الأحد، 23 سبتمبر، 2012

بلاغ للنائب العام يطالب بمنع المشير طنطاوى من مغادرة البلاد

تقدم سمير صبرى المحامى ببلاغ للنائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود يطالب فيه بمنع المشير محمد حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة السابق من السفر، وذلك حتى يتم التحقيق فى البلاغات التى قدمت ضده. وقال المحامى فى الدعوى إنه تقدم بثلاثين بلاغا إلى المستشار النائب العام ضد المشير محمد حسين طنطاوى وزير الدفاع السابق، ورئيس أركانه سامى عنان يتهمهما فيها، بقتل المتظاهرين، أثناء الاضطرابات التى شهدتها البلاد، نهاية العام الماضى، ومطلع العام الجارى، ولكنه فوجئ بأخبار تتداول ببعض ووسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعى على شبكة الإنترنت بأن هناك مصادر قالت إن السر الحقيقى وراء طلب المشير محمد حسين طنطاوى للسفر للعلاج بالخارج هو الهروب مثلما فعل من قبل أحمد شفيق وعدد من رجال الأعمال والوزراء.
سبحان الله وبنفس الاسلوب
وقالت المصادر أيضا إن المشير بالفعل شعر بالقلق والتوتر بعدما بدأت الاتهامات والقضايا تدخل إلى مكتب النائب العام، ويكون هو أحد أطرافها، فلذلك تأميناً لنفسه طلب العلاج بالخارج، حتى يكون فى مأمن من أى أحكام أو اتهامات. وتابعت الدعوى، "وأمام ذلك لا يسع لمقدم البلاغ إلا أن يتقدم بهذا الطلب بهدف إصدار الأمر العاجل بمنع المشير محمد حسين طنطاوى من مغادرة البلاد لحين الانتهاء من التحقيقات فى البلاغات البالغ عددها ثلاثين بلاغا والمقدمة ضده وآخرين من المجلس الأعلى للقوات المسلحة المقال، وهى مازالت قيد التحقيق، والمتهمون فيها بقتل المتظاهرين أثناء الإضرابات التى شهدتها البلاد نهاية العام الماضى ومطلع العام الجارى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق