السبت، 30 يونيو 2012

الاثنين، 25 يونيو 2012

الجيش الحرالقبض على رئيس فرع المخابرات الجوية

طفل سوري أنطقه الله بعد ان قتلوا امه

هندية تتزوج من ثعبان لأنها تحبه


عقدت سيدة هندية تبلغ من العمر 30 عاما قرانها على ثعبان كوبرا بعد أن وقعت في غرامه.

وقالت العروس بيمبالا داس إنه بالرغم من أن الثعابين لا تتكلم أو تفهم إلا أننا نتفاهم معها بطريقة فريدة، فكلما وضعت اللبن بالقرب من التل فالثعبان يخرج على الفور لشربه، مشيرة إلى أن الثعبان لم يؤذها يوما، حسب موقع مجلة "زهرة الخليج".

وجرت مراسم الحفل بالقرب من بوبانيشوار عاصمة إقليم ولاية أوريسا شرق الهند، حيث شارك 2000 شخص في الاحتفال بالحدث اعتقاداً أن هذا الزواج يمكن أن يجلب الحظ السعيد على القرية.

والجدير بالذكر أن الزواج بين البشر والكائنات الحية الأخرى أمر شائع في الهند، فقد تزوجت مؤخراً فتاة قبلية بكلب.

مسلحون يستولون على 50 ألفًا وسيارة الفنانة منة فضالى بأكتوبر


قالت الفنانة منة فضالى إنها تعرضت لعملية سطو مسلح أثناء خروجها من مول العرب بمدينة السادس من أكتوبر، حيث فوجئت أثناء سيرها بسيارتها جيب شروكى سوداء اللون بـ6 أشخاص ملثمين يحملون بنادق آلية، حيث قاموا باختطافها تحت تهديد السلاح واصطحبوها برفقتهم إلى منطقة جنوب الأحياء بأكتوبر وقاموا بالتعدى عليها بالضرب واستولوا على حقيبة بداخلها 50 ألف جنيه وسيارتها وهاتفين محمولين وفروا هاربين.

وأضافت فضالى فى اتصال هاتفى باليوم السابع أنها سمعت الجناة يتفقون على أنهم سيتوجهون إلى مدينة العريش وأنها استنجدت بأحد المارة عقب وقوع الحادث وأجرى اتصالا بغرفة النجدة وأنها ستتقدم ببلاغ إلى قسم أول أكتوبر لتحرير محضر بالواقعة والإدلاء بأوصاف المتهمين لسرعة القبض عليهم .

الأحد، 24 يونيو 2012

له 5 أبناء و 3 أحفاد وأعتقل فى وادى النطرون يوم جمعة الغضب .. من هو محمد مرسى؟


ولد الدكتور محمد محمد مرسي عيسي العياط في 20 أغسطس 1951 في قرية "العدوة" مركز "ههيا" بمحافظة الشرقية، حيث نشأ في وسط عائلة مصرية بسيطة لأب فلاح وأم ربة منزل، وهو الابن الأكبر للأسرة، وله شقيقان وثلاث أخوات.

د محمد مرسى


وتفوق مرسي عبر مراحل التعليم في مدارس محافظة الشرقية، ثم انتقل للقاهرة للدراسة الجامعية حيث حصل على بكالوريوس الهندسة جامعة القاهرة 1975 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، وبعدها ماجستير في هندسة الفلزات جامعة القاهرة 1978، ثم خدم بالجيش المصري فى الفترة بين عامي 1975 و1976 كجندي بسلاح الحرب الكيماوية بالفرقة الثانية مشاة.
وعمل الدكتور محمد مرسي معيدا ومدرسا مساعدا بكلية الهندسة جامعة القاهرة، وأستاذا مساعدا بجامعة جنوب كاليفورنيا، ونورث ردج في الولايات المتحدة بين عامي 1982 و1985، كما عمل أستاذ ورئيس قسم هندسة المواد بكلية الهندسة (جامعة الزقازيق) من عام 1985 وحتى عام 2010.
كما قام بالتدريس في جامعات لوس أنجلوس، والقاهرة، والزقازيق، والفاتح في ليبيا، وله عشرات الأبحاث في معالجة أسطح المعادن.
والدكتور محمد مرسي متزوج منذ نوفمبر 1978، وله خمسة أنباء هم (أحمد، وشيماء، وأسامة، وعمر، وعبد الله)، وله ثلاثة أحفاد.

وعلى صعيد العمل السياسي، اختير الدكتور مرسي عضوا بلجنة مقاومة الصهيونية بمحافظة الشرقية، وعضوا بالمؤتمر الدولي للأحزاب والقوى السياسية والنقابات المهنية، كما أنه عضو مؤسس باللجنة المصرية لمقاومة المشروع الصهيوني.
وحمل مرسي أفكار جماعة الاخوان المسلمين من عام 1977، وإنضم الى الجماعة تنظيميا أواخر عام 1979، وعمل عضوا بالقسم السياسي بجماعة الإخوان المسلمين منذ نشأته عام 1992، وترشح لانتخابات مجلس الشعب عام 1995، وانتخابات 2000 ونجح فيها حيث انتخب عضوا بمجلس الشعب المصري عن جماعة الإخوان وشغل موقع المتحدث الرسمي باسم الكتلة البرلمانية للإخوان.
وشارك في تأسيس الجبهة الوطنية للتغيير مع الدكتور عزيز صدقي عام 2004، كما شارك في تأسيس الجمعية الوطنية للتغيير مع الدكتور محمد البرادعي عام 2010، وشارك في تأسيس التحالف الديمقراطي من أجل مصر الذي ضم 40 حزبا وتيارا سياسيا 2011.
وانتخبه مجلس شورى الإخوان في 30 أبريل 2011 رئيسا لحزب "الحرية والعدالة"، بجانب انتخاب عصام العريان نائبا له، ومحمد سعد الكتاتني أمينا عاما للحزب.
وتعرض للإعتقال عدة مرات، فقد تم اعتقاله صباح يوم 18 مايو 2006 من أمام محكمة شمال القاهرة ومجمع محاكم الجلاء بوسط القاهرة أثناء مشاركته في مظاهرات شعبية تندد بتحويل اثنين من القضاة إلى لجنة الصلاحية وهما المستشاران محمود مكي وهشام البسطاويسي بسبب موقفهما من تزوير انتخابات مجلس الشعب 2005.
كما اعتقل في سجن وادي النطرون صباح يوم جمعة الغضب 28 يناير 2011 أثناء ثورة 25 يناير مع 34 من قيادات الإخوان على مستوى المحافظات لمنعهم من المشاركة في جمعة الغضب.

وعلى صعيد الانتخابات الرئاسية، قرر حزب "الحرية والعدالة" الدفع بالدكتور محمد مرسي كمرشح احتياطي بدلا عن المهندس خيرت الشاطر، وذلك فى 7 أبريل 2012 كإجراء احترازي خوفا من احتمالية وجود معوقات قانونية تمنع ترشح الشاطر.
وقررت لجنة الانتخابات الرئاسية بالفعل استبعاد الشاطر وتسعة مرشحين آخرين في 17 أبريل، ومن ثم قررت جماعة الإخوان المسلمين الدفع بمرسي الذي قبلت اللجنة أوراقه كمرشحا عن الجماعة.
وكان المستشار فاروق سلطان رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيس لجنة الانتخابات الرئاسية قد أعلن تقدم مرسي فى الجولة الأولى من الانتخابات على الفريق أحمد شفيق بمجموع أصوات بلغ 5 ملايين و764 ألفا و952 صوتا، فيما حصل شفيق على 5 ملايين و505 ألاف و327 صوتا.
يشار إلى أن الدكتور مرسي كان قد انتقد غياب الرؤية الواضحة عن البرنامج الانتخابي لمنافسه في جولة الإعادة الفريق شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك، محذرا من إندلاع ثورة عارمة في حال تزوير جولة الإعادة.
ترى ماهى مؤهلات شفيق

وفاة الفنان الكوميدي الكبير يوسف داوود.. وصلاة الجنازة والعزاء مساء بالإسكندرية

أعلن صباح اليوم الأحد عن وفاة الفنان المصري الكبير يوسف داوود عن عمر جاوز الرابعة والسبعين بعد صراع مع المرض طيلة الأشهر الماضية، وأعلنت نقابة الممثلين المصريين الخبر ناعية الفنان الكوميدي الراحل، المقرر أن تقام صلاة الجنازة على روحه اليوم في الكنيسة المرقسية بمسقط رأسه مدينة الإسكندرية على أن يقام العزاء مساء اليوم.

ولد يوسف جرجس صليب في العاشر من مارس عام 1938 في محافطة الإسكندرية، وتخرج في كلية الهندسة قسم الكهرباء عام 1960، وعمل مهندسًا لفترة قبل أن يتفرغ تماما للتمثيل عام 1985.

وقدم الراحل عشرات الأعمال الفنية في المسرح والسينما والتليفزيون، وعرف بأدواره الكوميدية الشهيرة في الكثير من الأعمال المهمة مع معظم نجوم الفن المصري أمثال عادل إمام ويحيى الفخراني ومحمد صبحي والراحل أحمد زكي، كما عمل مع الغالبية العظمى من نجوم السينما المصرية الشباب أمثال محمد هنيدي وأحمد حلمي ومحمد سعد وهاني رمزي.

وكان يوسف داوود أصيب بوعكة صحية قاسية استلزمت نقله إلى مستشفى التأمين الصحي في حي مدينة نصر، حيث كان يقيم في القاهرة في مارس الماضي لكنه تعافى منها لينتقل للإقامة بالكامل في مسقط رأسه بالإسكندرية.

وحاز الفنان الراحل على العديد من الجوائز الفنية في مهرجانات سينمائية ومسرحية كان آخرها قبل أقل من شهر من مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما عن مجمل أعماله.

المناوى: مبارك طلب من المشير تولى منصب النائب أو رئاسة الوزراء وعندما رفض أمره بالذهاب إلى منزله فلم يستجب..

القوات المسلحة هى المؤسسة الوحيدة القادرة على حماية البقية الباقية من مدنية الدولة.. ولا يجوز الانجرار وراء المدعين بأن الجيش هو العدو الأول للشعب

قال عبداللطيف المناوى رئيس قطاع التليفزيون المصرى السابق إنه قرر التزام الصمت لمدة عام حتى يخرج بوثيقة واحدة متمثلة فى كتابه "الأيام الأخيرة لنظام مبارك.. 18 يوماً.. أسرار القصر الجمهورى وكواليس ماسبيرو" مشيرا فى حديثه لـ"اليوم السابع" إلى أن مساندته للجيش خدمة للوطن وليست تهمة وأن قرار تركه مصر جاء خوفا من ضمه للمتحولين الذين أصبحوا مناضلين بعد الثورة.

وقال المناوى بأن هناك مبدأ عاما يؤكد أن أصحاب الفكرة والعمل الجاد هم من يتعرضون لانتقادات دائما بعضها يكون بلا بمعنى أو هدف إلا تشويه سمعة الشخص وأنا اخترت العمل وأن يكون لى دور وحدود أرسمها وفقا لما أومن وأقتنع به خاصة فى ظل حالة تحول شديدة بالمجتمع ندفع ثمنها جميعا بشكل أو بآخر ابتداء من المخالفات المرورية ومرورا بالمظاهرات وانتهاءً بتوجيه اللوم لأى شخص فى أى وقت بأى مكان.

وعن سبب مغادرته البلاد أوضح المناوى: الثورة الفرنسية عندما اندلعت دمرت مدنا وقتلت علماء وشردت مفكرين وبالتالى يبدو الوضع فى الثورات ومنها المصرية غير طبيعى، وأضاف: الأمر الأهم الذى كان يشغلنى عن فكرة الشعور بالتهديد هو الحالة غير المستقرة بالبلد وقتها، عندما كنت أتحمل المسؤولية كاملة وأعلم أنها كبيرة وأمتلك من الشجاعة أن أعترف بذلك، لكن لا أظن أن من يدير فى أى مكان وقتها كان لديه استعداد لحماية أى شخص لديه أخطاء رغم أنى أتحدى أى أحد يقول -وقت إدارتى للتلفزيون- ارتكابى أى أشكال التجاوز المادى أو استغلال السلطة ولو بحد طفيف وأثبتت لجان تحقيق براءتى لكن فكرة وضعى موضع الاتهام بعدما كنت أخدم الوطن بإخلاص أمر أحزننى.

وأوضح المناوى أن الوضع فى مصر لم يكن يحتمل إلا أمرين إما أن أنقلب وأصبح من المتحولين ككثيرين شهدت مرحلة الثورة تحولاتهم أو ألتزم الصمت فلا أتكلم وبالتالى كان الأفضل البعد عن هذا الجو.

وعما تردد حول انحيازه لمؤسسة الجيش قال المناوى إن إنحيازى للجيش ليس تهمة، ووقت الأزمة لم يكن أى شخص يملك إصدار أوامر أو توقيع أى أوراق أو إصدار قرارات الإقاله إلا رئيس الجمهورية.

وعن شهادته للأيام العصيبة قبل تنحى مبارك قال المناوى، ما حدث وفقا لمعلوماتى هو وجود خلاف بين رئيس الجمهورية والمشير طنطاوى ففى يوم 29 يناير 2011 طلب الرئيس من المشير أن يصبح نائبا لرئيس الجمهورية فرفض وطلب منه أن يصبح رئيس وزراء فرفض، فطلب منه العودة لمنزله لكن المشير رفض أيضا وأنا لم أتعامل بمنطق تأدية خدمة لشخص لكن بمنطق تقديم خدمة لوطن فمن يمارس السياسة ويعى كيفية العمل السياسى يعلم أنه فى ظل ضغوط معينه توجد حسابات محددة على أساسها يبنى القرار، وهو ما قمت به لإدراكى طبيعة الحالة المحيطة، وعليه كان القرار الذى اتخذته بإذاعة البيان رقم 1 للقوات المسلحة والذى كان مطلوبا إذاعته دون إبلاغ أى طرف آخر وأخذت القرار على عاتقى دون العودة لأى أطراف أخرى سواء الرئاسة أو غيرها وأعتقد أن الرئيس السابق لم يكن على علم بوجود بيان ولو لم أتخذ هذا القرار أو علمت الرئاسة بالبيان لا أعرف ماذا سيكون رد الفعل.

وعما يتردد عن أن علمه بخلاف المشير والرئيس قبل إذاعة البيان هو الذى دفعه للانحياز إلى الجيش والمجلس العسكرى قال المناوى: ليس كذلك بالضبط لكنى نتيجة قراءتى البسيطة للواقع اتخذت القرار، فالوضع كان شبيها بلعبة "البينج بونج" بمعنى أن وقت إلقاء الكرة لا يسمح لك أن تفكر طويلا ولابد من أن تقرر "انحيازك سيكون لأى جهة" وأنا عندما أتحدث عن مؤسسة الجيش أتحدث باعتبارها المؤسسة الوحيدة القادرة على حماية البقية الباقية من مدنية الدولة، وأحد الأخطاء التى وقع فيها الليبراليون والأقباط أنهم لم يتعاونوا وتركوا المجال مفتوحا للإخوان حتى يتعاونوا مع الجيش وليس مع جهة أخرى وهذا الخطأ يدفع الآن الجميع ثمنه.

وفيما يخص أحداث شارع محمد محمود أكد المناوى على ضرورة التحقيق فيها لأن نتائج التحقيقات هى التى ستحدد الجانى وأضاف: لا يجوز الانجرار وراء بعض آراء المدعين بأن الجيش هو العدو الأول للشعب، فهو جيش الشعب وأنا خدمت فيه كعسكرى وهو ليس مؤسسة يكون التنصل منها أو الصراع معها أحد الصكوك أو الشهادات الثورية، وأرى أن البلد تدفع اليوم ثمن عدم الوعى والإدراك السياسى لدى بعض الجماعات السياسية باعتقادها أن التعاون مع القوات المسلحة هو من أشكال الخيانة الثورية والقوة الوحيدة التى استفادت من هذا الوضع هى جماعة الإخوان المسلمين وخسر الليبراليون والأقباط والشباب، والوطن وجود شكل متوازن داخل الدولة.

وحول انتهاكات جنود الشرطة العسكرية ومنها تعرية الفتاة بالميدان أوضح المناوى أن أى حدث فيه تجاوز ينبغى أن يكون موضع تحقيق يعلن نتائجه بشفافية للرأى العام.

ودعا المناوى جميع القوى السياسية إلى التعامل بحكمة ووعى فهذه ليست مرحلة التصرف بانفعال ومحاولة إلقاء الاتهامات فالمصارعة الرومانية التى تنتهى بقتل أحد المتصارعين تحكمها معايير محددة ونحن لدينا حضارة عمرها آلاف السنين وينبغى أن يكون لدينا قواعد للاختلاف وللصراع السياسى، والخطر الحقيقى يكمن فى أننا نتعامل بمنطق لا قاعدة، وينبغى بدلا من البحث عن مناطق الاختلاف البحث عن قواعد للاتفاق لننطلق من خلالها إلى حل الاختلاف.

وعن أول كتاب له بعد الثورة وما أثير من لغط حول ما تضمنه من معلومات قال المناوى: أولا يجب التأكيد على أن بعض التحليلات التى نشرت عن الكتاب فى بعض الصحف المصرية لم تكن دقيقة لأنها استندت على ترجمة غير دقيقة، وللكتاب مصدران لا ثالث لهما، الرؤية الشخصية والمصدر الأول للمعلومة، وليس من المهم معرفة من المصدر لكن المصدر الأول هو الشخصية التى عاصرت الحدث وكانت شاهد عيان عليه وليس نقلا عن مصدر فأنا صحفى حاولت كتابة شهادة بكل تفاصيلها وحاولت بقدر الإمكان أن أكون موضوعيا فى شهادتى وأن أقدم صورة حقيقية، وفى النهاية القرار للقارئ "صدق أو لا تصدق" وأنا لا أدعى أننى أحتكر تفاصيل الصورة بمفردى لكننى أدعى أننى شاهدت الصورة من زاوية محددة ومن الوارد أن يرى أى شخص آخر نفس الصورة من زاوية مختلفة ويصبح الجميع على صواب وأنا وصفت الجزء الذى رأيته من الحقيقة".

وعن إشكالية انتخابات الرئاسة قال المناوى: قضية الرئيس والرئاسة قمة جبل الجليد نعطيها أكبر من حجمها الحقيقى، فرئيس مصر لن يفرق كثيرا فى المرحلة القادمة ولكن القوى السياسية الحاكمة هى التى ستحدث فرقا وكذلك القوى السياسية الأخرى ومدى وجودها فى المجتمع فشخصية الرئيس لو جاءت مزيجا بين كاريزمات رؤساء العالم ولم يمتلك أدوات لن يستطيع فعل شىء، لأنه سيواجه مشكلة كبيرة.

وأشار المناوى إلى أن الرئيس القادم سيكون مجردا من أدواته تقريبا وأضاف: ليس هناك قوى سياسية فى المجتمع تحدث حالة التوازن النسبى، وفى الوقت الحالى لدينا قوى إسلامية سياسية موحدة اكتسبت أغلبية فى ظرف من الظروف ولها الحق فى أن تحكم، ولكن فى المقابل ليست هناك قوى سياسية أخرى تحاول الحفاظ على مدنية الدولة وتخلق حالة من التوازن، فالقوى المدنية الأخرى الموجودة لا تحاول أن توجد بينها القواعد المشتركة فنحن بدل البحث عن القواعد المشتركة للقوى المدنية المختلفة نبحث عن قواعد الاختلاف، وفى المقابل هناك قوى سياسية أخرى هى بنت المجتمع الاختلاف يمهد لها الطريق للانتشار فى أنحاء الجسد المصرى، وتأثيرها السياسى فى مستقبل مصر فى المرحلة القادمة لن يكون بالدرجة التى يتصورها البعض".

الجمعة، 22 يونيو 2012

خطاب السادات عن القذافى يفضح اسولب الحكم فى جميع الدول العربيه

"اليوم السابع":انفراد.. العليا تعلن "محمد مرسى" رئيساً الأحد الخميس، 21 يونيو 2012 -

تنفرد "اليوم السابع" فى عددها الصادر غداً بخبر فوز الدكتور محمد مرسى، بمنصب رئاسية الجمهورية، وما أكدته مصادر من داخل اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، عن إعلان فوز مرسى الأحد المقبل.

وتقرأ فى "اليوم السابع" غداً، عدداً من الأخبار والتغطيات المهمة، فى مقدمتها استعدادات القوى السياسية والأحزاب المختلفة لمليونية الجمعة، إضافة إلى متابعة الحالة الصحية للرئيس المخلوع حسنى مبارك، الذى يتلقى العلاج فى مستشفى المعادى العسكرى

الأربعاء، 20 يونيو 2012

تعليقات الفيس بوك ايام ثوره يناير ومرسى(الجزء الاول)ء














عبدالناصر الزعيم الملهم فى عصرة ضيع سيناء وقطاع غزة وسلم ميناء ام الرشراش لاسرائيل هدية الذي اصبح اسمه ايلات
والقوميين يطلقون عليه بطل !!

القذافي حكم اغنى دوله 40 سنه وصلها الى اجهل دوله وافقر دوله من حيث التصنيع والانتاج وضيع مواردها على عبطه
والقوميين يطلقون عليه بطل !!

الاسد أب وابن ماذا فعلا للجولان محتله ولم نسمع عن جيش سوريا الا فقط عندما يدك شعبه
والقوميين يسمونهما ابطال !!

هى ديه الابطال عند الناصريين والقوميين ولسه مصدقين ان الناصرية هى الحل
























___________________________________________________________









__________________________________________________________

_______________________________________________________

_________________________________________________________

_________________________________________________________



__________________________________________________________











________________________________________________________







_______________________________________________________




_____________________________________________________





______________________________________________________




______________________________________________________


_______________________________________________________
_____________________________________________________________________________________________________________________ تعليقات الفيس بوك ( الجزء الاول).ء







  تعليقات الفيس بوك الجزء الثانى والعشرون
تعليقات الفيس بوك الجزء الثالث والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء الرابع والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء الخامس والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء "السادس والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء السابع والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء الثامن والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء  التاسع والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء الثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الواحد و الثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الثانى و الثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الثالث و الثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الرابع والثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الخامس و الثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء السادس والثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء السابع والثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الثامن والثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء التاسع والثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الاربعون