الأحد، 10 فبراير، 2013

رئيس نيابة يتعدي بالضرب علي طالب بكلية الحقوق ويهدده بالحبس

مازال سيناريو الازمة بين المواطن والشرطة مستمرة الانتهاكات والعنف والاهانة مستمرين داخل اقسام الشرطة وخارجها اخر حلقات هذا المسلسل السخيف والتي لن تكون الاخيره تعمد السخرية والإهانه التي وجهها وكيل النيابة رئيس نيابة الحامول المستشار أيمن مأمون سليمان للطالب بالفرقة الثالثة كلية الحقوق جامعة المنصورة علي الصديق والذي يعمل مساعدا لطبيب الأطفال محمد خشبة يعمل معه بعيادتة الخاصة وذلك للمساعدة أسرته علي تكاليف المعيشة الصعبة بدأت الازمة بزيارة وكيل النيابة للعيادة وعندما طلب علي منه قيمة الكشف رفض التي لا تتعدي ال 5 جنيه رفض فقام علي بدفعها مكانه تجنبا للمشاكل ، والحقيقة لم تكن تلك المره الأولي التي يرفض فيها وكيل النيابة دفع قيمة الكشف ويضطر علي لدفعها من ماله الخاص تجنبا للتصادم معه ، ولكنها كانت المره الأولي التي يؤكد علي عليه أنه سيدفع له قيمه الكشف للمره الثالثة ، ومن هنا بدأت المشكلة فإنهال علية وكيل النيابة أيمن بالسب والإهانة والضرب في وجهة وكسر نظارتة وإصابتة بكدمات في وجهه وإمتد تهديدة أيضا للطبيب صاحب العيادة قائلا (أنا هقفل لكم العيادة دي ) وقام بتحرير محضر طبي بإصابتة بخدش إصبع السبابة ، وعلى إثره حرر محضرا بقسم تانى المنصورة رقم 5869 لسنة 2011 وبعدها حكم على الشاب على الصديق بشهر حبس و 100 جنيه كفالة و 200 جنيه غرامة. وإستأنفت النيابة علي الحكم بالمخالفة للقانون لأنها لم تكن خصم بالقضية وطالبت بتشديد العقوبة علي الطالب التي لكون العقوبة غير كافية للردع من وجهة نظرها وطالبت بتغليظ العقوبة والتعويض نظرا لما سببة المتهم وأصدقاؤة من تشهير بوكيل النيابة في الصحافة والإعلام مم ألحق به ضرر نفسي بالغ ، وبالفعل تم الحكم يوم 10 يناير 2013 في القضية رقم 5450 جنح مستانف قسم تانى المنصورة بالسجن شهر وغرامة 10 الاف جنيه و تعويض 5 الاف جنيه وتم إلقاء القبض علي الشاب يوم 19 يناير وإيداعة داخل القسم . قدم محامي الطالب المتهم طلب إستئناف وقتها لقاضي الدائرة المستشار إيهاب لحسيني وجاء الرد أن يكون البت فيه 14مارس مع العلم أنه في حين يكون المتهم محبوس يتم تقديم مدة البت في الإستئناف نظرا لكونه محبوس أي يقضي جزء من العقوبة ، وتم تقديم مذكرة بذلك لتقديم موعد الإستئناف ورفضها مستشار الدائرة مما دفع محامي المتهم لرفع شكوي ضد المستشار لرئيس محكمة المنصورة الإبتدائية وتم تقديم الطلب لتاني مره في اليوم التالي ووافق علية المستشار نفسه وبالفعل تم تحديد موعد الإستئناف يوم 7 فبراير الجاري . تم عمل عدد من الوقفات الإحتجاجية للتضامن مع الطالب نظمها أصدقاؤة وعدد كبير من الشباب داخل الجامعة وأولها كان بعد القبض علية بيومين أثناء أداؤه أخر إمتحان له في الترم لمادة القانون التجاري وأحضروه بعد بدأ الإمتحان ببنصف ساعة وجاء مكبلا اليدين . وتم قبول المعارضة الإستئنافية وقدم محامي المدعي أيمن مأمون طلب لعدم نظر الدعوي علانية وطلب نظرها في غرف المداولة، وحضر الطالب علي ومحامي المدعي وإثنان من أمناء الشرطة وغياب المدعي وأثناء الجلسة أبدي القاضي تذمره من تكرار محامي المدعي صفة المستشار وقال هذا مواطن وهذا مواطن ولا فرق بينهما . صدر الحكم بإخلاء سبيل الطالب علي بضمان محل إقامته ، علي ذمة القضية وتأجيل النظر في القضية لجلسة 28 فبراير ، وأكد القاضي أنه صدر الحكم السابق لم يطلع علي كل حيثيات القضية يقول محامي الطالب الأستاذ طارق العذيري القضية واضح جدا أنها دفع لإستخدام النفوذ القوي في مقابل مواطن عادي بإعتبار صاحب الدعوي رئيس نيابة وله سلطات وحينما توجه بإقامه الدعوي أمام المحامي العام لنيابات جنوب المنصورة أمر سيادته أنه لا وجه لإقامة الدعوي ، ثم تقدم بتظلم للمحامي العام ثم أمام النائب العام أملا في تغليظ العقوبة علي الطالب علي . ويضيف ننتظر الحكم بالبراءه في الجلسة النهائية للقضية 28 فبراير ، في قضية البلاغ الكاذب والسب والقذف والتعويض وعلي أقصي التقديرات لو تم توقيع عقوبة فستكون غرامة مالية لأنه تم توقيع عقوبة الحبس .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق