السبت، 26 يناير، 2013

شيخ الأزهر يغضب ويلغي سفره للسعودية لعدم تخصيص مقاعد بالدرجة الأولى للوفد المرافق له

أبدى الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إستيائه من عدم توافر مقاعد في الدرجة الأولى للوفد المرافق له والمكون من ثمانية أفراد من كبار العلماء، ورئيس مجمع اللغة العربية، حيث أصطدم بعد صعوده للطائرة في رحلته رقم 300 التابعة للخطوط الجوية السعودية بذلك، فقرر إلغاء سفره إلى المملكة العربية السعودية، بعدما علم أن المقاعد المخصصة لأعضاء الوفد بالدرجة العادية وليست الأولى، ورفض طلبه بنقلهم حيث أعتذر رئيس طاقم الضيافة لعدم توافر مقاعد على الدرجة الأولى بخلاف أن تذاكرهم بالدرجة العادية. تجدر الإشارة إلى أن الوفد المرافق لشيخ الأزهر كان يضم كل من مستشاره القانوني المحامي محمد عبد السلام، وحسن الشافعي، عضو هيئة كبار العلماء، رئيس مجمع اللغة العربية، والدكتور نصر فريد واصل، مفتي الديار المصرية السابق، والدكتور محمد مختار المهدي، والدكتور محمد الاحمدي أبو النور، وزير الاوقاف السابق، والدكتور معبد عبد الكريم، أستاذ الحديث بالأزهر، وكان هدفهم من السفر آداء العمرة، وحضور حفل جائزة الملك فيصل في الرياض ولقاء عدد من علماء المملكة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق