الثلاثاء، 31 مايو، 2011

حبس عوده وتجديد حبس حميدة"المعارض" 15 يوما لإتهامهما بالتورط فى موقعة الجمل

قرر المستشار محمود السبروت رئيس هيئة التحقيق فى وقائع الإعتداء على المتظاهرين السلميين بميدان التحرير في 2 فبراير الماضي، والتي اشتهرت بـ "موقعة الجمل
اهم مافى هذا الخبر ان رجب هلال حميده طول عمره معارض
وهذه هى الماسونيه  ان يكون العضو افاق وكذاب وبمليون وش".
تجديد حبس عضو مجلس الشعب السابق رجب هلال حميدة لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات التي تجري معه بمعرفة قاضي التحقيق.
كما قرر المستشار السبروت حبس عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة شبرا الخيمة محمد عوده، بصفة احتياطية لمدة 15 يوما لضلوعه في أعمال تحريض على ارتكاب اعتداءات موقعة الجمل.
ونسب المستشار محمود السبروت إلى رجب هلال حميدة ومحمد عوده تهم التحريض على قتل وإصابة المتظاهرين السلميين بميدان التحرير.
ويواجه حميده وعوده تهم القيام بالتحريض والاتفاق والمساعدة على قتل والشروع فى قتل عدد من المتظاهرين السلميين العزل يومى 2 و 3 فبراير الماضى وتنظيم وإدارة جماعات من البلطجية للاعتداء على المتظاهرين وقتلهم والإعتداء على حريتهم الشخصية والإضرار بالأمن والسلم العام.
كما تتضمن لائحة الإتهامات ضدهما استخدام القوة والعنف والترويع والإعتداء على الحريات الشخصية والعامة للمواطنين المتظاهرين سلميا بميدان التحرير فى ذات اليومين المذكورين والإخلال بالنظام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر بما تسبب فى قتل العديد منهم وإصابة آخرين وتعريض حياتهم للخطر .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق