الاثنين، 1 أغسطس، 2011

إصابة العشرات فى مشاجرة بالأسلحة بين بلطجية تاجر خردة وأهالى السبتيه

الصفحه الرئيسيه

شهد شارع الصحافة بمنطقة بولاق ابو العلا احداث مؤسفة عندما وقعت معركة بالأسلحة النارية والمولوتوف بين أعوان رجل أعمال أيمن طه " مقاول الخردة والحديد بالسبتية " وأهالى المنطقة,


بسبب قيام رجل الأعمال بإحضار الأوناش لرفع حديد الخردة من على سيارات النقل العملاقة مما أحدث اهتزازات شديدة فى المنازل لقدمها ، وعندما حاول الأهالى معاتبته على ذلك ، وقعت مشادة كلامية بينهم وبعد دقائق معدودة قام المقاول بإحضار مجموعة كبيرة من البلطجية وبحوذتهم إسلحة نارية وطبنجات وقاموا بإطلاق النار على الاهالى بصورة عشوائية مما أحدث حالة من الذعر والفزع بالمنطقة وقد أسفرت الاحداث المؤسفة عن سقوط العشرات من الجرحى بينهم العديد من الأطفال الذين لم يتجاوز أعمارهم الـ 15 عاماً ولم يتم حصر دقيق لضحايا الحادث حتى الأن .

وقد بدأت الاحداث مساء اليوم عندما قام مجموعة من سكان مساكن شارع الصحافة بالنزول من منازلهم ومعاتبة المقاول على الهزات العنيفة التى تتعرض لها مساكنهم القديمة المتهالكة فقام بتعنيفهم وانهال عليهم بالسباب والشتائم على حد قولهم .

بعدها تجمع أعداد كبيرة من الاهالى فقام المقاول بإحضار مجموعة من كبيرة من البلطجية من اهالى مناطق العلوه وضرب نصر ، وضرب الشيخ فراج وبحوزتهم أسلحة نارية وزجاجات مولوتوف والتى قاموا بالقاءها على الأهالى والمارة وإحداث تلفيات جسيمة بعدد كبير من السيارات النقل والملاكى ، فقام الأهالى على الفور بإبلاغ القوات المسلحة ورجال الشرطة الذين جاءوا على الفور بالمدرعات وسيارات الأمن المركزى والأسعاف ومازالوا حتى الأن بالبحث عن المتورطين فى الأحداث

ويقول محمد لبيب محاسب ببنك القاهرة واحد شهود العيان على الحادث والذى أكد أن احدى سيارات النقل التى يمتكلها رجل الاعمال أيمن طه والأوناش التى كانت تقوم بإنزال الخردة من على السيارة فطلب منه الأهالى القيام بذلك ببطء حتى لا تنهار منازلهم القديمة الا أن المقاول قام بسبهم وقذفهم ووقعت بعدها المشاجرة .

كما يقول محمود كمال أحد شهود العيان أن رجل الأعمال إستعان بالبلطجية مقابل 500 جنيه لكل بلطجى يشارك فى أرهاب السكان و 2000 جنيه لكل بلطجى يشارك بسلاح نارى .

هذا و قد انتقلت على الفور مجموعات كبيرة من سيارات الأمن المركزى ومدرعات الجيش إلى مكان الحادث وبمجرد وصولهم لشارع الصحافة أخذ الأهالى يرددون الهتافات " الله أكبر .. الله أكبر " وقاموا بالتصفيق الحاد




اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق