السبت، 27 ديسمبر، 2014

عدد من سوف تعينهم الحكومه ابتداء من 26 /12/.2014

التنمية المحلية: توفير ٥٠٠ ألف فرصة عمل سنويًا من خلال شركة أيادى

26 /12/2014

الأربعاء، 13 أغسطس، 2014

كلمه مبارك امام المحكمه


مبارك يرتدى قناع الملائكه ويتناسى مافعله بمصر والمصريين


كتب محمد عبد الرازق مبارك لمحكمة القرن: عجلة التاريخ لا ترجع للوراء.. ولا يصح عند الله وعند التاريخ إلا الصحيح الرئيس الأسبق: أمثل أمام المحكمة الآن بعد 62 عاماً من خدمة الوطن.. لم أسع خلالها أبداً وراء منصب أو سلطة مبارك: رفضت زيارة إسرائيل طالما بقى الاحتلال.. ولم أتردد فى دعم "المحاصرين فى غزة" مبارك ينسب لنفسه الإنجازات.. ويؤكد للمحكمة: فتحنا بيوت الرزق للملايين.. وحققنا أعلى معدلات نمو الرئيس الأسبق: لم أبال بمحاولات البعض التقليل من دورى أو محو اسمى من على المشروعات مبارك: أستعد علاقات مقطوعة مع دول عربية ولم أقبل تدخل خارجى أو أى تواجد عسكرى على أرض مصر مبارك يتحدث عن 25 يناير: حذرنا من خلط الدين بالسياسة.. والمتاجرون بالدين اخترقوا مصر فى 2011 للقتل والتخريب واقتحام السجون الرئيس الأسبق: أصدرت التعليمات بنزول القوات المسلحة بعد عجز الشرطة بعدما تعرضت له من تآمر مبارك: قررت طواعية التخلى عن الرئاسة بعدما تأكدت من أن الهدف هو إسقاط الدولة مبارك: اخترت بـ"حس وطنى" أن أسلم الأمانة للمجلس الأعلى للقوات المسلحة مبارك: لا أستعرض عطائى لبلادى فعطاء مصر أكبر.. وستظل لها الفضل فهى أرض المحيا والممات مبارك ينفى إصدار أوامر بقتل المتظاهرين.. ويؤكد للمحكمة: لم يكن لى أبداً أن أمر بإشاعة الفوضى الرئيس الأسبق ينكر اتهامات التربح واستغلال النفوذ.. ويؤكد: شرفى العسكرى وكإنسان لايسمح لى بذلك مبارك: قبل أن يحين الأجل وأوراى التراب أقول للمصريين: حافظوا على وحدة الوطن والتفوا حول قيادته أكد الرئيس الأسبق حسنى مبارك أنه تخلى عن السلطة حقناً للدماء، بعدما حول من أسماهم "المتاجرون بالدين" التظاهر السلمى إلى أعمال عنف، مشيراً فى كلمته عصر اليوم، أمام محكمة جنايات شمال القاهرة، التى تنظر قضية قتل المتظاهرين والمعروفة إعلامياً بـ"محكمة القرن"، إلى أنه لم يكن يوماً ساعياً لسلطة أو منصب. وتحدث مبارك أمام هيئة المحكمة عبر ميكرفون، جالساً على كرسى، وقال فى بداية كلمته، إنه يتقدم بالتحية للمحكمة، احتراماً وتوقيراً لقضاء مصر ورجاله، وتوجه بالشكر للمحكمة على إتاحتها فرصة التحدث دفاعاً عن نفسه بعدما قاربت على حسم القضية. وقبل أن تحدد المحكمة جلسة 27 سبتمبر للنطق بالحكم فى القضية الأكثر جدلاً منذ اندلاع ثورة 25 يناير، قال الرئيس الأسبق، "أتحدث باقتناع أن عجلة التاريخ لا ترجع للوراء، ولا أحد يستطيع أن يزيف التاريخ فهو يعطى كل ذى حق حقه مهما كانت محاولات الطمس والتزييف، فلا يصح عند الله وعند التاريخ إلا الصحيح". وأضاف مبارك، "منذ تركت موقعى، تعرضت وأسرتى لحملات ظالمة من الإساءة والتشهير.. كما تعرضت سنوات حكمى لحملات مماثلة تنتقص من إنجازتها.. أنا اليوم أمثل أمام المحكمة بعد 62 عاماً فى خدمة الوطن والإيمان به سنوات طويلة بعدما كنت ابناً للقوات المسلحة ثم نائباً ثم رئيساً، وخضت كل الحروب منذ 1952 وتوليت قيادة القوات الجوية فى 1973، ولم أسع أبداً وارء منصب أو سلطة". وتابع الرئيس الأسبق موجهاً حديثه لهيئة المحكمة، "تعلمون الظروف التى تحملت فيها مسئولية الرئاسة خلفاً لرئيس اغتالته يد الإرهاب، وواجهت تحديات وتصديت لمراوغة إسرائيل فى استكمال الانسحاب من سيناء حتى تم عام 1982 ومن طابا عام 1989.. واستعدنا آخر شبر أرض من إسرائيل". وعن علاقته بالقضية الفلسطينية، قال مبارك، "رفضت زيارة إسرائيل طالما بقى الاحتلال، ورعيت المصالح الفلسطينية، ولم أتردد فى دعم المحاصرين فى غزة، وتصديت لمحاولات تهديد أمن مصر من هذا القطاع وحافظت على السلام ولم أخاطر بأروح المصريين فى مغامرات، وحرصت على تطوير قواتنا المسلحة، عتاداً وتسليحاً وتدريباً، لتبقى درع للوطن، يحمى أرضه وشعبه وسيادته والسلام". وتحدث مبارك عن سنوات حكمه الأولى قائلاً، "كان أمامى منذ اليوم الأول تحد الإرهاب، وخاضت مصر حينها مواجهة شرسة وانتصرت فى الثمانينيات والتسعينيات ضد الإرهاب.. وستنتصر بإذن الله حالياً.. ولكن كان علينا أن نواجه تحديا آخر، وهو تشييد بنية متكاملة.. الاقتصاد كان منهكا من الحروب، لكننا فتحنا بيوت الرزق لملايين المصريين وحققنا أعلى معدلات نمو وأعلى احتياطى للنقد الأجنبى دون تخلى الدولة عن تحقيق العدالة الاجتماعية". وأشار الرئيس الأسبق إلى أنه حقق إنجازات عدة رغم الزيادة السكانية وتأثيرها على الموارد، قائلاً: "كل ذلك مسجل وموثق ومتاح.. لكن مجال الحديث عنها ليس الآن، ويشهد الله أننى لم أبال بمحاولات البعض التقليل من دورى وكنت مخلصا تجاة الوطن ولا أبالى بأن يمحى اسمى من على مشروعات وشواهد وغيرها طالما بقيت شاهدة على الدور". وأضاف مبارك، "أقمت سياسة مصر على التكافل، وسعيت على أمن مصر القومى بكافة المحاور، ولم أكن يوماً حليفاً أو مهادناً أو متهاوناً فى الحفاظ على السيادة، واستعدت العلاقات المقطوعة مع الدول العربية وحافظت على السياحة الدولية والأفريقية والأوروبية.. ولم أقبل أى تدخل خارجى أى كان الظرف، ولا أى تواجد عسكرى على أرض مصر أو المساس بشريان حياتنا نهر النيل". وسرد مبارك إنجازات نسبها لنفسه قائلاً، "طورنا البنية الدستورية وأتاحنا مساحات غير مسبوقه لحرية الإعلام والصحافة واستهدفت التعديلات توسيع التجربة الديموقراطية والمواطنة". وتطرق مبارك خلال كلمته إلى أحداث ثورة 25 يناير، قائلاً، "حذرنا من خلط الدين بالسياسة كما حدث فى 2011 عندما اخترق المتاجرون بالدين والمتحالفون معهم من الداخل وا لخارج للقتل والترويع والتخريب والتعدى على الممتلكات واقتحام السجون وحرق الأقسام.. وأصدرت التعليمات بنزول القوات المسلحة بعد عجز الشرطة بعدما تعرضت له من تآمر المتامرين وفى إطار الإستجابة للمطالب طرحت خطوات بالإنتقال السلمى للسلطة بانتخابات الرئاسة فى سبتمبر 2011 وأذاعتها فى أول فبراير 2011 ولكن من أرادوا الانتكاسه سعوا إلى تأجيج الأوضاع وأوقعوا بين الشعب والقوات المسلحة وبعد تفاقم الأحداث، والتأكد من أن الهدف النهائى لهؤلاء هو إسقاط الدوله فقررت طواعية التخلى عن الرئاسه حقنا للدماء وحفاظا على الوطن ولكى لا تنجرف مصر لمنزلقات خطرة.. واخترت بحس وطنى أن أسلم الأمانه للمجلس الأعلى للقوات المسلحه ثقه فى قدرتها على تخطى الأزمه وقد كان.. أقول بكل ثقة أن الضمير الوطنى يملى على إعادة قراءة الأحداث منذ عام 2011 بعدما أكتشف من مواقف أطراف عديدية داخل وخارج مصر لازالت تتربص بمصر". وتابع مبارك، "لا أتحدث لأستعرض عطائى لبلادى.. فعطاء مصر أكبر، وسيظل لها الفضل فهى الوطن والملاذ وأرض المحيا والممات وأدافع عن نفسى اليوم ضد الاتهام والتشهير ولا أدعى الكمال فهو لله وحده". واستكمل كلمته بقوله، "تحملت المسئولية بإخلاص وبذلت غاية قدراتى وسيحكم التاريخ على ما لنا وما علينا، ومن المؤكد أن التوفيق لم يحالفنى فى بعض ما اتخذت من قرارات ولم يرتق إلى تطلعات بنى الوطن، ولكن كنت أتوخى فى كل قرار صالح الشعب وبرغم ما تعرضت له من إساءة لا أزال شديد الاعتزاز بما قدمته لخدمة بلادى وشديد الاعتزاز ببنى وطنى من ايدنى او اعترض على". واستطرد، "محمد حسنى مبارك لم يكن ليأمر أبداً بقتل المتظاهرين وإراقة دماء، وهو من أفنى عمره فى الدفاع عن بلاده وأبنائه.. وأقول إنه (مبارك) قضى حياته مقاتلاً، هكذا كانت عقيدتى منذ تخرجت من الطيران، لم أكن لآمر أبداً بقتل مصرى واحد تحت أى ظرف ولم يكن لى أبداً أن آمر بإشاعة الفوضى، وحذرت من مخاطرها، ولم أصدر أبداً أمر بإحداث فراغ أمنى. وليعلم الجميع أنى حافظت على استقرار مصر وأمنها القومى، ولا يتفق أن اتهم باستغلال النفوذ أو الفساد أو التبرح، فشرفى العسكرى وكإنسان لايسمح لى بذلك، وكأبن للقوات المسلحة كنت وسأظل أحرص على الشرف العسكرى لا أفرط ولا أخون كما أننى أبن من أبناء مصر كنت وسأظل مهما حييت حريصاً على وطنى واثقاً أن مصر لن تنسى من سهروا وعملوا من أجلهها ولا يزالون". واختتم مبارك كلمته بالتأكيد على ثقته فى القضاء،قائلاً، "إننى أثق فى عدالة المحكمة، وأيا كان حكمها سأتقبله بنفس راضية مطمئنة، موقناً بعدل الله الحكم العدل واثق أن مصر ستنهض لتستعيد أمنها وإستقرارها وستواصل بناء نهضتها من جديد بعزة وكرامه ولعل حديثى إلى المحكمة اليوم هو اخر ما أتحدث به قبل أن يحين الأجل وأورى التراب وأنا وقد اقترب عمرى من نهايته أحمد الله أنى قضيته احمى الوطن حرباً وسلماً وأننى بخبرة السنين أقول للمصريين حافظوا على وحدة الوطن وألتفوا حول قيادته وانتبهوا لما يحاط من مخططات ومؤامرات فمصر أمانه أحموها وأمضوا بها للامام حمى الله مصر وراعاها وحمى شعبها الأصيل".

الأحد، 3 أغسطس، 2014

طارق الدميري : لا أمانع ان تمارس اختي الجنس قبل الزواج

تفاصيل جديدة من كواليس شهر عسل أحمد عز وزينة.. الفنانان تنقلا بين أمريكا وإيطاليا ..و"عز" ترك عرض "المصلحة" لمواعدة زينة فى لوس أنجلوس واستكملا رحلتهما على الشواطئ الإيطالية

على الرغم من نفى الفنان أحمد عز الدائم علاقته بالنجمة زينة، وأنه لم يحدث بينهما زواج ولم يقابلها فى حياته سوى من خلال الأعمال التى تعاونا فيها، مثل فيلمى "الشبح" وفيلم "المصلحة" الذى عرض فى عام 2012، سواء فى التحقيقات الرسمية بالنيابة أو من خلال جلساته مع أصدقائه المقربين، وأنه لم يعرف شيئا عن "زينة" سوى العمل فقط..رغم هذا النفى المستمر، استطاع "اليوم السابع" الحصول على صور من شهر العسل الذى قضاه "عز" مع "زينة". وكان شهر العسل بين النجمين فى دولتين، الأولى هى أمريكا وذلك حينما كان يعرض له فيلم "المصلحة" فى مدينة "نيويورك" هناك فى ذلك الوقت، وكان بصحبته وفد من أسرة الفيلم مثل النجم أحمد السقا، والمنتجين وائل عبد الله وهشام عبد الخالق، والمخرجة ساندرا نشأت، وقضى معهم وقتها يومين قبل أن يتعلل لهم ويقوم بخداعهم بضرورة مغادرته والذهاب إلى مدينة "لوس أنجلوس"، دون أن يفصح لهم عن السر وراء تركه ومغادرته وذهابه لتلك المدينة، وكان السبب الحقيقى هو مقابلة "زينة" وقضاء شهر العسل معها، وهى نفس المدينة التى وضعت فيها زينة ابنيهما "عز الدين وزين الدين". كما كان لهما رحلة أخرى فى إيطاليا وقضى فيها عدة أيام كنوع من الاستجمام وقضاء شهر العسل بعيدا عن أعين وسائل الإعلام فى مصر، وأيضا فى ظل وعود "عز" وقتها بأن يتم الإعلان عن الزواج بشكل رسمى فورا العودة، وهو ما تنصل منه. "عز" الآن أصبح فى ورطة حقيقية أمام جمهوره، بعدما أعلن أنه لم يقابل "زينة" سوى فى العمل فقط ولم يعرف عنها أى شىء، وهو ما تنفيه هذه الصور، وكواليس شهر العسل الذى جمعهما سويا. يذكر أن محكمة الأسرة قامت بتأجيل دعوى النسب المقامة من الفنانة زينة ضد أحمد عز، التى تطالبه فيها بالاعتراف بأبوبته للطفلين، لـجلسة 9 أكتوبر للتحقيق وسماع الشهود بالواقعة، حيث تغيب للمرة الثالثة الفنان أحمد عز، عن حضور جلسة إثبات النسب، كما كان تهرب أيضا من إجراء تحليل "دى إن إيه" الذى طلبته منه النيابة أثناء التحقيق من أجل مضاهاته بتحليل زينة التى أجرته بمصلحة الطب الشرعى بناء على طلب نيابة مدينة نصر، وظل "عز" متهربا آنذاك من إجراء التحليل بحجة أن النيابة غير مختصة.

الجمعة، 27 يونيو، 2014

"جنايات القاهرة" تقضى بإخلاء سبيل علاء وجمال مبارك فى "الكسب"


كتب محمد عبد الرازق قررت محكمه جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد عبد العزيز ، فى جلسة متأخرة أمس الخميس، إخلاء سبيل جمال و علاء مبارك فى قضية الكسب الغير مشروع المتهمان فيها باستغلال النفوذ الرئاسي لوالدهما في جني ثروات طائلة بصورة لا تتفق مع مصادر دخلهما المشروعة، على نحو يمثل كسبا غير مشروع. في يوم 24 يونيو 2013 تم إخلاء سبيل جمال وعلاء مبارك فى تلك القضية من قبل غرفة المشورة بمحكمة الجنح المستأنفة برئاسة المستشار ميسرة محمد، وتم تأييد القرار من محكمة الجنايات فى تاريخ 27 يونيو 2013 من قبل مكمه الجنايات برئاسه المستشار عبد المنعم عبد الستار وقررت عدم جواز نظر الاستئناف المقدم من النيابة العامة على قرار محكمة الجنح المستأنفة باخلاء سبيلهم. الا ان جمال و علاء فوجئا بقرار جديد من قاضي التحقيق المستشار أسامة أبو صافى في 16 يونيو الجاري بحبسهم فى تلك القضية بالرغم من حصولهم على أخلاء سبيل فيها من قبل، فتم التقدم باستئناف علي أمر الحبس الجديد يوم الأربعاء 25 يونيو 2014 و تحدد له جلسه الأمس و التي أصدرت قرارها بإخلاء سبيلهم وإلغاء قرار الحبس من الكسب غير المشروع كأنه لم يكن.

الأحد، 22 يونيو، 2014

الإخوان يهددون أوباما بـ «ويكيلكس» جديدة قيادات الجماعة تحذر واشنطن من التراجع عن دعمهم وتتوعد بالكشف عن وثائق سرية


فى خضم الجدل المتصاعد حول دعم واشنطن لجماعة الإخوان الإرهابية، كشف موقع «فرانت بيج» الأمريكى عن تهديد عدد من القيادات الإخوانية بالكشف عن وثائق سرية تؤكد الاتفاقات الذى تم التوصل إليها بين الإدارة الأمريكية والجماعة ويعود تاريخها إلى عام ٢٠١١. ووجه قيادات الإخوان تحذيرا لإدارة الرئيس باراك أوباما من أن أى محاولة من البيت الأبيض للتراجع عن دعم الإخوان، سيدفع الجماعة إلى الكشف عن الوثائق التى تثبت أن العلاقة بين واشنطن والإخوان تستند إلى سياسة رسمية. ويشير التقرير الأمريكى إلى أن واشنطن أجرت تقييما للجماعة خلال ٢٠١٠ و٢٠١١، وذلك قبل اندلاع موجة «الربيع العربي» فى تونس ومصر. وأصدر الرئيس الأمريكى شخصيا وثيقة «دراسة توجيه رئاسية -١١» والتى تطالب بتقييم جماعة الإخوان وحركات الإسلام السياسى الأخرى، بما فى ذلك حزب العدالة والتنمية التركى الحاكم. وأسفر هذا التقييم عن تغيير جذرى فى السياسة الأمريكية وتحولها من سياسة الدعم التاريخى للأنظمة المستبدة فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى دعم ما يسمى «حركات الإسلام السياسى المعتدلة» فى المنطقة. وعلى الرغم من أن هذه الوثيقة مازالت مصنفة على أنها سرية، وهو ما يرجع جزئيا إلى أنها تمثل إحراجا شديدا للإدارة الأمريكية ويكشف عن مدى سذاجة وضعف معلومات الإدارة فى نظرتها لمنطقة الشرق الأوسط ككل. ولكن يبدو أن مركز دراسات «الحوار» بواشنطن، والذى يعتبر واجهة لجماعة الإخوان، حصل بشكل ما على هذه الوثيقة، وعلى وثائق أخرى تدين وتحرج إدارة أوباما والتى طالما نفت دعمها للإخوان أو أى جماعات إسلامية أخرى. وهناك دعوى قضائية مرفوعة حاليا تستند إلى قانون حرية تداول المعلومات الأمريكي، حيث تطالب بالكشف عن وثائق تضم آلاف الصفحات حول العلاقة بين وزارة الخارجية الأمريكية والإخوان. وتكشف برقية سرية مسربة لوزارة الخارجية الأمريكية عن اجتماع بين قيادى إخوانى والبعثة الأمريكية فى بنغازى يعود تاريخه إلى يوليو ٢٠١٢، وكان من المقرر أن تشارك هذه الشخصية الإخوانية البارزة فى وقت لاحق فى مؤتمر حول «الإسلاميين فى السلطة» والذى نظمه مركز «كارنيجي». وشارك فى هذا الاجتماع السفير كريستوفر ستيفنز، والذى لقى مصرعه فى وقت لاحق من العام نفسه وهو وثلاثة دبلوماسيين أمريكيين فى هجوم إرهابى استهدف البعثة الأمريكية فى بنغازى وعدد من عملاء المخابرات الأمريكية «سى آى إيه». وهناك وثيقة سرية أخرى، تضمنت نقاط حوار موجهة لويليام برنز نائب وزير الخارجية الأمريكى قبل لقائه مع القيادى الإخوانى محمد صوان زعيم حزب العدالة والبناء . وعلى الرغم من أن الوثيقة منقحة للغاية إلا أنها تكشف عن مدى التعاطف الأمريكى مع الإخوان كقوة سياسية فى مرحلة ما بعد رحيل الزعيم معمر القذافي. وكشفت وثيقة أخرى عن اجتماع بين رئيس الحزب الإخوانى فى ليبيا وسفراء أمريكا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا، بناء على طلبهم فى محاولة للتعرف عليه وموقف حزبه من الوضع فى ليبيا فى ذلك القوت. واستغرق الاجتماع ساعة ونصف وانتهى بتأكيد الضيوف دعمهم المستمر لليبيا فى المرحلة الانتقالية كما دعموها من قبل خلال الثورة. واعتبر برنز فى وثيقة أخرى إنشاء الإخوان فى ليبيا لجمعية سياسية بمثابة فرصة وواجب فى مرحلة ما بعد الثورة، وبعد عقود طويلة من العمل السري. وتوقع أن يلعب حزب العدالة والبناء الاخوانى دورا بارزا فى الانتخابات الليبية، مستندا فى ذلك على مدى قوة الشبكة الإخوانية فى البلاد والدعم الشعبى الواسع لها، مشيرا فى الوقت ذاته إلى أن ٢٥٪ من أعضائها من السيدات. ووصف العلاقة بين مجلس الحكم الوطنى الانتقالى والإخوان بأنها «فاترة» للغاية. وتؤكد صحيفة «فرانت بيج» أنه على مدى العقد الماضى حرصت إدارتان أمريكيتان متعاقبتان على الحفاظ على علاقات وثيقة مع الإخوان فى مصر وتونس وليبيا وسوريا على وجه التحديد.

الجمعة، 20 يونيو، 2014

المذهب البروتوستانتى والاخوان

فى العصور المظلمه فى اوروبا حيث استولت الكنيسه على مجريات الامور بسبب الدين حتى وصل الامر بهم انهم كانوا يعطوا المخطئ مايسمى بصك الغفران الذى يعطى الحق لصاحبه بدخول الجنه وطبعا وصل الحال بهذا الصك انه كان يباع للمخطئ من قبل الكنيسه فظهر شخص يدعى مارتن لوثر واشترى صكوك النار "التى تعطى له الحق فى ادخال الناس للنار" وطبعا اشتراها رخيصه جدا ثم انقلب على الكنيسه وقال لن يدخل احدكم النار لانى املك مفتاح"صكوك" دخول النار ...ثم اسس المذهب البروتوستانتى "وهو اقرب للدين الاسلامى "من حيث الاساس لكنه ليس به فقه او شريعه ...هذا هو تماما حال من ذهبوا للاخوان

الاثنين، 16 يونيو، 2014

الإفراج عن فارس سورى سجن 21 عاما لفوزه بسباق خيل على شقيق بشار الأسد "لكن انتقام الله اكبر"


أفرجت السلطات السورية عن فارس سورى سابق بعد سجنه 21 عامًا لفوزه خلال سباق على باسل الأسد، الشقيق الراحل للرئيس بشار الأسد، وفق ما أفاده المرصد السورى لحقوق الإنسان الأحد. ويأتى الإفراج عن عدنان قصار، فى إطار تنفيذ مرسوم العفو الذى أصدره الرئيس السورى بعد إعادة انتخابه فى التاسع من يونيو والذى أتاح الإفراج عن مئات المعتقلين فى السجون بحسب المرصد. ونقل مدير المرصد السورى رامى عبد الرحمن عن "سجين سياسى سابق فى سجن صيدنايا" أنه تم الإفراج عن الفارس السورى السابق عدنان قصار، موضحًا أن "قصار كان قد اعتقل فى العام 1993 عندما كان فى سباق للخيل بحضور شخصية إماراتية". وأضاف أن "قصار تمكن من الفوز على باسل الأسد شقيق الرئيس السورى الحالى، واعتقل بعدها وزج به فى سجن صيدنايا العسكرى، وعند وفاة باسل الأسد فى عام 1994، قام سجانوه بإخراجه من زنزانته والاعتداء عليه بالضرب بشكل وحشى من دون أن يعلم القصار سبب هذا الاعتداء". وأكد موقع "عكس السير" الإلكترونى المعارض للنظام الإفراج عن قصار لكنه أوضح أنه اتهم "بحيازة متفجرات ومحاولة اغتيال باسل الأسد"، لافتًا إلى أنه سجن "من دون محاكمة". وقضى باسل الأسد النجل الأكبر للرئيس السورى الراحل حافظ الأسد فى حادث سيارة العام 1994. وأكد عبد الرحمن أن "قصار ليس ناشطًا سياسيًا. ولكن فى سوريا لا يحق لأحد أن يكون أفضل من آل الأسد". وأوضح المرصد أن مصير عشرات الآلاف من الذين يتوقع أن يشملهم العفو لا يزال غير معروف. ويعتبر المرسوم الذى أصدره الأسد بعد أربعة أيام من إعادة انتخابه لولاية ثالثة من سبع سنوات، الأكثر شمولاً منذ بدء الأزمة فى منتصف مارس 2011، وتضمن للمرة الأولى عفوًا عن المتهمين بارتكاب جرائم ينص عليها قانون الإرهاب الصادر فى يوليو 2012. وطالب ناشطون حقوقيون بأن يشمل العفو كل المعتقلين الذين يرجح أن عددهم تخطى 100 ألف شخص، بينهم نحو 50 ألفًا محتجزين فى الفروع الأمنية من دون توجيه تهم لهم.

الأحد، 15 يونيو، 2014

بيلد الألمانية تكشف علاقة "بلاتر" بالمافيا الروسية


نشرت صحيفة بيلد الألمانية صورة لجوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، مع أحد زعماء المافيا الروسية والمطلوب لدى الإنتربول الدولى خلال اجتماع بينهما عام 2005، بالعاصمة موسكو. وقالت الصحيفة الألمانية، خلال تقرير عن رئيس الاتحاد الدولى، إن بلاتر متورط مع عالم الجريمة الجنائية، وتساءلت عن صحة موقفه من الترشح لولاية خامسة لرئاسة "الفيفا"، فضلا عن الاتهامات التى تطال مسئولو الاتحاد الدولى بخصوص ملف فساد ورشاوى تنظيم مونديالى 2018 و2022 بروسيا وقطر على الترتيب. وعلق "بلاتر" فى تصريح مقتبس على الصورة، إنه يمكنه نشر الآلاف من الصور مع العديد من الأشخاص دون معرفته لأحد منهم، قائلاً "أنا لا يمكننى تذكر تلك الجلسة". ملاحظه :نشرت الصحيفه هذا خبر بعد اتهام الكابتن الالمانى بيكنباور بالرشوه من قطر

الخميس، 30 يناير، 2014

تعليقات الفيس بوك "خاص حمدين صباحى" الجزء 40



بعد واثناء الانتخابات الرئاسسيه
_____________________________________________________________________________________________________________________








  تعليقات الفيس بوك الجزء الثانى والعشرون
تعليقات الفيس بوك الجزء الثالث والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء الرابع والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء الخامس والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء "السادس والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء السابع والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء الثامن والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء  التاسع والعشرين
تعليقات الفيس بوك الجزء الثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الواحد و الثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الثانى و الثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الثالث و الثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الرابع والثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الخامس و الثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء السادس والثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء السابع والثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الثامن والثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء التاسع والثلاثون
تعليقات الفيس بوك الجزء الاربعون
تعليقات الفيس بوك الجزء الواحد والاربعون
تعليقات الفيس بوك الجزء الرابع والاربعون
تعليقات الفيس بوك الجزء الخامس والاربعون
تعليقات الفيس بوك الجزء السادس والاربعون
تعليقات الفيس بوك الجزء السابع و الاربعون
تعليقات الفيس بوك الجزءالثامن و الاربعون
تعليقات الفيس بوك الجزء التاسع والاربعون
تعليقات الفيس بوك الجزء الخمسين
تعليقات الفيس بوك الجزء الواحد و الخمسين
تعليقات الفيس بوك الجزء الثانى والخمسين
تعليقات الفيس بوك الجزء الثالث والخمسين
تعليقات الفيس بوك الجزء الرابع والخمسين
تعليقات الفيس بوك الجزء الخامس و الخمسين
تعليقات الفيس بوك الجزء السادس و الخمسين
تعليقات الفيس بوك الجزء السابع والخمسين
تعليقات الفيس بوك الجزء الثامن والخمسين
تعليقات الفيس بوك الجزء التاسع والخمسين