الاثنين، 29 أغسطس، 2011

تفاصيل اقتحام مصلحة الطب الشرعى.. مجهولون دخلوا من باب الجراج للسرقة.. وشهود عيان يؤكدون الاستيلاء على أوراق ومستندات هامة.. وكبير الأطباء:المسروقات "كُهنة قديمة"

الصفحه الرئيسيه

تعرضت فجر اليوم مصلحة الطب الشرعى لحادث سرقة على يد مجهولين اقتحموا المصلحة من خلال جراج السيارات، وتضاربت الأقوال حول المسروقات، حيث أكد شهود عيان من داخل مصلحة الطب الشرعى "لليوم السابع" سرقة أوراق ومستندات هامة للغاية تخص قضية قتل المتظاهرين وأسر الشهداء، بينما أكد كبير الأطباء الشرعيين سرقة مخزن يحتوى على "كُهنات قديمة" ولم تتم سرقة أى حرز من قضية قتل المتظاهرين.

انتقل "اليوم السابع" إلى مصلحة الطب الشرعى بالسيدة زينب، واكتشفنا وجود كسر فى باب الجراج الملحق بالمبنى وعدم وجود تأمين كافى للمبنى رغم وجود أوراق ومستندات هامة تخص شهداء ومصابى ثورة 25 يناير بداخله، ورغم تأكيد مسئولى مصلحة الطب الشرعى على عدم سرقة أى أوراق هامة إلا أن عددا من شهود عيان أكدوا "لليوم السابع" سرقة أوراق ومستندات هامة وأشاروا إلى عدم تواجد فرد الأمن المكلف بحراسة المبنى بمفرده وقت إقتحام المصلحة.

بدأت تفاصيل الواقعة بتلقى الأجهزة الأمنية بلاغا بتعرض مصلحة الطب الشرعى للسرقة من قبل مجهولين كسروا باب جراح المصلحة وسرقوا مخازن يوجد بها أوراق هامة، فانتقل ضباط المباحث إلى مكان الواقعة ومنعت الأجهزة الأمنية دخول الموظفين لمباشرة عملهم بالمصلحة لحين انتهاء التحريات والتحقيقات حول ملابسات الواقعة، وعلم "اليوم السابع" أن الجهات الأمنية تحقق مع عدد من الموظفين ممن تحوم حولهم الشبهات.

ومن جانبه قال كبير الأطباء فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إنه لم تتم سرقة أى ملف من أحراز شهداء ومصابى ثورة 25 يناير، وإن المخازن التى تمت سرقتها لا يوجد بها سوى أجهزة تكييفات قديمة، وخردة قديمة، وكاوتشات سيارات العربيات القديمة، لافتا إلى أنه لا يتم وضع أحراز وملفات، تخص الرأى العام بهذه الصورة غير المؤمنة، حيث إن الحراسات موجودة بورديات معينة على المصلحة.

وأضاف كميل جورجى أن هذا المبنى به 10 مخازن من ضمنها مخازن ملفات الشهداء والمصابين، ولكن لم تتم سرقة سوى هذين المخزنين، ما يعنى أن الذى دخل مقر مصلحة الطب الشرعى كان يعرف جيدا المكان وخريطته، وهذا يلقى بالاتهام على موظفى المصلحة "موجها الاتهام للعاملين بالمصلحة بأن واحدا منهم قام باقتحام المخازن"، وأنه تم تحرير محضر واتهم فيه العاملين- على حد قوله- وليس كما أشيع بأن مجهولين قد اقتحموا المصلحة لأخذ ملفات وأحراز شهداء الثورة.

وقال جورجى، إنه سيقدم طلبا للوزارة لزيادة تأمين المصلحة بشكل جيد فى الأيام القادمة، وخاصة مع وجود ملفات وأحراز مهمة، حتى يتم التعرف على هؤلاء المجهولين والتحقيق معهم.

اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق