الأحد، 3 أغسطس، 2014

تفاصيل جديدة من كواليس شهر عسل أحمد عز وزينة.. الفنانان تنقلا بين أمريكا وإيطاليا ..و"عز" ترك عرض "المصلحة" لمواعدة زينة فى لوس أنجلوس واستكملا رحلتهما على الشواطئ الإيطالية

على الرغم من نفى الفنان أحمد عز الدائم علاقته بالنجمة زينة، وأنه لم يحدث بينهما زواج ولم يقابلها فى حياته سوى من خلال الأعمال التى تعاونا فيها، مثل فيلمى "الشبح" وفيلم "المصلحة" الذى عرض فى عام 2012، سواء فى التحقيقات الرسمية بالنيابة أو من خلال جلساته مع أصدقائه المقربين، وأنه لم يعرف شيئا عن "زينة" سوى العمل فقط..رغم هذا النفى المستمر، استطاع "اليوم السابع" الحصول على صور من شهر العسل الذى قضاه "عز" مع "زينة". وكان شهر العسل بين النجمين فى دولتين، الأولى هى أمريكا وذلك حينما كان يعرض له فيلم "المصلحة" فى مدينة "نيويورك" هناك فى ذلك الوقت، وكان بصحبته وفد من أسرة الفيلم مثل النجم أحمد السقا، والمنتجين وائل عبد الله وهشام عبد الخالق، والمخرجة ساندرا نشأت، وقضى معهم وقتها يومين قبل أن يتعلل لهم ويقوم بخداعهم بضرورة مغادرته والذهاب إلى مدينة "لوس أنجلوس"، دون أن يفصح لهم عن السر وراء تركه ومغادرته وذهابه لتلك المدينة، وكان السبب الحقيقى هو مقابلة "زينة" وقضاء شهر العسل معها، وهى نفس المدينة التى وضعت فيها زينة ابنيهما "عز الدين وزين الدين". كما كان لهما رحلة أخرى فى إيطاليا وقضى فيها عدة أيام كنوع من الاستجمام وقضاء شهر العسل بعيدا عن أعين وسائل الإعلام فى مصر، وأيضا فى ظل وعود "عز" وقتها بأن يتم الإعلان عن الزواج بشكل رسمى فورا العودة، وهو ما تنصل منه. "عز" الآن أصبح فى ورطة حقيقية أمام جمهوره، بعدما أعلن أنه لم يقابل "زينة" سوى فى العمل فقط ولم يعرف عنها أى شىء، وهو ما تنفيه هذه الصور، وكواليس شهر العسل الذى جمعهما سويا. يذكر أن محكمة الأسرة قامت بتأجيل دعوى النسب المقامة من الفنانة زينة ضد أحمد عز، التى تطالبه فيها بالاعتراف بأبوبته للطفلين، لـجلسة 9 أكتوبر للتحقيق وسماع الشهود بالواقعة، حيث تغيب للمرة الثالثة الفنان أحمد عز، عن حضور جلسة إثبات النسب، كما كان تهرب أيضا من إجراء تحليل "دى إن إيه" الذى طلبته منه النيابة أثناء التحقيق من أجل مضاهاته بتحليل زينة التى أجرته بمصلحة الطب الشرعى بناء على طلب نيابة مدينة نصر، وظل "عز" متهربا آنذاك من إجراء التحليل بحجة أن النيابة غير مختصة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق