السبت، 3 سبتمبر، 2011

ما حدث بمصر ليس ثورة وإنما تبادل للسلطة فالنخبة الحاكمة كما هي

الصفحه الرئيسيه


مائير داجان رئيس جهاز الموساد الاسرائيلي عن الوضع في مصر:
ما حدث بمصر ليس ثورة وإنما تبادل للسلطة فالنخبة الحاكمة كما هى

استبعد مائير داجان ـ رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي السابق ان يحدث اي تغيير في العلاقات بين القاهرة وتل أبيب مضيفا ان ماحدث بمصر خلال الشهور الماضية ليس بالثورة وإنما هو نوع من تبادل للسلطة موضحا أن معظم النخبة الحاكمة مازالت كما هي في اماكنها وهي التصريحات التي أدلى بها داجان في مقابلة خاصة مع صحيفة يسرائيل هيوم الإسرائيلية .

وقال داجان :" الشئ الوحيد الذي دفع الجماهير المصرية للخروج للشوارع هو قرار سوزان مبارك زوجة الرئيس المصري السابق بتوريث نجلها حكم والده ، في مصر لم تحدث ثورة وإنما فقط تبادل للسلطة ، معظم النخبة الحاكمة ظلت كما هي في أماكنها لهذا لن يحدث تغيير ذو اهمية في العلاقات بين القاهرة وتل أبيب بشكل يضر بالمصالح الاقتصادية وغيرها من المصالح مع المصريين" على حد وصفه.

وأضاف رئيس الموساد الأسبق ـ في اول تصريحات له مع وسائل الإعلام الاسرائيلية منذ تركه لمنصبه ـ أن الإخوان المسلمين لن يصلوا للسلطة في مصر مضيفا أن نفس النخبة الحاكمة ستظل كما هي لكن المشكلة أن العداء الشعبي لإسرائيل سيظل هو ايضا .




يونايتدبرس: مبارك كان عميل للمخابرات الاسرائيليه الموساد منذ 1979


كشفت وكالة "يونايتدبرس" الأمريكية، أن مبارك عمل مع المخابرات الإسرائيلية "الموساد" بشكل وثيق منذ عام 1979

وأشارت برس فى تقريرها إلى أن أبرز الدول التى تثير مخاوف الغرب هى مصر، حيث أسفر سقوط الرئيس حسنى مبارك الذى كان محوريا فى التنسيق الاستخبارتى بين الدول العربية والغرب، خاصة السى آى إيه، عن تغييرات جذرية، بحسب تأكيد الخبر.

وتمضى الوكالة فى القول، إنه لم يتضح بعد مدى تأثير التغييرات فى المخابرات المصرية التى كانت تمثل الصلة الأساسية مع واشنطن فى عمليات مكافحة الإرهاب الأمريكية، غير أن المجلس العسكرى الذى تولى زمام الأمور فى مصر بعد الإطاحة بمبارك قد نأى بنفسه عن إسرائيل وجهازها الاستخباراتى "الموساد" الذى عمل معه مبارك بشكل وثيق منذ عام 1979، على حد وصف التقرير.


اخبار مصر
معتمرون يحررون محاضر ضد السعودية.. والعائدون: المم
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق