الجمعة، 2 سبتمبر، 2011

الحكومة الأسبانية توافق على تسليم نجلى حسين سالم لمصر

الصفحه الرئيسيه

قال موقع لابوث ليبرى الأسبانى، إن مجلس الوزراء الأسبانى وافق على الاقتراح الذى تقدم به وزير العدل فرانسيسكو كامانيو بتسلميم نجلى رجل الأعمال حسين سالم خالد وشقيقته ماجدة إلى مصر، وذلك بعد اعتقالهما مع أبيهما فى أسبانيا يوليو الماضى.

وأشار الموقع إلى أن الحكومة وافقت على تسليم نجلى سالم إلى مصر المتهمين بالمشاركة فى عمليات غسيل أموال تم الحصول عليها بطرق غير مشروعة من خلال أبيهما حسين سالم، بالتعاون مع الرئيس المصرى السابق محمد حسنى مبارك، وذلك بعد طلب التسليم من السفارة المصرية الذى جاء فى إطار مذكرة التوقيف ضد الأخوين فى 14 يوليو 2011 من قبل المدعى العام.

وأوضح الموقع أن السلطات المصرية اتهمت كلا من خالد وماجدة حسين سالم بغسيل الأموال التى تمت سرقتها من مصر، حيث أرسلها لهما سالم إلى حساباتهما فى دول الإمارات العربية المتحدة وسويسرا وأسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

يذكر أنه تم القبض على الشقيقين فى العاصمة الأسبانية مدريد فى 13 و18 يوليو والمحكمة العليا أصدرت حكما عليهما بالسجن أو دفع كفالة قدرها 5 ملايين يورو، وهو نفس المبلغ الذى تم فرضه ككفالة على أبيهما حسين سالم الذى تم اعتقاله فى 17 يونيو.

اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق