السبت، 2 يوليو، 2011

سوزان مبارك سرقت «زهرة الخشخاش»

الصفحه الرئيسيه

كتبت:دينا الحسيني

في مفاجأة مدوية تضيف اتهاما جديدا إلي مبارك وزوجته، فجر الفنان محسن شعلان وكيل وزارة الثقافة السابق قنبلة خلال اتصال هاتفي له مع «صوت الأمة»، عندما أكد أن زهرة الخشاش التي سُرقت العام الماضي من متحف محمد محمود خليل موجودة في قصر الرئاسة، وأن فاروق حسني وزير الثقافة الأسبق أبلغ الرئيس السابق مبارك بالعثور علي اللوحة، مضيفا.. إنه يبدو أن اللوحة «أحلوت في عينهم» فأحتفظوا بها في قصر الرئاسة.

وأشار إلي واقعة مماثلة استولت فيها سوزان مبارك علي «كوليه» أثري من متحف محمد علي يرجع إلي أسرته، وأن فاروق حسني هو الذي قدم لها «الكوليه» هدية بعدما أبدت إعجابها به أثناء افتتاحها المتحف.. والغريب والكلام لشعلان أن النيابة لم توجه أي اتهام في هذا البلاغ لسوزان مبارك أو فاروق حسني رغم وجود بلاغات بهذا الشأن. وأضاف شعلان: أنا استشهد بمقال للكاتب أكرم السعدني في مجلة صباح الخير منذ شهرين، أكد فيه أن اللواء حبيب العادلي سلم اللوحة لسوزان مبارك باليد بعد ضبطها في المطار، وأن سوزان كانت مغرمة بهذه اللوحة وأبدت اعجابها بها أكثر من مرة لفاروق حسني. وأوضح شعلان أنه في 21 أغسطس من العام الماضي تم اكتشاف سرقة اللوحة، وأثناء البحث عن الجناة علمنا خبر القبض علي سارقي اللوحة الإيطاليين بمطار القاهرة وأن وزارة الداخلية أبلغت برنامج العاشرة مساءً في نفس اليوم بالعثور علي اللوحة،إلا أنه وبغرابة شديدة جدا عندما اتصلت أنا ورجال المباحث بالمطار قالوا لنا بالنص «لا دي مش لوحة الخشخاش.. دي طلعت لوحة تانية»؟!

وتابع شعلان: بالنسبة للأنباء التي ترددت مؤخرا حول عثور لجنة جرد الآثار المشكلة من وزارة العدل لجرد محتويات قصور الرئاسة علي لوحة الخشخاش بقصر الرئاسة بالعروبة فهذه ليست مفاجأة لأن الجميع يعلم ذلك ولكن ينقصنا الدليل.


ضابط سابق: سوزان مبارك استوردت أنتيكات بمئات الملايين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق