الجمعة، 20 يونيو، 2014

المذهب البروتوستانتى والاخوان

فى العصور المظلمه فى اوروبا حيث استولت الكنيسه على مجريات الامور بسبب الدين حتى وصل الامر بهم انهم كانوا يعطوا المخطئ مايسمى بصك الغفران الذى يعطى الحق لصاحبه بدخول الجنه وطبعا وصل الحال بهذا الصك انه كان يباع للمخطئ من قبل الكنيسه فظهر شخص يدعى مارتن لوثر واشترى صكوك النار "التى تعطى له الحق فى ادخال الناس للنار" وطبعا اشتراها رخيصه جدا ثم انقلب على الكنيسه وقال لن يدخل احدكم النار لانى املك مفتاح"صكوك" دخول النار ...ثم اسس المذهب البروتوستانتى "وهو اقرب للدين الاسلامى "من حيث الاساس لكنه ليس به فقه او شريعه ...هذا هو تماما حال من ذهبوا للاخوان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق