الجمعة، 8 فبراير، 2013

نجيب عن السؤال : ما هو سر اختفاء الشيخ حازم أبو إسماعيل ؟

اليوم قررت محكمة جنايات الجيزة تأجيل أولى جلسات محاكمة حازم صلاح أبو إسماعيل بتهمة سب وقذف وزارة الداخلية لجلسة 8 أبريل المقبل، وندب لجنة من خبراء الإذاعة والتلفزيون؛ لتحليل مقطع الفيديو الذى يظهر فيه بسب وقذف ضباط الداخلية. وتضمنت أوراق الدعوى التي أقامها ضابطان ضد المتهم، أنه في يوم 30 ديسمبر 2012، هاجم الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل جهاز الشرطة من خلال مقاطع على الإنترنت، ووصف رجال الشرطة بأنهم "حثالة"، وأضافت الدعوى، أن هناك مقطعا لأبو إسماعيل يقول فيه "أنا اللي مقولتوش قبل كده هقوله الآن.. أنا قولت لأحمد جمال الدين في مكتبه من يومين أنت متواطؤ مع مدير الأمن العام، وأن الشرطة عايزة تتجلد كلها". وقد ألغى أبو إسماعيل لقاءه الأسبوعي في مسجد أسد بن الفرات هذا الأسبوع، وكان آخر لقاء له بعيدا عن الإعلام كان منذ يومين فى لقاء تم بينه وبين مجموعة من شباب التخصصات الاقتصادية و المالية الطالبون الجدد لعضوية لحزبه الجديد صرح قائلا: إعلاننا للحزب و كافة وسائل التواصل معه و التقدم للترشيح على قوائمه فورى و وشيك و جاهز تماما لولا أحداث العنف التى تقع هذه الأيام، و صرح بأن أى حزب من الأحزاب المعلنة أسماؤها الآن ليس حزبنا و إنما هو حزب آخر ليس لنا به أى صلة و إنما نحن حزب جديد مستقل لم يتم إعلانه بعد، وأن من لا يرى فى كل أحداث العنف البالغة كانت مبررا لنؤجل الإعلان حتى الآن فإنما عليه أن يعيد تقدير الأمور و نظرته إليها من جديد.فهل كل هذه الأجواء من العنف حالية هى ظرف مناسب اجتماعيا لإعلان حزب سياسى رغم سيل الحرق و القتل و الدمار؟ أم يا ترى يولد الحزب ميتا لأنه أُعلن فى أجواء ليست مهيئة لاستقباله سياسيا؟ بل و هناك و خلف الكواليس الكثير جدا مما لا يعرفه معظم الناس. و لكن يعتقد أن الإعلان و جدول الحراك لم يعد منتظرا أن يتأجل لأكثر من أيام معدودة على الأكثر. وتداول العديد من النشطاء في الفترة الأخيرة وعلى نطاق واسع ومكثف صورة لعقد زواجه من فتاة سورية عمرها 18 عاماً تدعي "رويدا جعفر رشيد تاج الدين" وهي فنانة تشكيلية من مواليد 9 مارس عام 1994، في مدينة صوران السورية والمقيمة حالياً بشارع عثمان محرم بحي العمرانية بمحافظة الجيزة. ليس هذا فقط، بل كانت المفاجأة في عقد الزواج أن خيرت الشاطر نائب مرشد الإخوان هو الشاهد الأول على عقد الزواج، بينما الشاهد الثاني هو حافظ رشيد تاج الدين حافظ. والأغرب أن العقد موثق بتاريخ 21 ديسمبر 2012 أي في اليوم الذي تم الاعتداء فيه على أنصار أبو إسماعيل في الإسكندرية، مما يفسر عدم وجوده مع أنصاره في الوقت الذي صرح فيه أن عدم تواجده يرجع إلى أنه فقد شاحن تليفونه المحمول، مما تعذر عليه التواصل مع أنصاره. لتأتي نهاية الحدث غير المتوقعة، والتي تشير إلى أن أبو إسماعيل ترك زوجته السورية بعد ثلاثة أيام من الزواج، لأنه لم يوفر مسكن زوجية لها كما اتفق عليه في العقد، مما دفع الزوجة إلى رفع دعوى لإثبات صحة زواجها من أبو إسماعيل أمام محكمة الدقى الجزئية وتحدد لها جلسة أول فبراير لنظر القضية. وفي تصريح خاص للشباب يقول الشيخ جمال صابر- منسق حركة لازم حازم-: الشيخ حازم أبو إسماعيل لم يختفي ولا حاجة، كل ما في الأمر أنه أوقف لقاءه الأسبوعي في مسجد أسد بن فرات الأسبوع الماضي والأسبوع القادم بسبب الأحداث التي تمر بها البلاد وليس لأي سبب آخر، وهذا لا يعني اختفاء، كما أنه كان عندي منذ أيام في زيارة، والأسبوع القادم بإذن الله سوف يكون هناك لقاء من أجل الحزب، أما عما قيل عن حكاية زواجه من فتاة سورية فهذا كلام فاضي وغير صحيح وحتى لم يرد عليه ولكن أنا رديت، أما عن الوقفات التي تحدث عنها البعض فلا يوجد تخطيط لأي شئ في الفترة الحالية. رابط دائم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق