السبت، 6 أغسطس، 2011

"أبناء مبارك" هيخطفوه لو اتسجن!

الصفحه الرئيسيه

أصدر مجهولون – يعتقد أنهم من مجموعة (آسف يا ريس) علي الفيس بوك اليوم ما أسموه (البيان الأول لأبناء مبارك) أكدوا فيه أنهم لن يتركوا والدهم – مبارك - يعانى داخل السجون المصرية إذا ما صدر قرار أو حكم ينص على إحالته لمستشفى داخل السجن.
وقالوا : "سنقتحم أى سجن سيحال إليه القائد الأب ..وشعاراتنا ستتحول إلى واقع ملموس, فمن المستحيل أن نترك الزعيم الذي حمى وطننا لسنوات طويلة يهان اليوم بدلا من أن نرد له الجميل".

أبناء مبارك هددوا في بيانهم قائلين :"ردنا سيكون عنيفا جدا وموجعا وغير متوقع ومستعدين للدفاع عن قائدنا حتي لو انتهي بنا الأمر للموت من أجله"، وأضافوا "ما فعلناه بهذا الخضيري – في إشارة للمستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض السابق– أمام المحكمة لم يكن إلا البداية لطوفان قادم.

هذا التهديد السابق الذي يقف وراءه علي الأرجح أعضاء في مجموعة (أنا آسف يا ريس) جاء في أعقاب اعتراف المسئول عن صفحة "أنا آسف ياريس" اليوم على صفحته الرسمية على "فيس بوك " بأن مؤيدي صفحتهم هم الذين قاموا بالاعتداء على المستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض السابق أثناء حضوره لمحاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك أول أمس الأربعاء.

وقال أدمن صفحة" أنا آسف يا ريس" فى رسالة تشفي وجهها للخضيري على الصفحة : "مش قلتلك الدرس هيبقى موجع أوى يا خضيرى". وكان المستشار الخضيري قد فوجئ أثناء ذهابه لحضور محاكمة مبارك بشاب يرتدي تي شيرت أبيض مكتوب عليه (أنا مصري وأرفض إهانة زعيم الأمة) بالصياح فى وجهه وتحريض مجموعة من زملائه بقوله (هو ده السبب في دخول الرئيس للمحكمة) وقاموا بالتعدي عليه بالضرب ومنعه من الدخول للقاعة مما أدى إلى إصابة الخضيرى بجروح وكدمات ونقله إلى المستشفى لتلقى العلاج.









اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق