الجمعة، 26 أغسطس، 2011

محكمة مصرية تقضى بحبس وتغريم الفنانة "ميسرة"

الصفحه الرئيسيه

القاهرة: أصدرت محكمة الجنح الاقتصادية فى مصر الخميس حكما يقضى بمعاقبة الفنانة الشهيرة "ميسرة" بالحبس لمدة شهر مع الشغل وكفالة ألف جنيه لإيقاف تنفيذ العقوبة، كما قضت المحكمة بتغريم الفنانة 20 ألف جنيه، وألزمتها بدفع عشرة آلاف وواحد جنيه على سبيل التعويض المدنى المؤقت للفنانة ريم البارودى، وذلك بعد إدانتها بإرسال رسائل سب وقذف إلى هاتف البارودى بسبب خلافا بينهما على الأعمال الفنية .

وتعود تفاصيل القضية إلى بدايات العام الحالى عندما قدمت الفنانة ريم البارودى، بلاغا إلى نيابة الشئون المالية والتجارية قررت فيه تضررها من وجود رسائل على هاتفها المحمول تحتوى على عبارات سب وقذف مرسلة من رقم خاص بالفنانة ميسرة، بسبب وجود خلافات بينهما حول ، العمل وطالبت بتعويض مدنى مؤقت قدره عشرة آلاف وواحد جنيه عن الأضرار المادية والأدبية التى أصابتها جراء ذلك السب .

وباستعلام النيابة عن بيانات رقم الهاتف الذى أرسلت منه الرسائل، تبين أنه خاص بالفنانة ميسرة، وعقب انتهاء النيابة من التحقيق فى البلاغ قررت إحالته الى محكمة الجنح الإقتصادية والتى أصدرت قراراها المتقدم .

وأكدت المحكمة فى حيثيات حكمها أنها طلعت على أوراق الدعوى وجدت أن تلك الرسائل التى حملت الألفاظ البذيئة حقيقة، وأسفت أن تصدر من فنانة تخاطب بها زميلاتها فى الوسط الفنى وهو ليس حوارا بين مشتبه فيهم أو مسجلين خطر، ولا يصح أن يكون حوارا فى أحد المشاهد الدرامية، لأن الرقابة لم ولن تسمح به أو بأى تلميح حوله .

وأضافت المحكمة أن الكثيرين ينظرون للفنان الذى يشكل وجدان وضمير هذا المجتمع ورمزا من رموزه ويقتدون به فى كل شىء، وفى كثير من جوانب حياته، ومن ثم فلا يجب أن تكون هذه هى لغة الحوار بين طرفى الدعوى، والمحكمة تربأ بهما عن اللغة المبتذلة التى حوتها رسالة المتهمة، ومن ثم فالمحكمة تتعامل بكل حسم وحزم مع المتهمة، لأن رموز المجتمع لا يتصور أن يقترفن مثل هذه الجرائم وهن القدوة والمثل لجمهور الناس .

يذكر أن الفنانة ميسرة سبق وأن حصلت على حكما قضائيا يقضى بحبس الفنانة ريم البارودى لمدة شهر وإلزامها بدفع 20 ألف جنيه غرامة و10 آلاف جنيه وواحد على سبيل التعويض المدنى المؤقت، بتهمة سب ميسرة، ولكنه لم ينفذ حتى الأن .



اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق