الأحد، 1 مايو، 2011

صفوت الشريف يعترف بتجنيد الفنانات في أعمال مخلة بالآداب

نشرت تقارير صحفية تحقيقا قديما لصفوت الشريف رئيس مجلس الشورى المنحل، وهو يعترف أنه جند عدد كبير من الفنانات في أعمال مخلة بالآداب مع عدد كبير من الشخصيات العامة العربية والأجنبية أثناء عمله في جهاز المخابرات المصرية.




وجاء في صحيفة الشارع : " في عام 1968 قام مكتب التحقيق والإدعاء بمحكمة الثورة،و كان رئيس النيابة عبد السلام حامد ومحمود عباس أمين سر مكتب التحقيق بمواجهة المعتقل محمد صفوت الشريف صاحب الاسم الحركي "موافي" في القضية الخاصة بانحراف جهاز المخابرات العامة.






وقدم "موافي" تقريرا من 22 صفحة يتضمن عمليات السيطرة وكان يطلق عليها "كونترول"، وبدأت في عام 1963 عن طريق اصطياد العناصر النسائية لاستغلالهن في ممارسة البغاء مع من مطلوب الإيقاع بهم، ويذهبن مع الشخص المقصود لفيلا أو شقة ويتم تصويرهما بكاميرا 35 مم .






وأشارت الصحيفة إلى أن نسخة التحقيق بها اعتراف واضح وصريح من الشريف بأنه كان يجتذب السيدات، ويعتبر ما يقوم به مهمة وطنية وقومية، حيث أكد ان استخدام السيطرة من خلال العنصر النسائي تعتبر إحدى وسائل المخابرات الحديثة، وهي نوع من التطوير والتجديد لقسم المندوبين، ولكن نتائج هذه العمليات لم تستغل وحفظت في الأرشيف.






واعترف الشريف بأنه كان يستخدم أيضا المترجمين في إتمام هذه العمليات لينتحلوا صفة الأجانب مثل ما حدث مع الممثلة الراحلة سعاد حسني، التي تردد منذ وفاتها بأنه تم تجنيدها، وذلك لأن هناك فنانات كن يفضلن ممارسة البغاء مع العرب وأخريات مع الأجانب"، وسردت الصحيفة أسماء عدد كبير من الممثلات على لسان صفوت الشريف.

استمرارا للمفاجآت والغموض اللذان مازال يحيطان بمقتل الفنانة سعاد حسني، وخاصة بعدما يتردد أن صفوت الشريف يعتبر المتهم الأول بقتلها، إلا أن المذيع أحمد المسلماني صرح  خلال برنامجه "الطبعة الأولى"، بأنه يتردد الآن وجود أدلة قاطعة توضح أن سعاد حسني تلقت تهديدات بالقتل.
وذلك عقب تكريمها في مهرجان القاهرة السينمائي في عام 1995 والذي كان يرأسه الفنان حسين فهمي في ذلك الوقت، حيث قامت بإرسال رسالة صوتية تعرب فيها عن شكرها للقائمين على المهرجان، ليفاجأ حسين فهمي بأنها قالت جملة غير مفهومة ضمن الرسالة تقول فيها " متشكرين على الكاميرا الخفية"، في ذلك الوقت لم يتضح للفنان حسين فهمي إلى من توجه سعاد هذه الرسالة فما كان منه سوى أن حذفها بالمونتاج، لكن الآن الأوضاع اختلفت وبدأ إدراك أنه ربما كانت توجه رسالة بهذه الجملة لقاتلها!.
وفي النهاية أكد المسلماني على ضرورة عدم الانسياق وراء القيل والقال، وأن من يملك دليلا على هذه الواقعة عليه التوجه مباشرة للنائب العام تفاديا لإحداث البلبلة فمصر في حاجة للبناء والتعمير في ذلك الوقت الحرج.
 هؤلاء من كان يعينهم حسنى مبارك وفاروق حسنى وماشابهه


الإعدام يتنظر مبارك والعادلي الاتتذكر يامبارك وفاه حفيدك
تورط عادل إمام في قضية رشوةسيدى الرئيس لاتشترى عرشك بدمائنا
 أمن الدولة اختطف هلال بأوامر من العادلياجمل بيان ممكن تسمعه فى حياتك
اضحك مع فتحى سرور فى اهرام 10 فبراير
العادلي : تلقيت تعليمات من جمال مبارك بقتل المتظاهرينصفوت الشريف المتهم الأول في مقتل سعاد حسني

أنباء عن تعديل وزاري وشيك‮

انباء عن تغيير وزارى وشيك


مقتل سيف العرب القذافي في غارة للاطلسى







صفوت الشريف يعترف بتجنيد الفنانات في أعمال مخلة بالآداب








انكشف المستور.. الابن كان يريد اغتصاب السلطة








نجوم الفساد بصحة وعافية وفي أحسن حال







زواج القرن







الرقابة: مبارك يمتلك فنادق بالمدينة المنورة قيمتها 300 مليون ريال

الرقابة: مبارك يمتلك فنادق بالمدينة المنورة قيمتها 300 مليون ريال








هايدي علاء وخديجة جمال..شهرة واسعة نهايتها "نبش القبور"!!







:السلفيون والإخوان والجهاديون أقرب لي من عزمي وصفوت الشريف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق