الجمعة، 12 أغسطس، 2011

الأسواني : النظام القديم يستعد لـ"ضربة قاضية" للثورة

الصفحه الرئيسيه

القاهرة : دعا الروائى د. علاء الأسوانى، سرعة الانتقال إلى سلطة مدنية عبر انتخابات نزيهة مهما كانت نتائجها لإنقاذ الثورة، وحذر من استعداد النظام القديم توجيه "الضربة القاضية" للثورة.
ونقلت صحف مصرية عن الأسوانى عبر حسابه الشخصى على موقع "تويتر" أن أكبر خطأ أن تستغرقنا المناقشات الدستورية الآن. وقال: "من الطبيعى أن يسبق الدستور الانتخابات البرلمانية، لكننا نعيش في مرحلة استثنائية، المهم فيها أن تنتقل السلطة إلى مدنيين ويعود الجيش إلى ثكناته بسرعة".
وأشار الأسواني إلى أن "الانتقال إلى سلطة مدنية عبر انتخابات نزيهة هو الطريق الوحيد لإنقاذ الثورة، وأيا كانت القوى التى ستفرزها الانتخابات البرلمانية سنتعامل باحترام معها حتى لو اختلفنا معه". منوها إلى عدم وجود ضمانات كافية لنزاهة الانتخابات، وأوضح قائلا: لم يتم تطهير الشرطة بل تمت الاستعانة باللواء قمصان "المسئول الأول بالإدارة العامة للانتخابات في وزارة الداخلية"، الذى زور انتخابات مبارك، ولم يتم استبعاد القضاة الذين أشرفوا على التزوير، ولم يتم تغيير النائب العام الذى حفظ بلاغات التزوير من قبل، كما أن البلطجية فى كل مكان".
من جهة أخرى، جدد الكاتب والروائى هجومه على "جماعة الإسلام السياسى"، وقال: الآن في مصر إما أن تساعد هذه الجماعة على الوصول للحكم، وإما يتهمونك بالعداء للإسلام. وتساءل باستنكار: هل كان كل زعماء مصر كفارا وأعداء الإسلام لم يوافقوا على حكومة تحكم باسم الدين، وأقاموا نظاما مدنيا؟!.

 

اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق