السبت، 4 يونيو، 2011

رانيا يوسف: أجبروني على ممارسة الرذيلة

الفن اونلاين : تعرضت الفنانة رانيا يوسف لانتقادات حادة بسبب ملابسها الجريئة في فيلم "صرخة نملة" الذي بدأ عرضه بدور العرض، ولكنها دافعت عن دورها، والتي تجسّد فيه دور راقصة في ملهى ليلي تمّ إجبارها على ممارسة الرذيلة، وقالت إن ملابسها متلائمة تماماً مع الشخصية التي تؤديها.

وأشارت رانيا إلى أنها خلال أحداث الفيلم الذي أخرجه سامح عبد العزيز ترفض الدخول في علاقات محرمة، ثم تمّ إجبارها على الرذيلة بعد أن خيّرت بين اتهامها بالسرقة أو إقامة مثل هذه العلاقات.

وتجسّد رانيا يوسف خلال الفيلم شخصية "وفاء"، وهي زوجة مصرية تحب زوجها، إلا أنه سافر إلى العراق هربًا من الظروف المعيشية الصعبة في مصر، بينما تحولت هي إلى راقصة في الملاهي الليلية


.

لاب توب يرشد صاحبه عن مكانه
النيابه : مبارك تابع عمليات دهس وقتل المتظاهرين
حدث فى الاسكندريه : سرقه شارع
جواسيس فى عهد الرؤساء عبد الناصر والسادات ومبارك
دعاره مخدرات وشذوذ فضائح النظام السابق مع الفنانين
رانيا يوسف : اجبرونى على ممارسه الرذيله
سائق يصفع مأمور قسم الازبكيه على وجهه





<><><><><><><><><><>

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق