الجمعة، 12 أغسطس، 2011

حمودة يكشف وساطة صفوت الشريف بين «الإخوان»و«امن الدولة»..ودوره في نظام مبارك

الصفحه الرئيسيه

في برنامجه اليومي علي فضائية «cbc» تناول الكاتب الصحفي عادل حمودة شخصية، صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى المنحل والمتهم حاليا علي ذمة قضايا فساد.

حيث قال حمودة أن الشريف كان ضابط مخابرات مسئول عن «التسجيلات الجنسية»، وعنده استعداد لـ«لعب دور رجال السيطرة» من خلال الأساليب الجنسية فهو كان أحد «جنرالات الفراش».

وأضاف أن الشريف كان وصلة الهمز بين الإخوان المسلمين و جهاز أمن الدولة لترتيب حصول الإخوان علي 50 مقعد خلال انتخابات 2005، ولكن الإخوان لم يلتزموا بالصفقة مع أمن الدولة وحصلوا على 88 مقعد بدلا من 50 مقعدا في مجلس الشعب.

موضحا أن «وزارة الإعلام» في مصر كانت المسئولة عن «تجميل شكل النظام» ومبارك كان يلجأ للشريف في أي «مصيبة»، ولذا كان الشريف يرغب البقاء فيها حتى الوفاة.

عادل حمودة
ولكن بعد خروج الشريف من الوزارة وتعيين ممدوح البلتاجي بدلا منه، قام رجال الشريف بتدبير المكائد للوزير الجديد، وبالفعل تعرض البلتاجي للعديد من الضربات القوية.

وحكي حمودة بعض الحكايات التي تخص الرئيس المخلوع وصفوت الشريف، فبعد حادث محاولة اغتيال مبارك في «أديس أبابا» جاء له وفد نسائي صحفي من الكويت وكان مبارك ينتقد الصحفيين المصريين في تغطية موضوع محاولة الاغتيال.

 إلي أن قامت سيدة من الوفد الكويتي بالرد علي مبارك وقالت أن الصحفيين المصرين هم من علموا العرب الصحافة، ونشرت هذه الموضوع في كبرى الصحف الكويتية.

وحينها قام جمال بدوى بكتابة مقال حول هذا الموضوع تحت اسم " أصابت امرأة واخطأ الرئيس"، وهذا ما أدي إلي غضب الشريف ومبارك.

وبعدها اتصل صفوت الشريف بـ حمودة وطلب منه الرد على مقالة «جمال بدوي» ولكنه رفض وبعد ذلك اشتدد التهجم عليه.

صفوت الشريف
وأوضح حمودة أن هجوم صفوت الشريف زاد عليه بعد كشفه «فضيحة على النيل» فيما يخص بعض الفضائح الخاصة برجال الإعلام في مصر.

مضيفا أن الشريف شخص لو وجد منك ردا قويا انسحب من مواجهتك وأصبح ودودا جدا، ولكنه لا ينسي الانتقام منك.

وأعرب حمودة عن جشع الشريف الذي حاول السيطرة على مقدرات النساء خلال عمله بالمخابرات وأيضا السيطرة علي مقدرات الصحفيين خلال عمله وزيرا للإعلام، مؤكدا انه لم يتورط في البيزنس ولكنه ورط أولاده في «تجارة الإعلام».

ومن جانبه، قال أيمن نور المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، أن صفوت الشريف رجل أمني وكان يتعامل بعقلية رجل الأمن، وكان من أخطر العناصر التي تقود الأمور في مصر.

وأوضح نور قائلا: "لولا قيام الثورة لشهدنا خروج غير مشرف لصفوت لأنه لم يكن على علاقة جيدة بجمال مبارك أو بقية النظام".


اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق