السبت، 7 يوليو، 2012

خبر من اليوم السابع الأسوشيتدبرس تستغرب إصرار الداخلية نفى التطرف عن قتلة شاب السويس



أعربت وكالة الأسوشيتدبرس عن دهشتها إزاء محاولة وزير الداخلية محمد إبراهيم التقليل من خلفيات المتشددين الثلاث، الذين قتلوا شاباً بالسويس لجلوسه مع خطيبته فى مكان عام، نافياً أنهم ينتمون لأيديولوجية دينية أو حزب إسلامى.

ولفتت إلى تصريحات إبراهيم التى وصف فيها الجناة بأنهم "متدينيون"، متجنباً وصفهم بأنهم متطرفون أو متشددون، ومع ذلك تظهر الصور أحدهم ذا لحية وشارب على غرار التيارات الدينية المتشددة، وأخر ذو لحية أقل.

وترى الوكالة الأمريكية، أن الحادث يثير قلق المصريين إزاء صعود الإسلاميين، مما قد يشجع المتطرفون على محاولة فرض تفسيرهم الدينى المتشدد فى الشارع بما فى ذلك الفصل بين الجنسين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق