الأحد، 11 سبتمبر، 2011

مصدر تركي: عقد أربع جلسات سرية بين انقرة وتل ابيب بوساطة أمريكية مؤخرا

الصفحه الرئيسيه

أنقرة: كشف مصدر دبلوماسى تركى الأحد عن انعقاد أربع جلسات سرية خلال الأشهر الماضية بين مسئولين أتراك واسرائيليين بوساطة أمريكية وغربية.

وبحسب كلام المصدر فإن آخر هذه الجلسات كان في بروكسل ضمن المساعى الرامية لإنهاء الأزمة بين الجانبين بعد حادث السفينة "مرمرة".

وأكد المصدر أن تفاصيل هذه الجلسات السرية كان يتم تسريبها إلي الإعلام الإسرائيلي بعد أقل من ساعة من انعقادها، مشيرا إلي تسبب ذلك في إثارة غضب أنقرة.

ونقلت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" عن المصدر قوله بأن هذه الاجتماعات كان يتم التوصل خلالها إلي اتفاق مبدئى بين الجانبين، والذي يتضمن اعتذارا اسرائيليا عن حادث السفينة "مرمرة".

وأشار إلي أن الوفد الإسرائيلى كان يتعلل بعد ذلك فى كل مرة بأن عليه
الرجوع إلى حكومته بعد الوصول إلى اتفاق مبدئى، مضيفا أن التفاصيل كان يتم تسريبها للاعلام الاسرائيلى.

ولفت إلي أن بعض الوسطاء بين تركيا وإسرائيل طلبوا تأجيل نشر تقرير "بالمر" لفترة قصيرة، ولكن التسريبات الإسرائيلية المتعمدة للإعلام أوجدت شعورا بعدم الثقة.

ورأي المصدر أن تركيا كانت تسعي جاهدة للحفاظ علي العلاقات مع إسرائيل بسبب الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين، ولكن الجانب الإسرائيلي هو السبب في هذا التدهور.

وأوضح أن تنفيذ اسرائيل للمطالب التركية سيصب لصالح الشعب الإسرائيلى، مجددا عدم شرعية الحصار المفروض علي غزة.

وكان العدوان الإسرائيلى على "مرمرة" قد أدي إلى تخفيض الحكومة التركية العلاقات الدبلوماسية إلى أدنى مستوى، وتشترط تركيا اعتذار إسرائيلي رسمي وتعويض الضحايا إضافة إلي فك الحصار عن غزة لإنهاء الأزمة.

وقال المصدر أن المشكلة فى العلاقات مع إسرائيل حاليا وصلت إلى مرحلة خطيرة، مؤكدا أن الكرة الآن فى الملعب الاسرائيلى.

وحول ما إذا كان يعتبر أن العلاقات التركية ـ الاسرائيلية وصلت لمرحلة توصف معها بـ"الكارثة"، قال المصدر أن المشكلة بين تركيا وإسرائيل "خطيرة" .

وألمح المصدر إلى أنه من غير المستبعد أن يتم حدوث تغيير فى الموقف التركى تجاه إسرائيل إذا استجابت للشرطين الأول والثانى لتركيا لكون القرار يحتاج مستوى عال للغاية لإتخاذه.



اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق