الخميس، 23 مايو، 2013

سورى يطالب علماء المسلمين بإصدار فتوى لذبح نسائهم خوفا من "المجوس"

انتقد أحد المواطنين السوريين من مدينة القصير، التى تتعرض لحملة دموية يشنها النظام السورى، تقاعس الحكام العرب والمسلمين أصحاب المذهب السنى، من إنقاذ السوريين من الذبح على يد الشيعة الروافض. وقال المواطن، فى فيديو بث على موقع اليوتيوب،" أغلب الحكام العرب والمسلمين يجلسون على عروشهم لا يحركون ساكنًا، فإذا كان الشيعة الروافض أهل الزيغ والضلال أعلنوها على الشاشات أنهم يدخلون إلى سوريا ليحموا مقدساتهم، وهى مراقد مزيفة، فما بال المسلمين وهم أهل العقيدة الصحيحة يتخاذلون عن حماية أعراضهم ومساجدهم ومصاحفهم". وأضاف فى كلمته التى استكملها من داخل أحد المساجد المدمرة بنيران النظام السورى فى القصير،" إلى العلماء الذين يصطفون على موائد الحكام يجلسون كالخزايا على موائدهم، نسألكم أيها العلماء: هل تأذنون لنا بذبح نسائنا وأعراضنا حتى لا تصل إليها أيدى المجوس؟ هل تأذنون لنا أن ندمر مساجدنا بأيدينا حتى لا نتحسر على مساجدنا وعلى مصاحفنا؟". هذا سبب مانحن فيه يطلع علينا واحد مأجور يقول مثل هذه الخرافات والجهلاء (ما اكثرهم ) يصدقوه وينفذوا ما قاله
وينشر الاعلام المأجور الخبر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق