الجمعة، 18 يناير، 2013

اسباب استقاله طارق عامر رئيس البنك الاهلى

جاءت استقالة طارق عامر رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي في توقيت اقتصادي وسياسي في غاية الحساسية .. الأمر الذي دفع أجهزة الإعلام لتلقف الخبر وتكوين ورش عمل لكيفية الاستفادة منه من الترويج لكارثة اقتصادية قادمة استطلعها الرجل بخبرته اقتصادية الواسعة .. لكن الحقيقة التي عرفتها اليوم من أحد المصادر التي كانت حاضرة ذلك الاجتماع الذي سبق قرار الاستقالة وضم كل من هشام رامز محافظ البنك المركزي الجديد وخمسة من رؤساء مجالس إدارة أكبر البنوك الحكومية كان أحد حضوره طارق عامر .. وأكد رامز خلال الاجتماع أنه سيلتزم بتنفيذ قانون الحد الأدنى والأقصى للأجور وأن أي من الحضور لن يحصل على أكثر من ٣٥ ضعف أقل موظف في البنك الذي يرأسه وفقا للقانون ؛ ما دفع طارق عامر للاعتراض وعلو صوته أثناء الاجتماع نظرا لما يتقاضاه من راتب شهري يصل لخمسة ملايين جنيه ! راتبه من ٥ مليون إلي ٥٠ ألف خفض راتبه إلي ١% طبقا للدستور. يعني سيفقد 99 % من راتبه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق