الاثنين، 22 أغسطس، 2011

قيادات عسكرية تابعة لـ"القذافى" تستسلم للثوار.. ومقتل محمد السنوسى

الصفحه الرئيسيه

قامت قيادات عسكرية ميدانية، تابعة لكتائب العقيد الليبى معمر القذافى، بتسليم سلاحها إلى الثوار الليبيين، بعد مقتل مقتل محمد السنوسى قائد الكتائب الأمنية للزعيم القذافى.

ذكرت ذلك قناة "الجزيرة" الليلة، دون الإشارة إلى مزيد من التفاصيل، وبثت القناة صورا لاحتفالات سكان طرابلس بوصول الثوار إلى الساحة الخضراء.

ومن بروكسل، ذكرت "أوانا لا نجيسكو"، المتحدثة باسم حلف الأطلنطى "الناتو"، اليوم، أن نظام العقيد الليبى معمر القذافى هو المسئول عن كافة عمليات إراقة الدماء التى وقعت فى ليبيا خلال الشهور الستة الماضية.

ونقلت شبكة "سى إن إن" الإخبارية الأمريكية، عن المتحدثة باسم الحلف قولها، "إن ما كنا نشهده خلال تلك الفترة هو هجمات وحشية يرتكبها نظام القذافى بصورة مستمرة ومنتظمة ضد المدنيين".

وقالت المتحدثة، "إن حلف الأطلنطى كان يدافع باستمرار فى إطار التفويض الذى حصل عليه من مجلس الأمن الدولى لحماية المدنيين الليبيين، وقد تمكنا بالفعل من إنقاذ أرواح لا تحصى".

وأشارت الشبكة إلى أن المتحدثة باسم حلف الأطلنطى تقول إن سيطرة القذافى على الأراضى تتقلص بسرعة، وإن سكان طرابلس يثورون.


اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق