الأحد، 5 أغسطس، 2012

حسام بدراوي: نصحت مبارك بالتنحي فطردوني من قصر الرئاسة

قال الدكتور حسام بدراوي، الأمين العام للحزب الوطني المنحل، إنه شعر بالظلم عندما أعُلن عن تطبيق قانون العزل السياسي، مؤكدا أن اللواء عمر سليمان، نائب الرئيس السابق، كان يُظهر الاحترام للجميع، ولم يلاق منه شئ سئ خلال معرفته به، لافتا إلى أنه عندما توجه بالنصيحة لمبارك ليتنحى تم طرده من القصر الرئاسي.

وأضاف بدراوي في حواره ببرنامج كرسي في الكلوب على قناة سي بي سي مساء السبت، أنه أحس بالظلم عندما أعُلن عن تطبيق قانون العزل السياسي، لأنه منافٍ للديمقراطية، ويحرم أشخاصا من ممارسة حقوقهم في ظل أن الثورة قامت للقضاء على الظلم.

وأكد الأمين العام للحزب الوطني المنحل أنه خلال أيام ثورة 25 يناير تحدث مع نائب الرئيس السابق اللواء عمر سليمان، عن ضرورة تنحي مبارك، فقال له سليمان: أنت اللي تقوله محدش تاني هيقدر يقوله، مضيفا: لما قولت لمبارك إنه لازم يتنحى، فتم طردي من القصر الرئاسي.

وأضاف أنه يخشى أن تتخذ إسرائيل ذريعة وجود عناصر إرهابية بسيناء، وتصور للعالم أن هناك تهديد لها من ناحية مصر، وندخل في إطار جديد من الحرج السياسي والاجتماعي.

وأوضح أنه منسحب من المشهد السياسي الحالي، لأن كل وقت له رجاله، مضيفا: إذا عُرض علي أي منصب الآن لن أقبله، واعتقد أن هذا ليس وارد.

وعن اللواء عمر سليمان، قال حسام بدراوي: أشهد الله في الأيام القليلة، التي عرفتها فيه خلال أحداث الثورة، لم أرى منه غير احترام الناس، ورغبة حقيقية في إخراج البلاد من المأزق.

وأشار حسام بدراوي، إلى أن هناك العديد من أفعال التي يقوم بها حزب الحريه و العداله يقف أمامها و يقول أنا شوفت الأفعال دي فين قبل كده، مضيفا أنه من الطبيعي أن يتولى الإخوان السلطة في البلد، لأن القوتين المنظمتين في مصر كانتا الحزب الوطني و الإخوان، ومع حل الحزب الوطني، لا يوجد غيرهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق