الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

شباب مصر يقتربون من الدور الثانى لكأس العالم

الصفحه الرئيسيه

اقترب المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم من التأهل للدور الثاني بنهائيات كأس العالم للشباب المقامة حاليآ بكولومبيا بعد فوزه علي بنما بهدف مقابل لاشئ أمس أحرزه برأسه مدافعه أحمد حجازي في الشوط الثاني‏,‏
 وذلك في إطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة بالبطولة والتي تقام بمدينة بارانكيا, بينما انتزع منتخب البرازيل صدارة المجموعة الخامسة من منتخبنا الوطني عقب فوزه علي منتخب النمسا بثلاثية نظيفة في المباراة التي أقيمت أمس.
وبهذا يرتفع رصيد منتخب البرازيل الي4 نقاط في صدارة المجموعة وبفارق الأهداف عن المنتخب الوطني الثاني, ويحل منتخب بنما ثالثآ بنقطة وبفارق الأهداف, فيما يقبع منتخب النمسا في مؤخرة المجموعة بنقطة وحيدة.
يذكر أن بعثة الفريق غادرت بعد مباراة بنما أمس الي مدينة كارتاخينا استعدادا لمواجهة النمسا في الجولة الثالثة, وإستغرقت الرحلة الساعة بالأتوبيس وأجري الفريق مرانا اليوم في الثانية عشرة بتوقيت القاهرة, الخامسة مساء أمس بتوقيت كولومبيا.
ومن جانبه اجري سمير زاهرـ رئيس اتحاد الكرة اتصالا هاتفيا بمجدي عبدالغني رئيس بعثة منتخب الشباب بعد الفوز الذي حققه المنتخب علي نظيره البنمي بهدف نظيف, وهنأ زاهر المنتخب علي الفوز والاداء القوي الذي قدمه في المباراة ووجه رسالة للاعبين حثهم من خلالها علي المزيد من العطاء لإسعاد جماهير الكرة المصرية
أعرب ضياء السيد ـ المدير الفني للمنتخب عن سعادته بالفوز علي بنما علي الرغم من الأداء المتواضع لفريقه, موضحا أن هذا الفوز يقرب الفراعنة بنسبة60% من دور الـ16 موضحا خشيته من المواجهة المقبلة أمام منتخب النمسا غدآ والتي ستكون مصيرية في تأهل الفريق للدور الثاني بالبطولة.
وأكد ضياء السيد أن منتخب بنما كان يخشي الفراعنة كثيرا مما سهل من مهمة منتخبنا للفوز عليه, وقال: شعرت أن بنما كانت تخشي فريقي كثيرا ربما لتعادلنا في الجولة الاولي أمام البرازيل1-1 مما سهل من مأموريتنا حيث سيطرنا علي الكرة وخلقنا العديد من الفرص لإحراز الأهداف.
وأضاف السيد: في الشوط الأول كنت مستاء من اللاعبين لأنهم سيطروا علي الكرة ولكنهم أهدروا العديد من الفرص, وعندما يكون الأداء بهذا الشكل فإن الأمور تسير كالتالي, تصنع فرصا ولا تسجل أهدافا ثم يستقبل مرماك هدفا وتخسر, فقد كنت أريدهم أن يلعبوا كما فعلوا أمام البرازيل ولم أكن أريدهم أن يتراجعوا لكن الأمر تغير في الشوط الثاني.
وأعرب ضياء السيد عن خشيته من اللقاء الحاسم المقبل امام النمسا في مدينة كارتاخينا, حيث يعاني لاعبوه من الاجهاد وكذلك بعدما نال خمسة منهم بطاقات صفراء, وقال: سأشدد علي اللاعبين التقليل من الدخول في احتكاكات شديدة لتجنب نيل المزيد من البطاقات الصفراء في لقاء النمسا.وأشاد السيد بالجماهير الكولومبية والمساندة الكبيرة التي قدموها لشباب الفراعنة في المباراتين السابقتين, وقال:
جماهير مدينة بارانكويلا ساندونا بشكل رائع وأتمني أن يتبعونا إلي مدينة كارتاخينا خلال مواجهة النمسا.
أكد مجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة ورئيس البعثة أن الفريق كان يستطيع الفوزبعدد وافر من الأهداف علي بنما لولا حالة عدم التركيز التي شهدها أداء لاعبو المنتخب بعد إحرازهدف المباراة الوحيد.
وقال:ان حالة التراخي التي شهدها اداء المنتخب في فوزه بهدف وحيد امام بنما تعد طبيعة في المنتخبات المصرية, وأضاف: كعادة المنتخبات المصرية عندما تواجه فريقا كبيرا تكون اكثر تركيزا وقوة ولكن عندما نواجه فريقا اقل منا لا نؤدي بنفس القوة.
وقال مجدي عبدالغني: لم نلعب أمام بنما بنفس حماس مباراة البرازيل ولو لعبنا به كنا سنفوز بثلاثة أهداف علي الأقل, وحذر رئيس البعثة من مباراة النمسا المقبلة لعدم ضمان التأهل لدور الـ16 بعد وكل فرق المجموعة ما زالت لديها فرص الصعود. وعلي الجانب الآخرأكد ألفريدو بوياتوس ـ المدير الفني لمنتخب بنما أنه دخل لقاء مصرللعب بخطة دفاعية وغلق أطراف الملعب أمام لاعبي الفراعنة وهذا خطأ كبير وقع فيه, وقال: في الشوط الثاني حاولنا إضافة المزيد إلي الهجوم ولكن الأمر لم ينجح, ولم تشكل فرصنا عن طريق الركلات الثابتة خطورة كما كنا نتوقع, فالمستقبل مظلم ولكننا مازلنا نملك فرصا في البطولة, وأضاف: الخسارة أمام مصرتعود لأسباب نفسية وأنه سيحاول تجاوز هذا الأمر خلال لقاء البرازيل المقبل, واعترف بوياتا ان المستوي البدني للاعبيه كان أقل من نظرائهم المصريين, لكنهم افضل فنيا.
كما أكد أيمن حافظ ـ مدير المنتخب قائلآ: ندرك ان القادم صعب ومن هذا المنطلق سيتعامل الجهاز الفني للمنتخب مع لاعبيه, وأشار حافظ إلي ان منتخبنا كان الاجدر بالفوز, وكان يستطيع لاعبيه زيادة النتيجة لولا الفرص الضائعة, وقال ان الفوز جاء بسبب الرغبة والإصرار علي حصد النقاط الثلاثة لضمان المضي قدما في البطولة بالتأهل لدور الـ.16
هنا كولومبيا
{{ قال لويس ميخا ـ حارس مرمي المنتخب البنمي في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم:لم يمنحنا المصريون الفوز في هذه المواجهة, إذ يمتلكون فريقا قويا, وهو ما بدا واضحا أمام البرازيل, وكانو الأفضل أمامنا وكانوا الأجدر بالفوز.
{{أكد اندرياس هيراف ـ المدير الفني لمننتخب النمسا أن لقاء مصر سيكون بمثابة النهائي بالنسبة لفريقه ولن يتنازل عن الفوز فيه, وطالب هيراف لاعبيه بضرورة نسيان الهزيمة الثقيلة من البرازيل والتركيز في مباراة مصر المقبلة من أجل التأهل إلي الدور المقبل.
{{ أعرب محمد النني لاعب المنتخب عن سعادته البالغة بالأداء المشرف الذي قدمه زملاؤه أمام البرازيل وبنما, وأوضح النني أن منتخب بلاده يملك إمكانيات كثيرة تمكنه من الوصول لمراكز متقدمة في هذه البطولة خاصة أن جميع اللاعبين بالمنتخب مميزون ولديهم ثقة كبيرة في ضياء السيد المدير الفني للفريق, وأكد النني أن طموح الفراعنة بلا حدود في هذه البطولة خاصة أن اللاعبين سيقدمون أقصي ما لديهم من قدرات وسوف نفاجيء العالم بما سيفعله الفراعنة الصغار.
{{ قال عمر جابر ـ لاعب المنتخب لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم ذكريات مباراة البرازيل ستظل دائما في ذهني ولن انساها ابدا.
وأضاف:هتافات الجماهير المتواجدة في ملعب المباراة كان أمرا رائعا وزاد من حماس فريقي, وحينما سمعت الجماهير تنادي بأسم مصر لأكثر من مرة باللغة الإسبانية شعرت بحماس شديد, لذا لابد من ان اشكر تلك الجماهير.
{{ محمد عهدي خيرت ـ سفير مصر بكولومبيا الذي حضرمن العاصمة بوجوتا لحضور مباريات المنتخب الوطني لمؤازرة الفريق كما حضر معه جميع أفراد السفارة, وبرفقة فتحي نصير ـ المدير الفني للاتحاد.
{{ وفرت الحكومة الكولومبية ورئيس الدول150 مليار بيزو( عملة كولومبيا) نحو75 مليون دولار لتنفيذ وإنهاء أعمال وإنشاءات البطولة, ونجحت في تطوير ثمانية استادات مميزة لاستضافة مباريات البطولة في ثماني مدن كولومبية هي: بوجوتا العاصمة, ويسع استادها45 ألف متفرج, وبارانكويلا التي يخوض بها منتخب مصر مبارياته, بالإضافة لمدن كالي وقرطاجنة وأرمينيا وبيريرا, ومانيزاليس, وميديلين, والأخيرة بها أكبر استادات كولومبيا ويتسع لنحو54ألف متفرج.



اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق