الثلاثاء، 25 سبتمبر، 2012

فساد "الأكابر" بمــارينا



  ‏225‏ دعوي قضائية أقيمت ضد رموز ومشاهير النظام السابق وذويهم بعد امتناعهم عن سداد مستحقات وفواتير الشاليهات والفيلات التي حصلوا عليها في مارينا بدون وجه حق أو مستغلين سلطاتهم‏.‏ المستندات التي تحت أيدينا تكشف بالأسماء شبكات الفساد وأولادهم وغيرهم من الوزراء والمسئولين السابقين ورجال الوطني المنحل الذين حصلوا بالمخالفة للقوانين علي هذه القصور والفيلات والشاليهات بأسعار زهيدة بمركز مارينا العالمين بالساحل الشمالي. الدعاوي المقامة ضدهم تكشف عن امتناعهم عن سداد فواتير المرافق منذ قيام ثورة25 يناير ربما ظنا منهم أنه سيتم إلغاء التخصيص وسحب الشاليهات والفيلات منهم.. وربما لأنهم اعتادوا علي ذلك.. ليس هو المهم فحسب ولكن ربما يكون الأهم من ذلك أن كشوف الأسماء التي أقيمت ضدها الدعاوي القضائية تكشف عن نوعية معينة من الناس وهم المسئولون والوزراء وأولادهم وأصهارهم ورجال أعمالهم وكلهم حصلوا علي هذه الغنائم من المال السائب في أماكن متميزة ومتجاورة والقضايا التي نتحدث عنها يبلغ عددها حتي كتابة هذه السطور225 جنحة أقامتها شركة مياه الشرب بمطروح منها181 جنحة خلال هذا العام و38 خلال العام الماضي و6 جنح قديمة منذ عام2010 والملاحظ من هذه الأرقام أن أحدا لم يكن يجرؤ في عهد النظام السابق علي إقامة دعاوي قضائية أما الآن بعد إدانة البعض منهم والتحقيق معهم في جهاز الكسب غير المشروع بات من المهم أن يتم الغاء التخصيصات المخالفة في مارينا وسحب الوحدات التي جري تخصيصها بدون وجه حق فهل يفعلها النظام الحالي ويفتح ملف مارينا؟1 المستندات والدعاوي القضائية تكشف علي سبيل المثال أن حبيب إبراهيم العادلي قد حصل علي أربع فيلات لأنجاله شريف وجيهان وداليا ورانيا, وامتنعت الشقيقتان داليا ورانيا عن سداد المرافق للفيلاتين رقمي19 و20 نموذج زمردة بالمنطقة31 عن طريق التخصيص بالأمر المباشر2007/6/26 بسعر الوحدة(850 ألفا و500 جنيه في حين تبلغ قيمتها السوقية آنذاك عشرة ملايين جنيه, وقد قيد ضدها القضيتان57 و51 لسنة2012 جنح مارينا, وقد حصل كل من أشرف محمد صفوت الشريف وشقيقه ايهاب علي الفيلاتين رقمي17 و31 نموذج جوهرة وزمردة في عامي2005 و2008 بسعر835 ألفا والأخري بسعر850 ألفا و500 جنيه( والأخيرة خاصة بايهاب) وسدد من ثمنها580 ألفا و767 جنيها, وتبقي مبلغ270 ألفا, بالإضافة إلي غرامات التأخير, ولم يتم أيضا سداد قيمة المرافق, ولم تتحرك ضده سوي شركة المياه التي أقامت الجنحة رقم56 لسنة2012 وحاليا لا يعرف أحد مكان ايهاب صفوت الشريف فهو هارب خارج البلاد. وكان وزير الاسكان محمد إبراهيم سليمان قد خصص له شاطئا عاما بمبلغ216 ألف جنيه يدر عليه دخلا سنويا يصل إلي ثمانية ملايين من اشتراكات ورسوم عضوية دخول الشاطئ التي تصل إلي300 جنيه, بالإضافة إلي اقامة الحفلات الغنائية والرقص بالشاطئ والاستعانة باشهر المطربين والمطربات وتذكرة الدخول لحضور الحفل كانت تتراوح بين400 و600 جنيه, ورغم انتهاء التخصيص عام2001 وقيام المستشار القانوني لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة برفع مذكرة وطلب لالغاء التخصيص لعدم قانونيته إلا أن الوزير الأسبق المغربي لم يوافق, وأيضا قيدت القضية رقم85 لسنة2012 جنح مارينا ضد الوزير الأسبق للاسكان والمرافق محمد إبراهيم سليمان الذي مازال محبوسا مع تدهور حالته الصحية, وأن أبناءه دودي ودينا وشريف وشقيق زوجته ضياء صلاح الدين المنيري حصلوا علي فيلات وقصور بالأمر المباشر وبأسعار زهيدة, حيث يمتلك سليمان القصر رقم34 مميز بلسان الوزراء الذي تصل قيمته إلي أكثر من25 مليون جنيه, وأمامه مرسي خاص لليخوت, كما قيدت الجنحة رقم174 لسنة2012 ضد سحر صلاح الدين سليم زوجة وزير الإعلام الأسبق أنس الفقي, والتي تقع بالمنطقة34 ورقم القصر21 وثمنه بالتخصيص المباشر تم تحديده بمبلغ مليون جنيه سددت منها696 ألفا و542 جنيها في حين تصل قيمته الفعلية إلي نحو15 مليونا, وقد قيدت الجنحة رقم488 لسنة2011 ضد رجل الأعمال الشهير محمد فريد خميس والذي يمتلك القصر رقم3 مميز بالمنطقة22 لسان الوزراء وتصل قيمته نحو15 مليون جنيه, وأيضا الفيلا رقم9 نموذج سوسن بالمنطقة الثامنة والتي تصل قيمتها إلي ثمانية ملايين جنيه, وأيضا الجنحة رقم491 لسنة2011 ضد هاني ممدوح سرور عضو مجلس الشعب الأسبق عن الحزب الوطني المنحل ورئيس مجلس إدارة شركة هايديلينا للمستلزمات الطبية وصاحب أشهر قضية توريد أكياس الدم الفاسدة لوزارة الصحة والتي حكم عليه في شهر ابريل عام2008 ببراءته و7 آخرين لتدخل زكريا عزمي في القضية ولكن لضغط الرأي العام قام النائب العام بالطعن علي البراءة وحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات يوم17 نوفمبر2009 ومعه فيفان سرور وآخرون بوزارة الصحة وقيدت الجنحة ضده لامتناعه عن تسديد فاتورة المياه الخاصة بقصره رقم81 مميز بمنطقة لسان الوزراء الذي يصل سعره إلي15 مليون جنيه والجنحة رقم53 لسنة2012 ضد أحمد محمد أحمد البلتاجي والجنحة رقم61 لسنة2012 ضد سامح حسن أبوالليل والجنحة رقم45 لسنة2012 أحمد محمد الدهشان ورقم52 ضد هشام محمد عفيفي ورقم238 لسنة2011 ضد مها خليل الطباع و169 ضد شريف أبوالنجا والجنحة رقم98 لسنة2012 ضد أشرف محمد مصطفي و115 ضد أسامة محمد صالح و155 ضد داليا خالد سيد سليم رقم178 لسنة2012 جنح مارينا ضد محمد حسين جنيدي, وغيرهم من الأسماء التي حررت ضدهم قضايا جنح لعدم تسديدهم فواتير مياه الشرب بمركز مارينا العلمين السياحي. المستندات ودعاوي شركة المياه هي عنوان صغير لملف فساد كبير معروف باسم فيلات مارينا فهل يتدخل رئيس الرقابة الإدارية الجديد و المسئولون بالدولة لفحص الفساد المستتر في مارينا واعادة حقوق الشعب المصري أو الزام هؤلاء الناس بسداد فارق اسعار التخصيص لخزينة الدولة  ‏225‏ دعوي قضائية أقيمت ضد رموز ومشاهير النظام السابق وذويهم بعد امتناعهم عن سداد مستحقات وفواتير الشاليهات والفيلات التي حصلوا عليها في مارينا بدون وجه حق أو مستغلين سلطاتهم‏.‏ المستندات التي تحت أيدينا تكشف بالأسماء شبكات الفساد وأولادهم وغيرهم من الوزراء والمسئولين السابقين ورجال الوطني المنحل الذين حصلوا بالمخالفة للقوانين علي هذه القصور والفيلات والشاليهات بأسعار زهيدة بمركز مارينا العالمين بالساحل الشمالي. الدعاوي المقامة ضدهم تكشف عن امتناعهم عن سداد فواتير المرافق منذ قيام ثورة25 يناير ربما ظنا منهم أنه سيتم إلغاء التخصيص وسحب الشاليهات والفيلات منهم.. وربما لأنهم اعتادوا علي ذلك.. ليس هو المهم فحسب ولكن ربما يكون الأهم من ذلك أن كشوف الأسماء التي أقيمت ضدها الدعاوي القضائية تكشف عن نوعية معينة من الناس وهم المسئولون والوزراء وأولادهم وأصهارهم ورجال أعمالهم وكلهم حصلوا علي هذه الغنائم من المال السائب في أماكن متميزة ومتجاورة والقضايا التي نتحدث عنها يبلغ عددها حتي كتابة هذه السطور225 جنحة أقامتها شركة مياه الشرب بمطروح منها181 جنحة خلال هذا العام و38 خلال العام الماضي و6 جنح قديمة منذ عام2010 والملاحظ من هذه الأرقام أن أحدا لم يكن يجرؤ في عهد النظام السابق علي إقامة دعاوي قضائية أما الآن بعد إدانة البعض منهم والتحقيق معهم في جهاز الكسب غير المشروع بات من المهم أن يتم الغاء التخصيصات المخالفة في مارينا وسحب الوحدات التي جري
تخصيصها بدون وجه حق فهل يفعلها النظام الحالي ويفتح ملف مارينا؟1 المستندات والدعاوي القضائية تكشف علي سبيل المثال أن حبيب إبراهيم العادلي قد حصل علي أربع فيلات لأنجاله شريف وجيهان وداليا ورانيا, وامتنعت الشقيقتان داليا ورانيا عن سداد المرافق للفيلاتين رقمي19 و20 نموذج زمردة بالمنطقة31 عن طريق التخصيص بالأمر المباشر2007/6/26 بسعر الوحدة(850 ألفا و500 جنيه في حين تبلغ قيمتها السوقية آنذاك عشرة ملايين جنيه, وقد قيد ضدها القضيتان57 و51 لسنة2012 جنح مارينا, وقد حصل كل من أشرف محمد صفوت الشريف وشقيقه ايهاب علي الفيلاتين رقمي17 و31 نموذج جوهرة وزمردة في عامي2005 و2008 بسعر835 ألفا والأخري بسعر850 ألفا و500 جنيه( والأخيرة خاصة بايهاب) وسدد من ثمنها580 ألفا و767 جنيها, وتبقي مبلغ270 ألفا, بالإضافة إلي غرامات التأخير, ولم يتم أيضا سداد قيمة المرافق, ولم تتحرك ضده سوي شركة المياه التي أقامت الجنحة رقم56 لسنة2012 وحاليا لا يعرف أحد مكان ايهاب صفوت الشريف فهو هارب خارج البلاد. وكان وزير الاسكان محمد إبراهيم سليمان قد خصص له شاطئا عاما بمبلغ216 ألف جنيه يدر عليه دخلا سنويا يصل إلي ثمانية ملايين من اشتراكات ورسوم عضوية دخول الشاطئ التي تصل إلي300 جنيه, بالإضافة إلي اقامة الحفلات الغنائية والرقص بالشاطئ والاستعانة باشهر المطربين والمطربات وتذكرة الدخول لحضور الحفل كانت تتراوح بين400 و600 جنيه, ورغم انتهاء التخصيص عام2001 وقيام المستشار القانوني لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة برفع مذكرة وطلب لالغاء التخصيص لعدم قانونيته إلا أن الوزير الأسبق المغربي لم يوافق, وأيضا قيدت القضية رقم85 لسنة2012 جنح مارينا ضد الوزير الأسبق للاسكان والمرافق محمد إبراهيم سليمان الذي مازال محبوسا مع تدهور حالته الصحية, وأن أبناءه دودي ودينا وشريف وشقيق زوجته ضياء صلاح الدين المنيري حصلوا علي فيلات وقصور بالأمر المباشر وبأسعار زهيدة, حيث يمتلك سليمان القصر رقم34 مميز بلسان الوزراء الذي تصل قيمته إلي أكثر من25 مليون جنيه, وأمامه مرسي خاص لليخوت, كما قيدت الجنحة رقم174 لسنة2012 ضد سحر صلاح الدين سليم زوجة وزير الإعلام الأسبق أنس الفقي, والتي تقع بالمنطقة34 ورقم القصر21 وثمنه بالتخصيص المباشر تم تحديده بمبلغ مليون جنيه سددت منها696 ألفا و542 جنيها في حين تصل قيمته الفعلية إلي نحو15 مليونا, وقد قيدت الجنحة رقم488 لسنة2011 ضد رجل الأعمال الشهير محمد فريد خميس والذي يمتلك القصر رقم3 مميز بالمنطقة22 لسان الوزراء وتصل قيمته نحو15 مليون جنيه, وأيضا الفيلا رقم9 نموذج سوسن بالمنطقة الثامنة والتي تصل قيمتها إلي ثمانية ملايين جنيه, وأيضا الجنحة رقم491 لسنة2011 ضد هاني ممدوح سرور عضو مجلس الشعب الأسبق عن الحزب الوطني المنحل ورئيس مجلس إدارة شركة هايديلينا للمستلزمات الطبية وصاحب أشهر قضية توريد أكياس الدم الفاسدة لوزارة الصحة والتي حكم عليه في شهر ابريل عام2008 ببراءته و7 آخرين لتدخل زكريا عزمي في القضية ولكن لضغط الرأي العام قام النائب العام بالطعن علي البراءة وحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات يوم17 نوفمبر2009 ومعه فيفان سرور وآخرون بوزارة الصحة وقيدت الجنحة ضده لامتناعه عن تسديد فاتورة المياه الخاصة بقصره رقم81 مميز بمنطقة لسان الوزراء الذي يصل سعره إلي15 مليون جنيه والجنحة رقم53 لسنة2012 ضد أحمد محمد أحمد البلتاجي والجنحة رقم61 لسنة2012 ضد سامح حسن أبوالليل والجنحة رقم45 لسنة2012 أحمد محمد الدهشان ورقم52 ضد هشام محمد عفيفي ورقم238 لسنة2011 ضد مها خليل الطباع و169 ضد شريف أبوالنجا والجنحة رقم98 لسنة2012 ضد أشرف محمد مصطفي و115 ضد أسامة محمد صالح و155 ضد داليا خالد سيد سليم رقم178 لسنة2012 جنح مارينا ضد محمد حسين جنيدي, وغيرهم من الأسماء التي حررت ضدهم قضايا جنح لعدم تسديدهم فواتير مياه الشرب بمركز مارينا العلمين السياحي. المستندات ودعاوي شركة المياه هي عنوان صغير لملف فساد كبير معروف باسم فيلات مارينا فهل يتدخل رئيس الرقابة الإدارية الجديد و المسئولون بالدولة لفحص الفساد المستتر في مارينا واعادة حقوق الشعب المصري أو الزام هؤلاء الناس بسداد فارق اسعار التخصيص لخزينة الدولة
احنا اسفين ياريس
لسه عاوزين شفيق؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق