السبت، 3 سبتمبر، 2011

الغاء الحكم بنزع أسم مبارك وزوجته من كافه المنشآت التي تحمل أسمهم وهذا يؤكد أن أسرائيل وعملائها مازالوا يحكمون مصر

الصفحه الرئيسيه

ألغت محكمة مستأنف الأمور المستعجلة بعابدين الخميس حكماً سابقاً كان قد صدر عن محكمة أول درجة (محكمة القاهرة للأمورالمستعجلة) يقضي بنزع اسم الرئيس السابق حسني مبارك وزوجته سوزان ثابت عن كافة المنشآت والمصالح العمومية التي كانت تحمل إسميهما قبل ثورة 25 يناير ، وأحالت الدعوى لقضاء مجلس الدولة للفصل فيها بوصفه جهة الإختصاص.

وقضت المحكمة بالإبقاء على اسم الرئيس السابق على الميادين والمنشآت العامة التي تحمل اسمه.
وقد حددت المحكمة جلسة 4 أغسطس المقبل أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة لنظر القضية بإعتبار أن قضاء مجلس الدولة هو المختص قانونا بنظر القضية، وقالت المحكمة في حيثيات (أسباب) حكمها الصادر برئاسة المستشار خالد فاروق برغش إنه بفحص أوراق الدعوى والتي اختصم فيها مقيمو الدعوى "رئيس الوزراء" لنزع اسم الرئيس السابق حسني مبارك وزوجته سوزان ثابت عن الميادين والمنشآت العامة ووضع أسماء شهداء ثورة 25 يناير بدلا منها - تبين أن الدعوى تدور في إطار منازعة إدارية.


وأوضحت المحكمة انه وفقا لصحيح حكم القانون فإن المنازعات الإدارية والتي تتعلق بقرار إداري يصدر عن الجهة الإدارية فإن القضاء الإداري بمجلس الدولة هو المختص وحده بنظرها " لما كان كانت الجهة الإدارية المختصة بوضع الأسماء أو رفعها هي المختصمة في القضية فإن قضاء مجلس الدولة يظل هو المختص بنظر هذه القضية."


وأكدت المحكمة أنها لا تملك أن تحيد بنفسها عما يجيش بصدور الخصوم، مشددة على إنها أصدرت حكمها عملا بمبدأ حياد القاضي وصحيح حكم القانون.


وكان محامون ومؤيدون للرئيس السابق قد طعنوا بالاستئناف على حكم رفع أسماء آل مبارك عن المنشآت والميادين والمكتبات العامة كما تقدموا باستشكال قضائى أمام دائرة مغايرة من دوائر المحكمة التى أصدرت الحكم (القاهرة للأمور المستعجلة) لوقف تنفيذ الحكم لحين الفصل فى موضوع القضية بالكامل من جانب محكمة الاستئناف.

واستند مؤيدو مبارك فى الاستئناف إلى أن محكمة أول درجة غير مختصة بالنظر فى مثل هذه النوعية من القضايا وأن المختص بالبت فيها هو قضاء مجلس الدولة..وقالوا فى استئنافهم "إن مبارك يعد أحد رموز مصر ومن غير اللائق انتزاع اسمه من المنشآت العامة حتى وإن ثبت أن له أخطاء ، فضلا عن انه لم يصدر حكم قضائى جنائى بالإدانة ضده وأنه لايزال متهما قد تثبت براءته فى نهاية المطاف".. وذلك بحسب ما ورد فى الاستئناف المقدم منهم.

وكان أحد المحامين قد أقام الدعوى الأصلية طالبا فيها برفع اسم الرئيس السابق حسنى مبارك من كافة الميادين والشوارع الرئيسية والمكتبات وكافة المنشآت العامةاستنادا إلى ما كشفت عنه تحقيقات الجهات القضائية من وقائع فساد بحق مبارك وأسرته وكبار مسئولى الدولة السابقين الذين عينهم مبارك فأصدرت المحكمة حكما فى شهر أبريل الماضى يقضى برفع أسماء مبارك وزوجته عن كافة المنشآت.

اخبار مصر
معتمرون يحررون محاضر ضد السعودية.. والعائدون: المم
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق