الأربعاء، 16 يناير، 2013

"مبارك ومرسى تحت سقف واحد بالمعادى" يثير الإعلام العالمى.. CNN: قطار البدرشين يجمع الرئيسين.. ومراسل سكاى نيوز يفجر الأزمة.. ونشطاء يتساءلون عن سر النظارة السوداء وطلب المخلوع لزيارة المصابين

تعتبر زيارة الرئيس محمد مرسى لمصابى حادث قطار البدرشين، الذى راح ضحيته عشرات الشباب بين قتلى ومصابين، بمستشفى المعادى العسكرى، أول مناسبة تجمع بين الرئيس محمد مرسى، والرئيس السابق حسنى مبارك الذى يعالج بنفس المستشفى الذى يتلقى فيه المصابون علاجهم. اجتماع الرئيسين الحالى والسابق، "تحت سقف واحد" أثار العديد من وسائل الإعلام العالمية والمحلية، وفى تقرير تحليلى قالت شبكة (CNN) الإخبارية "جمعت الأقدار الرئيس المصرى، محمد مرسى، والرئيس السابق، حسنى مبارك، بمستشفى المعادى العسكرى، فى أعقاب حادث قطار البدرشين، الذى راح ضحيته 19 قتيلا و107 مصابا من مجندى الأمن المركزى التابع لوزارة الداخلية. وفى أثناء الزيارة نفسها وجه مراسل سكاى نيوز سؤالا محرجا للرئيس محمد مرسى قائلا: ألا تشعر برغبة إنسانية لزيارة مبارك وأنت بالمستشفى؟ ليجيب الرئيس مرسى بدبلوماسية راقية قائلا: أنا هنا من أجل زيارة مصابى قطار البدرشين فقط، ولا يعلو أى اهتمام آخر غير الاهتمام بالمصابين. الموقف وما يحمله من طرافة لم يغب عن صفحات نشطاء مواقع التواصل الجتماعى "فيس بوك وتويتر"، ليتناولوا الأمر، بمزيج من السخرية والتهكم، خاصة بعد انتشار صورة لأحد المصابين الذين زارهم الرئيس مرسى وهو واضع على عينيه "نظارة سوداء". وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعى صورة للدكتور محمد مرسى أثناء زيارته لأحد المصابين مستنكرين شكل تسريحة شعر هذا المجند وارتدائه لنظارة شمس. وأثارت الصورة سخرية رواد "فيس بوك" و"تويتر" ملمحين إلى أنه قد يكون الموجود فى الصورة ليس من مصابى الحادث ولكنه كومبارس. فى سياق مختلف تداول عدد من النشطاء أيضا، أنباء عن تقديم الرئيس السابق حسنى مبارك، بطلب لزيارة "جيرانه بالمستشفى" مصابى قطار البدرشين الذين يتلقون العلاج بمستشفى المعادى العسكرى أيضا. وتندر النشطاء على هذا الطلب – إن صح – عارضين مسلسلا طويلا من الحوادث والكوارث التى شهدتها الطرق ووسائل المواصلات فى عهد الرئيس السابق حسنى مبارك، أهمها حريق قطار الصعيد، وقطار العياط، وغرق العبارة السلام 98.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق