الخميس، 9 أغسطس، 2012

إقالة بدين وقائد الحرس الجمهورى لسوء تأمين جنازة الشهداء

كشفت مصادر مطلعة لـ"اليوم السابع" أن إقالة اللواء نجيب محمد عبد السلام، قائد قوات الحرس الجمهورى، واللواء أركان حرب حمدى بدين مدير إدارة الشرطة العسكرية، جاء على خلفية جنازة شهداء القوات المسلحة أمس الثلاثاء، بعدما حال سوء التنظيم دون مشاركة الرئيس فيها، وتعرض الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء للضرب، وكذلك الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح.

وأوضحت المصادر أن الدكتور مرسى يحاول أن يلفت الأنظار للتغييرات والإقالات التى قام بها بعد الحادث، ليواجه هجوم الرأى العام عليه، باعتباره رئيس الدولة ومسئولا عن كل ما يدور داخلها، لافتا إلى أن قائد الحرس الجمهورى ومدير الشرطة العسكرية ليس لهما أية علاقة بالأحداث التى وقعت فى سيناء، خلال الأيام الماضية، وراح ضحيتها 16 من أبناء قوات حرس الحدود.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق