الاثنين، 13 أغسطس، 2012

المستشار محمود مكى نائب "مرسى".. مبارك أحاله للصلاحية لكشفه تزوير انتخابات 2005.. وكان الورقة الأخيرة لـ"الإخوان" للترشح للرئاسة.. وأهالى الإسكندرية تظاهروا لتعيينه محافظاً بعد الثورة

أصدر الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية قراراً بتعيين المستشار محمود مكى نائبا لرئيس الجمهورية، يأتى ذلك الاختيار بعد أن ظل اسم "مكى" يتردد كثيرا بين مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، حيث كانوا يلعبون به كورقة أخيرة لترشيحه لانتخابات الرئاسة قبل صدور قرار بترشيح الدكتور محمد مرسى.

ومن أبرز الأزمات التى تعرض لها المستشار محمود مكى نائب رئيس محكمة النقض السابق، هو إحالته مع المستشار هشام البسطويسى إلى مجلس الصلاحية بسبب كشفهما واعتراضهما على تزوير الانتخابات البرلمانية فى 2005، وكان ذلك سببًا فى أزمة النظام مع القضاة، وقد اعترف بعدها وزير العدل الأسبق المستشار محمود أبوالليل بأن إحالة مكى للصلاحية جاء بناء على تعليمات من الرئيس السابق محمد حسنى مبارك.

وفى أثناء حدوث تلك الأزمة، رفض المستشار محمود مكى المثول أمام نيابة أمن الدولة بعد بلاغ تقدم به المستشار محمد الصادق برهام المستشار بمحكمة الاستئناف إلى النائب العام، لاتهامه والمستشار أحمد مكى وعدداً آخر من القضاة بإهانة الهيئة القضائية من خلال اتهامهم لقضاة محددين بالاسم بتزوير انتخابات مجلس الشعب، والمشاركة فى نشر ما يسمى بالقائمة السوداء للقضاة المزورين.


إلا أن النائب العام قرر حينها سحب البلاغات من نيابة أمن الدولة، ثم صدر تصريح من وزير العدل بصدور قرار بندب قاضى تحقيق فى البلاغات، حيث تم ندب "قاضى محاكمة مبارك" المستشار أحمد رفعت رئيس الدائرة الخامسة جنايات شمال القاهرة كقاضى تحقيق لمباشرة التحقيق فى البلاغات، إلا أن المستشار محمود مكى رفض المثول أمامه أيضا للتحقيق.

وفى عام 1992 نظم مكى والمستشار هشام البسطوسى نائب رئيس محكمة النقض السابق ومستشارون آخرون، أول إضراب للقضاة المصريين استمر 25 يوما، احتجاجاً على وقف قاضيين مصريين عن العمل، ورغم كل الضغوط رفضوا فض الإضراب إلا بعد إعادة القاضيين المصريين إلى العمل، والالتزام بكل شروط القضاة المصريين.

وعقب اندلاع ثورة 25 يناير، وصدور قرارات بتعيين محافظين جدد فى إبريل 2011 دشَّن مجموعة من نشطاء موقع التواصل الاجتماعى (فيس بوك) حملة إلكترونية لرفض المحافظ الجديد الدكتور عصام سالم، مطالبين بتعيين المستشار محمود مكى، نائب رئيس محكمة النقض، محافظًا للإسكندرية، مبررين ذلك بأنه شخصية مستقلة وتاريخه ناصع البياض، ونظم المئات من محافظة الإسكندرية عدة وقفات احتجاجية للمطالبة بتنصيبه محافظا للإسكندرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق