السبت، 3 سبتمبر، 2011

صحيفة فرنسية: القذافي تنصت على شعبه بـ10 ملايين يورو

الصفحه الرئيسيه

باريس: كشفت صحيفة "ليبراسيون" اليومية الفرنسية عن أن العقيد الليبي معمر القذافي كان يتنصت على شعبه بعد أن اشترى نظامه في عام 2007 من إحدى الشركات الفرنسية نظام مراقبة متقدما بشكل كبير للانترنت والاتصالات.

وذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم السبت أن هذه التكنولوجيا "نظام المراقبة" لا يمكن "تصديرها عادة دون اتفاق مع الحكومة الفرنسية".

وقالت "إن شركة "أميسيز" الفرنسية المتخصصة في مجال الحاسب الآلي قامت في عام 2007 (قبل بيعها في عام 2010 لشركة بوول) ببيع نظام الكتروني لليبيا يسمح لأية حكومة بمراقبة نظام الاتصالات الواردة والصادرة من البلاد.

وأشارت إلى أنه بعد سقوط طرابلس منذ أيام تم تأكيد هذه المعلومات حيث تم العثور على عدة وثائق من أهمها شعار الشركة الفرنسية "أميسيز" وذلك في مركز قيادة الوحدة الالكترونية للعقيد القذافي.

ونقلت الصحيفة تصريحات أحد المسئولين العسكريين السابقين الذين شاركوا الشركة الفرنسية في تدريب الليبيين على هذا النظام وعلى رأسهم عبدالله السنوسي صهر القذافي ورئيس المخابرات الليبية والذي أكد (العسكري الفرنسي) أن نظام التنصت في ليبيا بدأ في عام 2008.

وأضافت "أن العسكري الفرنسي السابق الذي طلب عدم ذكر اسمه كشف عن أن رجل الأعمال الفرنسي زياد تقى الدين الذي يعمل في مجال تجارة السلاح "كان حلقة الوصل للتوصل للعقد بين النظام الليبي والشركة الفرنسية".

ونقلت الصحيفة عن المسئول العسكري الفرنسي قوله "إن هذا العقد وصلت تكلفته إلى حوالي 10 ملايين يورو".

من جهة اخرى نفى موسى الكونى عضو المجلس الوطنى الانتقالى الليبى وجود العقيد معمر القذافى فى مدينة "بنى وليد" الواقعة على بعد 170 كيلومترا جنوب شرق العاصمة الليبية طرابلس.

وقال الكونى فى تصريح لقناة "العربية" اليوم السبت من تونس: "إن القذافى ليس موجودا فى مدينة "بنى وليد" ولكنه موجود حاليا فى منطقة "فزان" الصحراوية الواقعة جنوب غرب طرابلس"، مشيرا إلى أن جميع أركان القيادة الليبية موجودة حاليا فى منطقة حصينة جدا فى شمال النيجر.

وبشأن العمليات التى تشنها القوات الدولية فى ليبيا ضد نظام القذافى ، قال الكونى إنه "من الصعب على القوات الدولية فى الوقت الحالى القيام بأعمالها فى المنطقة التى يوجد فيها القذافى وأركان القيادة الليبية لانها منطقة شاسعة وصحراوية ويوجد فيها عدد كبير من الجبال ومحصنة جدا".

وكان مسئول عسكرى فى المجلس الوطنى الإنتقالى قد قال أول أمس الخميس إن العقيد معمر القذافى قد يكون فر إلى مدينة بنى وليد الليبية.



اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق