الأحد، 3 فبراير، 2013

في قضية سخرة المجندين: السجن المشدد‏3‏ سنوات للعادلي وعبدالحميد وسنة لباسم

قضت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة في القضية المعروفه إعلاميا بـ سخرة المجندين بمعاقبة كل من اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق‏,بالسجن المشدد3 سنوات والعزل من وظيفته وألزمته بالمصاريف الجنائية. واللواء حسن عبد الحميد مساعد الوزير لقطاع قوات الأمن السابق, بالسجن المشدد3 سنوات والعزل من الوظيفة والزامه بالمصاريف الجنائية وقائد حراسته العميد محمد باسم احمد لطفي, بالحبس مع الشغل لمدة سنة واحدة وعزله من وظيفته لمدة سنتين, لاتهامهم بتسخير الجنود في أعمال إنشاءات وبناء في أراض مملوكة للعادلي وباسم, دون وجه حق, والتربح من وراء تلك الأعمال باستخدام نفوذهم ومنصبهم وتغريم المتهم الاول2 مليون و74 الفا و5 جنيهات والمتهم الثالث283 الفا و575 جنيها وبالتضامن مع المتهم الثاني معهما في تلك الغرامة وقال رئيس المحكمة قبل النطق بالحكم ان المحكمة راعت ظروف المتهمين وطبقا للمواد17 و21 و23 و40 و41 م118 و119 من قانون العقوبات اصدرت المحكمة حكمها السابق. صدر الحكم برئاسة المستشار مجدي حسين عبد الخالق وعضوية المستشارين مدني دياب ومحمد علي عبد الرحمن بحضور إلياس إمام رئيس النيابة وأمانة سر محمد عبد العزيز منصور ومحمد عوض. وعقب صدور الحكم انهمرت اسرة اللواء حسن عبدالحميد في البكاء واستقبل العادلي الحكم بثبات وشهدت جلسة المحاكمة حالة من الهدوء النسبي كما قامت الاجهزة الامنية بتغيير البوابة المخصصة للدخول من بوابة رقم8 الي بوابة رقم5 كنوع من الاحتياطات الامنية ومن ناحية اخري حضر المتهمون المحبوسون من محبسهم وسط حراسة امنية مشددة كما حضر عدد من اقارب المتهمين وظلوا جالسين في منتصف القاعة في الصفوف الامامية مرتدين النظارات السوداء انتظارا للحظة الحسم وحضر محامو المتهمين وجلسوا في الصف الاول وكانت تبدو عليهم علامات القلق والتوتر. كانت المحكمة قد نظرت القضية علي مدي ثمانية اشهر حيث بدأت وقائع المحاكمة في3 يونيه الماضي وانكر المتهمون جميعا الاتهامات الموجهة اليهم واستمعت خلالها المحكمة الي شهادة الشهود والتي حظرت نشر اقوالهم حفاظا علي سير اجراءات القضية وعدم التأثير علي باقي الشهود, كما استمعت خلالها الي مرافعة النيابة العامة التي طالبت بتوقيع اقصي عقوبة علي المتهمين. واضاف ان المتهمين مارسوا علي المجني عليهم جميع انواع الذل والسخرةدون كرامة وان المتهم الاول حبيب العادلي تجبر عليهم مثل الملوكوان المتهم الثاني حسن عبدالحميد تجبر علي المتهمين لانه متقربمن المتهم الاول بينما سال لعاب المتهم الثالث لأستغلال نفوذه هو الاخر لإتمام الاعمال الخاصة بقطعة ارض له وسردت النيابة وقائع القضية. وأكد الدفاع أن العادلي كان يذهب يوم الجمعة لرؤية الأعمال ولم يشاهد هناك اي افراد سواء مدنيين أو جنودا يقومون بأي أعمال ونفي دفاع العادلي معرفته بعمل الجنود بالمزرعةواتهم المتهم الثاني بإختلاس مبالغ مالية التي تلقاها من العادلي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق