الخميس، 1 سبتمبر، 2011

صحيفة امريكية تكشف فضائح أبناء هشام طلعت مصطفى في بوسطن

الصفحه الرئيسيه

كشفت صحيفة "بوسطن جلوب" الأمريكية في مقال اليوم لكاتبها براين ماكجورى عن تجاوزات و"سلوكيات تخريبية" يمارسها أبناء رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى فى مقر إقامتهم بمبنى "ريتس كارلتون" بمدينة بوسطن الأمريكية، استوجبت استدعاء الشرطة مرات عديدة.
ويروي ماكجوري كاتب المقال قصة اولاد رجل الاعمال بالولايات المتحدة ويقول انهم ثلاثة إخوة انتقلوا منذ ثلاث سنوات للعيش في الوحدة السكنية التي اشتراها والدهم رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى فى الطابق السادس والثلاثين فى برج "ريتس كارلتون " الجنوبي فى مدينة بوسطن بمبلغ يقدر بـ 3 مليون دولار أمريكي.
ويشير الكاتب انه منذ إنتقالهم أصبحوا كارثة حقيقية فى المبني ، حيث يقيمون الحفلات الصاخبة يومياً وبشكل منتظم داخل شقتهم وهى الحفلات التي تستمر حتي الرابعة صباحاً.
وبناءً على هذا قامت هيئة ملاك المبني بتقديم 31 شكوى قانونية ضد أبناء طلعت مصطفى, ومنها 27 شكوى قالت أن الحفلات كانت فى أوقات ما بين منتصف الليل والفجر.
وبدأ ماكجورى مقاله ببعض العبارات التي تصف جيران ابناء رجل الاعمال ومدى المعاناة التي يواجهونها بسبب بعض سلوكيات هؤلاء الأبناء وقال الكاتب : "تخيل هذا المشهد ولو للحظة, تخيل أنك حصلت على قدر من المال يجعلك قادراً على شراء ما تحلم به من مباني سكنية فى قلب مدينة بوسطن الأمريكية.
ولكنك لن تشتري أي مبني سكني ولكنه مبني فندق "ريتس كارليتون" المبني الذي يحلق عالياً فى سماء بوسطن واسمه يترادف مع كل معاني الرفاهية الممكنة.
هشام طلعت مصطفى اثناء محاكمته
كما أنك لن تعيش في أي طابق فى المبني ولكن ستختار طابق من الطوابق العليا التي تمكنك من رؤية مناظر مدينة بوسطن الطبيعية بمجرد النظر من شرفتك.

والآن بعد أن حققت كل هذا وأصبح هناك عالماً مفتوحاً أمام ناظريك, فعليك أن تقابل عائلة هشام طلعت مصطفى جيرانك الجدد.
كما ذكر الكاتب أنه قد تم استدعاء الشرطة إلى المبني عشر مرات من قبل من أجل إسكات عائلة طلعت مصطفى.
وبالاطلاع علي تقارير الشرطة والمستندات الموجودة فى المحكمة يوضح ماكاجوري في مقاله ، أن كلاً من الأخوة الثلاثة تم إلقاء القبض عليهم بتهمة الإزعاج والإهمال, كما أنهم قاموا بالإساءة لطاقم الخدمة الخاص بالمبني.
فيما ذكر المسئولون أن المبني قام بتوظيف عدد إضافي من رجال الأمن والحراسة من أجل تأمين الطابق الذي يسكن فيه أبناء هشام طلعت مصطفى خاصة في ليالي العطلات الأسبوعية.
إلا ان الموسيقي بقيت مستمرة بالرغم من كل هذه الشكاوي, وبالرغم من الغرامات المالية المتراكمة التي وقعها المسئولون عن المبني ضد الأخوة الثلاثة بسبب سلوكهم التخريبي على حد رأي الكاتب.
وهي غرامات يتم مضاعفتها فى كل مرة تتكرر المخالفة ولكن هذا لا يهم بالنسبة لأبناء هشام طلعت مصطفي لأنهم بكل بساطة يتجاهلون دفع هذه الغرامات.
وخلال هذا الأسبوع انتقلت القضية إلى محكمة "سوفولك" العليا حيث تطالب هيئة ملاك مبنى "ريتس كارلتون" بالحصول على مبلغ 85 ألف دولار مستحقة على شقة عائلة هشام طلعت مصطفى فى الطابق السادس والثلاثين.
وقال توماس دويير ممثل هيئة ملاك المبني الشهير "لقد حاولت كثيراً حل هذه المشكلة على مدار عام, ولكن كل ما حصلت عليه كان وعوداً ولم أحصل على حل".
هشام طلعت مصطفى و سوزان تميم
ولم يرد أبناء طلعت مصطفى, طارق ويوسف ومحمد, على اتصالات الصحيفة للرد على هذه الاتهامات .
ولكن وكيلهم العقاري مايكل دوهيرتي قال عند الاتصال به "أنا أعرف العائلة جيداً, فهم طلاب جيدون فى الجامعات, ومسألة الغرامات المستحقة عليهم أمام المحكمة الآن وهم سيدافعون عن أنفسهم هناك".
وأضاف مايكل "أنهم دفعوا كل أموال الوحدة السكنية وهم يشعرون أن هذه الغرامات مفرطة ولا مبرر لها".
ويذكر أن أبناء طلعت مصطفى يدرسون في جامعات مدينة بوسطن وهي جامعة "سوفولك" الشمالية وجامعة بوسطن للهندسة المعمارية.
وهم أبناء رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى الذي يعتبر من أكبر رجال العقارات فى المنطقة العربية وأجزاء من العالم.
وهو يجلس الآن فى أحد السجون المصرية لاتهامه بالتحريض على قتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم وكان قد حكم عليه بالإعدام ولكن خفضت العقوبة إلى السجن لمدة 15 عاماً فى القضية التي تابعها العالم العربى بالكامل.

وكان طلعت مصطفى قد اشترى هذه الوحدة السكنية بمبني "ريتس كارلتون" الشهير منذ ثلاثة أعوام وهى تبلغ مساحتها 2.700 متر مربع.
وتحتوي على 3 غرف نوم و3 دورات مياه وتطل على مناظر طبيعية خلابة فى مدينة بوسطن وأيضاً على نهر تشارلز.
ويواجه أبناؤه تهماً عديدة أمام المحكمة منها التجول سكاري فى أنحاء المبني, والإزعاج بسبب الموسيقي الصاخبة عبر حوائط المبنى, وشعور جيرانهم بالعجز التام.
وتذكر تقارير المحكمة أنها بدأت فى 30 يناير 2009 عندما وصلت شرطة مدينة بوسطن إلى الشقة فى الساعة الثالثة صباحاً لتجد جميع من بالشقة يدخنون المخدرات.
ورفض أحد ملاك الشقة طلب الشرطة بخفض صوت الموسيقي الصاخبة ثم ضرب أحد رجال الشرطة بقبضة يده فى عينه وفى النهاية تم اعتقاله مع الآخرين.
وفي حادثة آخرى تقول تقارير الشرطة أنه فى الساعة الثالثة صباحا يوم 10 أبريل 2010 خرج رجال الشرطة من المصعد ليجدوا أن أصواتاً صاخبة تأتي من داخل الشقة وتملأ كل أرجاء البناية.

وعندما طرق رجال الشرطة على الباب سمعوا من بالداخل يسكتون بعضهم البعض بالرغم من استمرار الموسيقى الصاخبة .
واستمر رجال الشرطة فى الطرق على الباب لمدة 20 دقيقة ولكن لم يفتح لهم أحد ، وعندما فتح الباب أخيراً وجدوا أصحاب الشقة يتظاهرون بالنوم وقالوا أنهم لا يعلمون شيئاً عن الأمر.
وقال تقرير الشرطة أن عنوان الشقة أصبح معروفاً لدي رجال الشرطة وكذلك سكان الشقة أصبحوا معروفين لهم.
وأشار مايكل دوهيرتي وكيل أبناء طلعت العقاري أنه أتفق مع جون برازيليان محامى العائلة فى القضية على عقد صفقة لخفض الغرامات المستحقة على الشقة.
ولكن أبناء طلعت مصطفى رفضوا التوقيع على الاتفاق, وعند سؤال برازيليان عن القضية قال أنه لم يعد مشتركاً فيها ورفض التعليق.
وأوضح دوهيرتي أن العائلة لا تريد قضايا أمام المحاكم ولكن لا يمكن أن يدخل الأطفال إلى البناية ويعيثون فيها فساداً".
هشام طلعت في سطور

ولد في 9 ديسمبر عام 1959، وبدأ عمله في شركات والده قبل أن يتخرج من كلية التجارة عام 1980، وسبق لهشام طلعت مصطفى الزواج من الممثلة المصرية السابقة نورا إلا أنهما طلقا في عام 1993
وهو الآن متزوج من السيدة هوايدا وله منها ثلاثة أبناء عمر وطارق ومحمد، وأيضا تزوج السيدة هالة الجوهري في يوم 30 أغسطس 2008 قبل إحالته للمحاكمة بيومين .
وقد تداولت وسائل الإعلام اسمه لما ذكر عن علاقة له بمقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم التي توفيت إثر جريمة قتل في 29 يوليو 2008 . وفي 28 سبتمبر 2010 صدر حكما ضده بالسجن لمدة 15 عاماً . وتناقلت أنباء عن محاولات كثيرة لتهريبه من السجن خلال الانفلات الأمني المصاحب لأحداث لثورة 25 يناير.



اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات
هشام طلعت مصطفي، رجل أعمال مصري، وهو الرئيس التنفيذي لمجموعة طلعت مصطفى المصرية العملاقة التي تملك عدة منشآت معمارية في مصر وخارجها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق