الجمعة، 19 أغسطس، 2011

التحقيقات: الجاسوس الأردني أدخل منتجات إسرائيلية مسرطنة لمصر بعد تغيير بلد المنشأ عليها

الصفحه الرئيسيه

في قضية الجاسوس الأردني بشار إبراهيم أبو زيد وضابط المخابرات الإسرائيلي أوفر هراري المتهمين بالتجسس والتخابر ضد مصلحة البلاد‏، كشفت أدلة الثبوت الجديدة التي قدمتها نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار هشام بدوي المحامي العام الأول لنيابات أمن الدولة العليا، وأجراها المستشار طاهر الخولي المحام العام ومهدي شعيب رئيس نيابة أمن الدولة العليا، عن قيام إسرائيل وبالتحديد جهاز الموساد تصنيع منتجات إسرائيلية هدفها إصابة الشعب المصري بالسرطان والعقم.

كما أوضحت الأدلة كذلك قيام المتهمين باستخدام منتجات صناعية وكابلات كهربائية في الإتصالات وبأسعار زهيدة، حيث يتم استخدام تلك الكابلات في التنصت ورصد كل ما يتم تمريره علي تلك الكابلات من خلال الشركات التي تقوم بتركيبها علي أن يقوم الجاسوس بعمل توكيلات لهذه المنتجات الإسرائيلية بعد تغيير بلد المنشأ علي المنتج وتدوين تركياً بدلاً من إسرائيل حتي يتمكن جهاز الموساد من الهروب بتلك المنتجات بدخولها إلي البلاد بعيداً عن التحذيرات الأمنية، بحسب صحيفة الأهرام الخميس.

هذا بالإضافة إلى قيام المتهم الأردني بإرسال التقارير السرية، عن مجموعات القوات المسلحة 777 و999 بناءً علي طلب المخابرات الإسرائيلية.

وثبت من أقوال الشهود أن الجاسوس تلقى 88 تحويلاً بإجمالي 101 ألف دولار أمريكي، و32 دولاراً و60 سنتاً عن طريق الأردن، و89 ألفا و33 دولاراً قام بإرسالها له ضابط المخابرات الإسرائيلي من دولة إسرائيل.

اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق