الخميس، 25 أغسطس، 2011

اللواء بباوي: الثورة امريكية.. ورأيت رؤساء احزاب يقولون لـ"الشريف" مصر من غيرك كانت هاتعمل ايه !!

الصفحه الرئيسيه

ألمح اللواء نبيل لوقا بباوي استاذ القانون بكلية الشرطة الى انه كان يوجد مؤامرة مدبرة لفتح السجون وحرق الاقسام وقت الثورة موضحا ان الادلة تشير بأن هناك اجندات اجنبية مع الداخل وقد يكون هناك تدخل لمخابرات دول اخرى.



ويرى ان هناك الكثير من الدول العربية من مصلحتها إفشال الثورة المصرية خوفا من انتقال فيروس الثورة اليها.



بينما يرى الصحفي خالد تليمة ان فتح السجون مؤامرة من النظام السابق بغرض إطلاق المساجين والبلطجية لإرهاب وترويع المواطنين ومن اجل تفريغ ميدان التحرير بضغط من اهالي الثوار وان المؤامرة كانت بقيادة حبيب العادلي ومبارك.



واشتدت احداث حلقة امس الثلاثاء من برنامج "من انتم" والذي تقدمه الفنانة بسمة على فضائية "القاهرة والناس" عندما تساءل اللواء بباوي احد ضيوف الحلقة وعضو الحزب الوطني المنحل "هل الداخلية ستفتح السجون لعناصر حزب الله من اجل الهروب؟! اكيد دي مؤامرة خارجية بمساعدة داخلية.



فجاء رد ضيف الحلقة الأخر، خالد تليمة عضو ائتلاف شباب الثورة مؤكدا ان تلك المؤامرة دبرتها الداخلية بدليل مقتل اللواء البطران بأمر من العادلي لرفضه فتح السجون.





برنامج من انتم
وفي جزء ساخن اخر من الحلقة، اتهم بباوي بعض شباب الثورة بتلقي تدريبات خارجية في امريكا على كيفية القيام بثورة ومواجهة جهاز الشرطة.



فجاء رد تليمة بإنفعال: بالعقل كدا امريكا هاتلاقي فين احسن من مبارك عشان يخدمها وينفذ سياستها في المنطقة.. امروه يعمل جدار فولاذي بينه وبين فلسطين قالهم حاضر، قالوله افتح سوق حرة قالهم حاضر، يعني كان يوم اسود على امريكا واسرائيل لما مبارك مشي.



وشن تليمة إتهام لبباوي بقيامه إدارة حملة دعايا لمبارك عام 2005 قبل انتخابات الرئاسة صرف عليها الملايين وكان مكتوب على اللافتات "الجنين في بطن امه يؤيد مبارك".



ورد بباوي بكل استياء موضحا ان تليمة يخرج عن موضوع الحلقة وكل ماقاله في هذا الشأن ان غالبية الشعب يؤيد مبارك لا اكثر.



ومن ناحية اخرى، يرى تليمة ان هناك مؤامرة لإحتواء الثورة المصرية بدليل اصرار صندوق النقد الدولي لاقراض مصر اموال وتحميلها ديون اكثر وقت الثورة بالاضافة لوجود مؤامرة امريكية تسعى لإعاقة إكتمال الثورة وعدم بروز نظام يسعى لتنفيذ مايريده المصريين.



مضيفا ان امريكا كانت مع النظام حتى تنحي مبارك وعندما وجدوا عناد الشعب المصري، رأوا ان المصلحة مع الانضمام للشعب وعدم الوقوف امامه في الوقت الحالي.



وفي ذلك الرأي، أتفق بباوي مع تليمة في حديثه بنسبة 200% وان امريكا سعت لإفشال الثورة لمنع التوريث وعدم قدرتها في السيطرة على ماحدث من تطورات بعد الثورة .



وفي شأن داخلي اخر، اوضح بباوي ان مصر كان لديها 24 حزب ولكن ثلاثة او اربعة أحزاب خرجوا من عباءة الحزب الوطني، وكانوا يعارضون معارضة حقيقية.





الصحفي - خالد تليمة
وفي واقعة حقيقة، قال بباوي إنه كان يرى بنفسه رؤساء احزاب منافقون، ويقولون لصفوت الشريف مش عارفين مصر من غيرك كانت هاتعمل ايه !



وبالعودة للحوار عن الثورة، قال تليمة ان الناس خرجت لإنها مقهورة وان النظام فشل في محاولات تشويه الثورة بإدعاء وجبات الكنتاكي، ومن بعدها إستخدام فنانين كبار لتشويه الثوار.



واكد تليمة ان شعار الثورة المصرية واضح للجميع "عيش حرية كرامة انسانية" "تغيير حرية عدالة اجتماعية" مضيفا ان الثورة ضيعت 5 شهور في مشوار تحقيق اهدافها، وليس معنى ان المجلس العسكري يقف بجوار الشعب ان يقف دور المدافع فقط لكن الشعب يحتاج لتحقيق مطالبه.



وفي الناحية الاخرى، يرى بباوي ان الثورة "بتتخطف" من الثوار موضحا ان من قام بالثورة يوم 25 معروفين ولكن الكل فوجيء بعد ذلك، بوجود 128 إئتلاف يدعي بإنه من قام بالثورة ويشككون في بعضهم البعض.



وطالب بباوي الثوار بالتكاتف ويضعوا ايديهم سويا من اجل استكمال نجاح الثورة.



اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق