الجمعة، 5 أغسطس، 2011

«الفجر» تنفرد: إبراهيم سليمان يغسل ملايين الدولارات لتهريبها بعد تنحي مبارك بيومين

الصفحه الرئيسيه

1178 ورقة في قضية «التربح» تكشف حجم ثروات وزير الإسكان الأسبق


«الفجر» تنفرد: إبراهيم سليمان يغسل ملايين الدولارات لتهريبها بعد تنحي مبارك بيومين

- خصص أرضا لأستاذ جامعي مقابل منح ابنته رسالة ماجستير - تلقي رشاوي من رجال أعمال ليمنحهم مساحات شاسعة من أراضي الدولة بالمدن الجديدة - أبناء سليمان يمتلكون 4 شركات للاستيراد والتصدير من بينها شركة في جزيرة «فيرجن» البريطانية


- منح عديله نائب رئيس البورصة فيللا للتستر علي وقائع فساد


- الحاذق يحصل علي أكثر من 20 ألف متر في أرض الجولف لبناء فيللات سكنية


تنفرد "الفجر" بنشر الأوراق الكاملة في قضية التربح المتهم فيها محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان الأسبق ورجلا الأعمال يحيي الكومي رئيس مجلس إدارة شركة مصر كندا للبترول ورئيس النادي الإسماعيلي السابق، وعماد الحاذق رئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة للاستثمارات السياحية والعقارية، التي كشفت عن تفاصيل خطيرة أهمها عمليات غسيل الأموال التي أجراها سليمان بعد يومين فقط من تنحي حسني مبارك، بهدف تهريب أمواله وأموال عائلته إلي خارج مصر، كما كشفت أوراق القضية رقم 3896 لسنة 2011 جنايات السيدة زينب والمقيدة برقم 79 لسنة 2011 جنايات أموال عامة عليا التي جاءت في 1178 صفحة مقسمة علي 12جزءًا، قيام سليمان بدفع رشوة لأحد أساتذة الجامعة مقابل حصول ابنته علي رسالة ماجستير، كما كشفت عن حصول وزير الإسكان الأسبق علي رشاوي غير مباشرة مقابل تخصيص مساحات شاسعة من الأراضي لرجال الأعمال، هذا بخلاف توزيعه لهدايا وهبات علي كبار رجال الأعمال لتحقيق مصالح وأغراض ومنافع شخصية والتربح لنفسه وللغير، بحسب توصيف الاتهامات الموجهة لسليمان.

وبحسب ملف القضية فقد كشفت أوراق وحدة مكافحة غسيل الأموال أن الوحدة تلقت بتاريخ 13 فبراير الماضي، أي بعد يومين من تنحي مبارك، إخطارا من أحد البنوك عن طلبات متوالية لشراء الدولار الأمريكي مقابل تسييل لودائع وأوعية ادخارية بالجنيه المصري لحسابات مرتبطة بإبراهيم سليمان، بالإضافة إلي طلبات لتخفيض تسهيلات ائتمانية ممنوحة لشركات أولاده لشراء دولار أمريكي بالمبالغ التي تم الإفراج عنها من الودائع المجمدة كضمان للتسهيلات، حيث أفاد البنك أن هذا الأمر قد ينذر بإمكانية تحويل هذه المبالغ المجمدة إلي الخارج لاحقا، ووكشفت تحريات وحدة غسيل الأموال عن احتفاظ إبراهيم سليمان بحسابات مشتركة مع أولاده دينا وجودي وشريف وزوجته مني المنيري، وتبين بالفحص وجود حساب مشترك وبعملات مختلفة باسم سليمان وزوجته وابنته دينا، جرت عليه حركة سحب وإيداع بدأت بتاريخ 19 يناير حيث استحقت وديعة بنحو 909 آلاف جنيه استرليني وتمت إضافة المعادل الدولاري البالغ نحو 1.4 مليون دولار أمريكي إلي الحساب بالدولار، وفي 6 فبراير وقع استرداد معجل بنحو 6.8 مليون جنيه لثلاث شهادات أعقبها شراء نحو 1.2 مليون دولار وتمت إضافته للحساب بالدولار، وقد أفاد البنك بأن الخسائر المحققة نتيجة الاسترداد المعجل للشهادات بلغ 328 ألف جنيه، وكشفت تقارير وحدة غسيل الأموال عن وجود حساب آخر مشترك باسم سليمان وزوجته وابنته الصغري جودي ورصدت فيه أكثر من حركة بالسحب والبيع والإيداع في نفس ذات التواريخ حيث إنه في يوم 19 يناير استحقت وديعة بنحو 1.7 مليون جنيه استرليني وإضافة المعادل الدولاري البالغ 2.8 مليون دولار إلي الحساب بالعملة، وفي 6 فبراير تم استرداد معجل بنحو 4.9 مليون جنيه لعدد 5 شهادات تم استخدام 2.4 مليون جنيه منها في شراء مبلغ بنحو 404 آلاف دولار تمت إضافته الي الحساب بعملة الدولار وقد افاد البنك بأن الخسائر نتيجة الاسترداد المعجل للشهادات بلغ 89 الف جنيه كما تم استرداد معجل اخر في 7 فبراير بنحو 20.5 مليون جنيه للشهادة الواحدة حيث تم استخدام مبلغ 10 ملايين جنية في شراء مبلغ 1.7 مليون دولار تمت اضافته للحساب كما تم تعلية وديعه في نفس اليوم لتصبح .8 مليون جنيه وقد أفاد البنك أن الخسائر المحققة كنتيجة استرداد المعجل للشهادة 737 الف جنيه، وفي 20 فبراير يظهر الحساب رصيدا دائنا بـ 3.8 مليون جنيه و 4.9 مليون دولار ووديعتين بنحو مليون دولار.

كما كشفت تقارير وحدة غسيل الأموال عن وجود عدد من الشركات بأسماء أبناء سليمان سنذكرها بعد قليل.

أما عن تقارير الأجهزة الرقابية ونصوص التحقيقات في القضية الواردة من جهاز الكسب غير المشروع ونيابة الأموال العامة والتحقيقات في البلاغات المقدمة للنائب العام فقد تبين أن إبراهيم سليمان خصص قطعة أرض بشمال المشتل وفيللا بمارينا لأسامة عيسي أحمد مصطفي وهو نائب رئيس البورصة المصرية وفي الوقت نفسه زوج شقيقة زوجته المهندسة نادية المنيري، كإحدي هباته وذلك للتستر علي ممارسات فاسدة، بحسب نص القضية، كما خصص سليمان قطعة أرض للدكتور عبدالله عبد المطلب أبو زيد عام 2004 وهو أحد الممتحنين لابنته جودي أثناء مناقشتها لرسالة الماجستير، والتي بدأتها في التحضير لها عام 2004 وحصلت عليها في 2007، وهو ما يعني أنه دفع ثمن رسالة الماجستير الخاصة بنجلته.

واحتوت أوراق تحقيقات نيابة الأموال العامة علي واقعة جسدت تقاضي سليمان لرشوة بشكل غير مباشر من رجل الأعمال محمد درة مقابل تخصيص مساحات شاسعة من الأراضي في المدن الجديدة له، وتم ذلك من خلال قيام محمد جمال السيد عامر، وكيل محمد درة وابن خالته، بشراء فيللا في 2002 من سليمان بمساحة 300 متر مبلغ 10 ملايين جنيه علي الرغم من أن سليمان اشتراها في 1980 بـ500 ألف جنيه، وبحسب أوراق القضية فإن هذا الشراء يعد رشوة غير مباشرة نظرا لأن المبلغ لا يتناسب مع السعر السوقي للفيللا المشتراة.

أيضا كشفت الأوراق عن تنازل زوجة سليمان، مني صلاح الدين المنيري، عن قطعة أرض تم تخصيصها لها مساحتها 2100 متر مربع بمدينة العبور، إلي ياسين إبراهيم لطفي منصور رئيس مجلس إدارة بالم هيلز بسعر أعلي بكثير من سعر القيمة السوقية الطبيعية لها.

كما ذكرت تحقيقات النيابة وقائع بيع مبني "البولنج" الكائن بقرية مارينا السياحية علي مساحة 1345 مترا لشركة "ماكيسن" لإدارة المنشآت السياحية المملوكة لرجل الأعمال إبراهيم وجدي كرارة، وإسناد إدارة فندق مارينا لنفس الشركة، وأوضحت تقارير الرقابة وتحقيقات النيابة أنه كان يتعين اتباع قانون المناقصات والمزايدات في هذا المبني وذلك عن طريق عرض المبني للاستغلال والمنفعة علي جميع الشركات المتخصصة، إلا أنه تم إسناد المبني لشركة ماكسين عن طريق الأمر المباشر.

وكان سعر المتر في هذه المنطقة يتراوح من 4 آلاف إلي تي 6 آلاف جنيه، إلا أنه تم إسناد المبني لشركة ماكسين بسعر 1800جنيه للمتر، وذلك بناء علي تعليمات مباشرة من إبراهيم سليمان ليصل إجمالي المبلغ الذي أسند به المبني إلي 2.5 مليون جنيه.

أما عن المخالفات التي رصدها جهاز الكسب غير المشروع فكان من بينها تخصيص القطعة رقم 16 بمنطقة شمال المشتل بالتجمع الخامس بمساحة 2242 لنجلة ابراهيم سليمان، دينا، وقدرت القيمة السوقية للأرض بملغ 4.485.660 مليون جنيه، بينما وجد أن الفرق بين القيمة السوقية للأرض وبين القيمة المسددة 3.751.693 مليون جنيه بواقع 2000جنيه للمتر، وتخصيص القطعة رقم 189 بمنطقة العمارات بالتجمع الخامس باسم مني النميري، زوجة سليمان، وقدرت القيمة السوقية للأرض بمبلغ 1.383.780مليون جنيه، بينما وجد أن الفرق بين القيمة السوقية للأرض وبين القيمة المسددة 692390جنيه، وكذلك عدة أراضٍ لنجله شريف هي قطعة الأرض رقم 150 بمنطقة الجولف والمخصصة، وقيمتها السوقية 2.189.616مليون جنيه، وكذلك القطعة رقم 151 بأرض الجولف بالتجمع الخامس، وقيمتها 2.274.052 مليون جنيه، والقطعة رقم 149 بالجولف بالتجمع الخامس المخصصة باسم شريف أيضا، فقد قدرت القيمة السوقية للأرض بقيمة 1.585.914مليون جنيه بواقع 2200جنيه للمتر.

أما بالنسبة للمتهم الثاني يحيي الكومي فقد كشفت التحريات عن تخصيص قطعة الأرض رقم 21 بامتداد غرب الجولف له، وتخصيص قطعة لابنته مايدا الكومي هي القطعة رقم 6 بامتداد غرب الجولف بالتجمع الخامس بمساحة 856 مترا وقيمتها السوقية 1.261.305 مليون جنيه بواقع 1500جنيه للمتر، بينما وجد أن الفرق بين القيمة السوقية للأرض وبين القيمة المسددة 1.061.305 مليون جنيه، أيضا تم تخصيص القطعة رقم 20 بمنطقة غرب الجولف بالتجمع الخامس بمساحة 1004 أمتار باسم محمد يحيي الكومي.

وبالنسبة للمتهم الثالث عماد الحاذق فقد كشفت التحريات عن تخصيص أراضي له في أرض الجولف هي لقطعة رقم 145 بمساحة 600 متر، وقدرت القيمة السوقية للأرض بمبلغ 1.443.200مليون، وأيضا القطعة رقم 143 بمساحة 5 آلاف متر مخصصة لبناء فيللا سكنية، والقطعة رقم 144 بمساحة 500 متر لإقامة فيللا سكنية، والقطعة رقم 146 مساحتها 5 آلاف متر، والقطعة رقم143 بالتجمع الخامس بمساحة 5 آلاف متر فيلا سكنية.

كما كشفت تقارير وحدة غسيل الأموال عن وجود عدد من الشركات باسماء أبناء سليمان من بينها شركة ام تي للطاقة وهي شركة مساهمة مصرية تحت التأسيس برأس مال مصدر 250 الف جنيه موزعة بين بين جودي ودينا وشريف أبناء سليمان، وشركة ام تي ميكسرز للاستيراد والتصدير والتوكيلات التجارية تأسست عام 2008 برأسمال 250 ألف جنيه موزعة بين شريف بنسبة 50 % وجودي ودينا بنسبة 25%، وشركة ميكس تندر للاستيراد والتصدير والتوكيلات شركة مساهمة مصرية تأسست في 2007 برأسمال 250 الف جنيه ويشترك فيها بالإضافة الي جودي وشريف زوج جودي محمد المستكاوي، وشركة investment liaison crop شركة خارجية أسست بجزيرة فيرجن البريطانية في 21 يوليو 2010 وغرضها هو التصدير والاستيراد.


شيماء جلال

طارق جمال حافظ







اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق