الجمعة، 2 سبتمبر، 2011

الثوار يعثرون على مستندات تكشف كذب القذافى حول مصرع إبنته هناء عام 1986 بصاروخ أمريكى

الصفحه الرئيسيه

عثر الثوار الليبيون على مستندات ووثائق في "باب العزيزية" (مقر إقامة العقيد الليبي معمر القذافي ) كشفت أن هناء إبنة القذافي بالتبني والتى قال إنها قتلت فى غارة على منزله عام 1986 كانت تعمل طبيبة في مستشفى غرب طرابلس .

معمر القذافى وأبنته هناء

وتقلدت مسؤوليات رسمية حتى يوم الجمعة الماضى.
وأكد مدير المستشفى الذي كانت تعمل فيه في تصريح لقناة "العربية" اليوم "الخميس"أن هناء كانت موجودة بالمستشفى حتى يوم الجمعة الماضي، وأنه متأكد من أنها مع والدها حاليا، وربما تكون فرت مع زوجة القذافي وإبنته عائشة وأولادها خارج ليبيا.
من جانبها، كشفت الطبيبة نسرين تيليسي، التي كانت تعمل في المستشفى نفسه أن هناء كانت تتمتع بوضع خاص، وأن الإدارة بأكملها كانت تحت تصرفها.
وكان القذافي قد اتهم الولايات المتحدة بقتل هناء في الغارة الأمريكية على منزله في باب العزيزية في 1986 بعد أن اتهمت واشنطن ليبيا في عهد الرئيس رونالد ريجان بتفجير ملهى ليلي في برلين.
يشار إلى أن مسئولين أمريكيين طرحوا -في وقت سابق- العديد من التساؤلات حول مقتل ابنة العقيد القذافي بالتبني في الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة الأمريكية على منزله في باب العزيزية عام 1986، معربين عن شكوكهم في إدعاءات القذافي حول مقتل ابنته، مشيرين إلى أنه من الممكن أن يكون قد اختلق هذه القصة لكسب تعاطف الرأي العام الدولي.


اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق