الأحد، 10 فبراير، 2013

تتفق مع شاب علي قتل أمها لمنعها زواجهما لاختلاف الديانة(الوحده الوطنيه)

تجردت موظفة شابة بالمنصورة من كل المشاعر الإنسانية واتفقت مع شاب تربطه بها علاقة عاطفية علي قتل أمها لأنها وقفت حجر عثرة أمام إتمام زواجهما لاختلاف الديانة وسهلت مهمة دخول الشاب الشق التي كانت توجد بها الأم القتيلة بمفردها . حيث أعطته مفتاحا مصطنعا وما أن شاهدها تخرج من غرفة نومها حتي هجم عليها ووجه اليها16 طعنة قاتلة بسكين في أماكن متفرقة من جسدها وتركها غارقة في دمائها وقام بسرقة3 غوايش ذهبية من مصوغاتها ولاذ بالفرار وتمكنت مباحث الدقهلية من ضبط الشاب والفتاة بعد أقل من48 ساعة من ارتكاب الجريمة البشعة واعترافا أمام محمود أبو هاشم رئيس نيابة اول المنصورة بتفاصيل الجريمة النكراء فأمر بحبسهما. ترجع وقائع هذه الجريمة البشعة الي يوم الاربعاء الماضي عندما تلقي اللواء مصطفي باز مدير الأمن بلاغا من المواطن مجدي عبدالعاطي مصطفي55 سنة موظف بتجارة المنصورة بالعثور علي زوجته صفية حمودة الطحاوي54 سنة الموظفة بذات الكلية مقتولة بشقتهما بمساكن التعاونيات بمنطقة الفردوس بالمنصورة, شكل العميد سعيد عمارة مدير المباحث فريق بحث لكشف غموض الجريمة قاده العميد عاطف مهران رئيس المباحث وتمكن الرائد هيثم العشماوي والنقيبان محمد يحيي وأحمد مروان من ضبط المتهمين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق