الجمعة، 19 أغسطس، 2011

يسرا: فيلمى مع السبكى ليس له علاقة بالثورة.. وفكرته كانت تراودنى منذ عامين

الصفحه الرئيسيه

فى سرية تامة بدأت يسرا مؤخرا تصوير فيلم جديد من إنتاج محمد السبكى فى أول تعاون بينهما وإخراج أحمد البدرى ويشاركها البطولة مى عز الدين فى ثالث تجربة تجمعهما بعد مسلسلى «أين قلبى» و«لقاء على الهوا»، كما يشارك أيضا فى الفيلم عزت أبوعوف وأحمد السعدنى، وقد انتهى البدرى مؤخرا من تصوير أربعة أيام فى القاهرة، ويتبقى له بعض المشاهد فى شرم الشيخ، ومن المقرر أن يستغرق تصوير الفيلم ـ الذى اختير له عنوان «بكره تشوف» كعنوان مؤقت ـ شهراً ونصف الشهر وسيعرض خلال موسم عيد الأضحى.

وعن التجربة قالت يسرا: «فكرة الفيلم كان تراودنى منذ عدة سنوات وقد عزمت منذ عامين على تقديمها إلى أحد المؤلفين لكتابة السيناريو والحوار لها، ولكن لظروف خاصة تعطل المشروع إلى أن فوجئت منذ أيام باتصال من المنتج محمد السبكى يطلب منى فيه المشاركة فى فيلم من إنتاجه واكتشفت أنه يحضر الفكرة نفسها، التى كانت تراودنى، فلم أتردد وقبلت فورا، ورفضت يسرا الكشف عن تفاصيل الشخصية حتى لا تحرق أحداث الفيلم.

وأضافت: «الفيلم ينتمى إلى نوعية الأفلام الكوميدية وسأقدم فيه دور البطولة وليس مجرد دور شرف وأعتقد أن الجمهور الآن يحتاج إلى جرعة من الكوميديا كى يخرج من الضغوط التى عشناها طوال الفترة الماضية وأعتقد أننى أيضا فى حاجة إلى هذا التغيير وهذا ما شجعنى على العمل مرة أخرى بعد أن قررت التوقف هذا العام، خاصة أنه عمل كوميدى، كما أننى أعتبر نفسى لست بعيدة عن الكوميديا، فقد قدمت ما يقرب من ٧٠ فيلماً منها ٢٥ فيلماً كوميدياً».

واستطردت يسرا: «الفيلم ليس له علاقة بالثورة ولا الأحداث الجارية، فهو بعيد كل البعد عما يدور، لأن الجمهور يريد أن يشعر بـ«بريك» بسبب تخمة الأحداث السياسية التى عشناها مؤخرا.

وعن عملها مع السبكى لأول مرة قالت يسرا: «لقد فوجئت به واكتشفت أنه يريد أن يقدم شيئاً جيداً»، وأضافت: «تربطنى صداقة قديمة بالسبكى وكان من المقرر أن نتعاون قبل ذلك بسنوات عديدة من خلال فيلم (الرغبة) إخراج على بدرخان والذى رشحت للمشاركة فى بطولته، ولكن لم تشأ الظروف وقتها وأتمنى أن يكون لقاؤنا هذه المرة حلواً كما أن المخرج أحمد البدرى هو عشرة عمرى وسبق أن تعاونا كثيرا عندما عمل مساعد مخرج، لكن هذا الفيلم يجمعنى به كمخرج لأول مرة».

وعن موعد عرض الفيلم قالت «حتى الآن لم نحدد موعداً نهائياً لعرضه، خاصة أن الأفلام السينمائية أصبحت قليلة وأن موسم العرض أصبح به ارتباك».

فى سياق متصل، أكدت يسرا أنها تشعر بحالة من الأسى من بعض الأقلام التى تسعى لتأويل وتحريف بعض حواراتها وتوريطها فى مناطق شائكة وقالت يسرا: لقد رفضت طوال الفترة الماضية إجراء أى أحاديث صحفية منذ بداية الثورة حتى لا يورطنى أحد فى تصريحات لم أدل بها واكتفيت بظهورى صوتاً وصورة فى برنامجى (الشعب يريد) مع طونى خليفة و(لا) مع عمرو الليثى حتى يكون الحوار مسجلاً وواضحاً للجميع ولا يحمل أى تأويل أو فهم خاطئ، ولكن فوجئت بأن هناك صحفيين قد كتبوا تصريحات لم أدل بها وكأن لهم أجندة يريدون تنفيذها حتى يثيروا حالة من البلبلة، ولكنى سأطارد من يكتب ذلك بالتكذيب وإذا زاد عن حجمه سألجأ للقضاء».


اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق