السبت، 17 سبتمبر، 2011

نيابة الزقازيق تحقق فى واقعة اعتداء ابنى "مرسى" على ضابط شرطة

الصفحه الرئيسيه

بدأت نيابة الزقازيق تحقيقاتها فى واقعة اعتداء ابنى الدكتور محمد مرسى، رئيس حزب الحرية والعدالة، بالاعتداء على ضابط شرطة بالضرب المبرح، أثناء قيامه بأداء عمله بميدان سفنكس بمدينة الزقازيق.

البداية عندما تلقى اللواء محمد ناصر العنترى، مساعد الوزير، إخطاراً من العميد عصام عامر، مأمور قسم أول الزقازيق، بالواقعة، وتحرر المحضر رقم 9899 جنح القسم لسنة 2011، والذى تضمن أنه أثناء استقلال النقيب محمد فؤاد ضابط بوحدة مرور الشرقية سيارة الونش وبجواره العسكرى سيد السباعى بميدان سنفنكس بمدينة الزقازيق لتنظيم العملية المرورية مساءً، فؤجى بشخصين يستقلان السيارة رقم "873س,ط,ص" وقام أحدهما بسب العسكرى قائلا له، "امشى عدل يا حمار"، فنزل الضابط من الونش وقام بمعاتبتهما فنزل الشخصان من السيارة وقالا للضابط، "إحنا نقصد العسكرى"، فقال لهما الضابط، "وليه بتسب العسكرى؟"، فنشبت مشادة كلامية قام على إثرها ابنا الدكتور مرسى بجذب الضابط من ملابسه وقالا له، "أنت مش عارف إحنا أولاد مين؟"، وقاما بالاعتداء على الضابط، فقام الأهالى بالاعتداء عليهما بالضرب المبرح.

أكد شهود العيان أن الضابط نفسه هو الذى قام بإنقاذ الطبيب وشقيقه من أيدى الأهالى، وقام بدفعهما داخل الونش وطلب من العسكرى أن يذهب بهما إلى وحدة المرور المجاورة لمبنى المحافظة حتى يتم إنقاذهما من أيدى الأهالى، وبعدها استقل الضابط تاكسى ولحق بهما إلى وحدة المرور، فى حين تجمهر أكثر من 200 شخص أمام وحدة المرور للتضامن مع الضابط، وهددوا بحرق الوحدة فى حالة عدم حضور الشرطة وتطبيق القانون، محاولين الاعتداء على الدكتور محمد مرسى حال حضوره لوحدة المرور.

فقام رجال الشرطة بالسيطرة على الموقف ومنع الأهالى من الاعتداء على الدكتور محمد مرسى وقاموا باصطحاب ابنى الدكتور مرسى لقسم أول الزقازيق لتحرير محضر بالواقعة.

فى حين نظم العشرات من الأهالى وشهود الواقعة وقفة أمام قسم أول الزقازيق للتضامن مع الضابط.

علم "اليوم السابع"، من مصادر، أن الضابط تعرض لعمليات ضغط من كبار القيادات الأمنية بمديرية أمن الشرقية التى حضرت للقسم بعد علمها بالواقعة للضغط على الضابط للتنازل والتصالح، إلا أنه رفض وطالب بالتمسك بحقه، ولم ينصرف الأهالى من أمام القسم وظلوا حتى الساعة الرابعة من صباح اليوم أمام القسم متضامنين مع الضابط الذى صمم أن يأخذ حقه بالقانون، خاصة بعد أن أقر ابنا الدكتور مرسى فى المحضر أن الضابط نفسه هو الذى أنقذهما من أيدى الأهالى، وتم تحرير محضر بالواقعة يحمل الرقم 9899 جنح قسم أول الزقازيق.

وتم حجز الطبيب وشقيقه بالقسم لحين عرضهما على النيابة فى صباح اليوم، السبت، لمباشرة التحقيق بإشراف المستشار طارق أبوزيد المحامى العام الأول لنيابات جنوب الشرقية.

فيما ذكر د.محمد مرسى، رئيس حزب الحرية والعدالة، لـ"اليوم السابع"، أن الحادث عارض وأنه حادث مرورى كأى حادث يحدث فى الشارع ولا يتعلق بأبنائه، وحول سب الضابط أو تعدى نجليه على الضابط وقولهم، "أنت مش عارف إحنا أولاد مين؟"، قال مرسى، "ليس من طبعنا ولا أخلاقنا أن نقول هذا ولا نستخدم هذه الطريقة التى كنا نستنكرها على أى أحد يستخدمها ومازلنا نستنكرها وليس من طباعنا التكبر أو التعالى"، مضيفا أن الحادث ليس له قيمة ولا يزيد عن كونه مخالفة مرورية.

يأتى هذا فى الوقت الذى حاول فيه كثير من الأهالى، بمن فيهم قيادات أمنية فى الشرقية، تسوية الأمر والتصالح بين الضابط وابنى مرسى، إلا أن الضابط رفض وتم التحقيق.

وكشف مسئولون فى حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان بالشرقية، أن الضابط "سب الدين" فى الشارع، وأن ابنى مرسى لم يتعرضا للضابط من تلقاء نفسيهما ونفيا ما جاء فى محضر الضابط.


اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق