الخميس، 15 سبتمبر، 2011

القاضى يمنع مرتضى منصور من حضور المحاكمة

الصفحه الرئيسيه

استمعت محكمة جنايات القاهرة اليوم إلى أقوال شاهد الإثبات محمد سليمان الشوربجي (عضو مجلس إدارة بإحدى الشركات) في قضية الاعتداءات التي جرت بحق المتظاهرين السلميين بميدان التحرير يوم 2 و3 فبراير الماضي، والتي اشتهرت إعلاميا بـ "موقعة الجمل".

مرتضى منصور داخل قفص الاتهام ى قضية موقعة الجمل

وثار المحامي مرتضى منصور (المتهم في القضية) داخل قفص الاتهام، معترضا بشدة على أقوال الشاهد التي ذكر فيها أن مرتضى اضطلع بحشد البلطجية وتحريضهم للاعتداء ضد الثوار بميدان التحرير.. وهو ما أدى إلى سجال حاد بينه وبين المحكمة، انتهى بإصدار المحكمة لقرار بمنعه من استكمال وحضور إجراءات محاكمته في ضوء مقاطعته المتكررة للمحكمة والشهود.
من جانبه، طلب المحامون المدعون بالحقوق المدنية عن المصابين وأسر القتلى باستدعاء الدكتور أحمد شفيق رئيس الوزراء السابق ومنصور عيسوي وزير الداخلية وسلفه اللواء محمود وجدي، وذلك للاستماع لشهادتهم في شأن تلك الأحداث.. وضم قضية قتل المتظاهرين في أحداث ثورة 25 يناير التي يحاكم فيها الرئيس السابق حسني مبارك إلى الدعوى المنظورة أمام المحكمة. كما طلب المدعون بالحقوق المدنية بإدخال علاء وجمال مبارك، نجلي الرئيس السابق، كمتهمين في القضية بالتحريض على قتل المتظاهرين..
واستمعت المحكمة الى أقوال الشاهد محمد الشوربجي (عضو مجلس إدارة إحدى الشركات) والذي أكد انه كان متواجدا في ميدان التحرير مع بداية الثورة ضمن المتظاهرين المطالبين بالتغيير السلمي، مشيرا إلى انه في صباح الأربعاء 2 فبراير شعر بالإجهاد والإعياء، فقرر العودة إلى منزله، ثم شاهد على شاشات التلفزيون الاعتداءات بحق المتظاهرين، فقرر التوجه إلى أحد أصدقائه مستقلا سيارته الخاصة، وانهما توجها معا إلى ميدان التحرير وأثناء سيره أعلى كوبري السادس أكتوبر شاهد سيارة بيضاء اللون دفع رباعي متوقفة أعلى الكوبري بالقرب من المتحف المصري ويلتف حولها مجموعة من الأشخاص يقترب عددهم من 15 شخصا.
وأضاف انه عندما توجه وصديقه لاستطلاع الأمر، تبين أن مرتضى منصور يجلس على مقعد القيادة وإلى جواره اثنان آخران داخل السيارة، وأن مرتضى كان يتحدث فى هاتفه المحمول. ثم توجه بعدها (الشاهد) الى المتحف المصرى ليجد هناك أشخاصا يقومون بتكسير الأرصفة أعلى الكوبري وبجوارهم زجاجات قذائف مولوتوف.
وأشار إلى انه حاول اقناع هؤلاء الأشخاص بعدم الاعتداء على المتظاهرين.. غير انهم قاموا بتوجيه السباب والشتائم للمتظاهرين وقاموا بالقاء الزجاجات الحارقة والأحجار عليهم. وقال إنه شاهد مجموعات من البلطجية الذين كانوا ملتفين حول مرتضى منصور ويحرضون على ضرب المتظاهرين.
وتضم لائحة المتهمين في القضية كل من: صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق أمين عام الحزب الوطني (المنحل) والدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق، إلى جانب كل من ماجد الشربيني أمين التنظيم السابق بالحزب الوطني (المنحل) ومحمد الغمراوي وزير الإنتاج الحربي السابق وأمين عام الحزب الوطني السابق بالقاهرة، ورجل الأعمال وعضو مجلس الشعب السابق محمد أبو العينين.
كما تضم عبد الناصر الجابري عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة الهرم والعمرانية، ويوسف خطاب عضو مجلس الشورى السابق عن دائرة قسم الجيزة، وشريف والي أمين عام الحزب الوطني بالجيزة سابقا، إلى جانب وليد ضياء الدين أمين التنظيم بالحزب الوطني بالجيزة سابقا.
وضمت قائمة المتهمين ايضا، المحامي مرتضى منصور ونجله أحمد مرتضى منصور المحامي، وعائشة عبد الهادي وزير القوى العاملة والهجرة السابقة، وحسين مجاور الرئيس السابق لاتحاد عمال مصر، وإبراهيم كامل عضو الأمانة العامة للحزب الوطني، وأحمد شيحه عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة الدرب الأحمر، وحسن تونسي عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة الخليفة.
وتضمنت لائحة المتهمين كذلك ، رجب هلال حميدة عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة عابدين، وطلعت القواس عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة عابدين، وإيهاب العمدة عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة الزاوية والشرابية، وعلي رضوان عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة الساحل، وسعيد عبد الخالق عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة باب الشعرية، ومحمد عوده عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة شبرا الخيمة، ووحيد صلاح جمعة المحامي ونجل شقيقة مرتضى منصور، وضابطي الشرطة حسام الدين مصطفى حنفي (رئيس مباحث قسم السلام ثان) وهاني عبد الرؤوف (رئيس مباحث المرج

اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق