الخميس، 1 سبتمبر، 2011

سعد الصغير يبكي ويعترف :أبي كان يرفض الحصول علي مساعدة مني لأن فلوسي حرام

الصفحه الرئيسيه

فلوسك حرام يا حمص.. كلمات تذكر فيها سعد الصغير أباه فبكي.. لأن الأب كان يتعفف عن هذه الأموال ويرفضها دائماً رغم احتياجه الشديد إليها.. حقيقة أكدها «سعد الصغير» من خلال هذا الحوار الذي جري معه عن فيلم «شارع الهرم» والمنتظر تواجده داخل دور العرض خلال السباق القادم في عيد الفطر المبارك فإلي العديد من كواليس هذا العمل.
> سألته.. كيف كانت المواجهة مع مؤلف العمل بعد المشاكل التي انتابت العمل قبل خروجه إلي النور..؟!
- لم تكن هناك أي مواجهة فعلي العكس عندما طلبت تعديلات من «سيد السبكي» قام بها علي الفور بعد أن شرحت له وجهة نظري أما «سمية الخشاب» فكانت مشكلتها مع السبكي أنها طلبت بعض التعديلات علي السيناريو إلا أن السبكي رفض وتم تغيير بطلة العمل لهذا السبب.
> قيل عن العمل انه كلاكيت ثاني مرة من الراقصة والطبال.. فهل هذا صحيح..؟!
- علي الاطلاق.. فشارع الهرم حالة أخري فالفيلم يناقش من وجهة نظري المتواضعة مسألة الحلال والحرام.. فهل مثلاً راقصة الفنون الشعبية تتساوي مع الراقصة التي تهز مؤخرتها وتبين «الأندروير» الخاص بها وتشعل الإثارة في النفوس عن طريق تعرية صدرها علي سبيل المثال.. فراقصة الفنون الشعبية التي تغطي جسدها بجلباب وتؤدي فنا راقيا لا يثير الغرائز أعتقد أنها لا تتساوي أبداً مع النموذج الأول وهي رؤية للمخرج والمؤلف والحكم للجمهور في النهاية.
> ولكن ما هي أصعب المشاهد التي واجهتك خلال هذا العمل..؟!
- «فلوسك حرام يا حمص» جملة قالها الفنان لطفي لبيب لي وهو علي فراش المرض.. فعندما سمعتها تذكرت «أبويا» علي الفور لأنه كان يرفض الحصول مني علي أموال رغم علمي باحتياجه الشديد للمال فكان يتعفف عنها بشكل غريب موضحاً أنها فلوس حرام لهذا بكيت وبشدة.
> إذا كان احساس والدك وإيمانك بكلامه وصل إلي حد شعورك بالذنب والبكاء.. فلماذا لم تترك الفن حتي الآن؟
- المسألة ليست بهذه البساطة.. فأنا أشعر بأن الله سبحانه وتعالي غاضب علي.. لأنه لو كان راضياً علي لتركت الفن وهذه المهنة، لكن أنا مواصل حتي استطيع أن أسلك طريقاً آخر أو مهنة غير هذه المهنة.
> هناك حملة علي الفيس بوك» موجهة ضدك بشكل كبير.. فما سرها..؟!
- لا أعلم ولكن كلها افتراءات.. فهناك من يؤكد علي لسان شمس انني تزوجتها وأنجبت منها وهناك من يقول بأني أخذت أموال أسر شهداء الثورة وكلها ادعاءات لا أساس لها من الصحة.. أما من يهاجمني لأنني قلت أنني أحب مبارك الإنسان فأقول له.. يا من كنت تنادي بالديمقراطية

اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق