الجمعة، 25 يناير، 2013

مفاجأة | لطفى: "طنطاوى" طبع 22 مليار جنيه لينهار الجنيه المصري

شف الدكتور على لطفى، رئيس وزراء مصر الأسبق، النقاب عن قيام البنك المركزي المصري، فى أول شهر بعد الثورة إبان عهد المجلس العسكري برئاسة المشير محمد حسين طنطاوى، بطباعة 22 مليار جنيه فى شهر فبراير 2011 ، دون غطاء نقدى، قائلا "أتحدى من يكذب هذا الرقم". وأضاف أن المطبعة موجودة، وأمر الطباعة لا ينقصه سوى تليفون للطبع بالأمر المباشر، واصفا ما حدث بأنه "كارثة" كلفت الدولة الكثير، وهو ما كان أحد أسباب الانهيار الاقتصادي، بالإضافة إلى الانفلات الأمنى، وتوقف حركة الاستثمار، وكثرة المطالب الفئوية واستجابة الحكومات المتعاقبة لها. وطالب رئيس وزراء مصر الأسبق –بحسب صحيفة الوطن- بسرعة تطوير قناة السويس، وضم الصناديق الخاصة لخزانة الدولة، وترشيد الاستيراد، وتطبيق الضريبة التصاعدية، ومنع التهرب الضريبى، وتحصيل المتأخرات الضريبية التى تصل إلى 60 مليار جنيه، وترشيد منظومة الإنفاق الحكومة، وترشيد الدعم، وتقليص عدد السفارات والقنصليات فى الخارج والتى تبلغ 320 سفارة وقنصلية، كإجراءات عاجلة للخروج من نفق الأزمة الاقتصادية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق