الجمعة، 19 أغسطس، 2011

رعب فى إسرائيل من وصول عناصر مسلحة للنقب ومفاعل ديمونة

الصفحه الرئيسيه

سادت حالة من القلق الشديد داخل الأوساط السياسية والأمنية والعسكرية داخل إسرائيل من وصول عناصر مسلحة، كالتى نفذت عمليات إيلات الثلاثة أمس الخميس، لمنطقة صحراء النقب ووصولها للمنطقة المحظورة المتاخمة لمفاعل 'ديمونة' النووى.

وقال المتحدث الرسمى باسم الجيش الإسرائيلى الجنرال 'يؤاف مردخاى' صباح اليوم الجمعة 'إنه لم يتم التأكد نهائياً من خلو أراضي صحراء النقب الجنوبية من وجود أى عناصر مسلحة بعد العملية الكبيرة التى نفذت أمس'، مؤكداً استمرار النشاطات العسكرية الإسرائيلية فى تلك المنطقة.

ونقلت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' الإسرائيلية عن مردخاى مزاعمه بأن العناصر المسلحة تمكنت من اختراق الحدود المصرية فى منطقة لم يتم فيها بناء الجدار الفاصل، موضحاً أن الرد العسكرى على ذلك يتمثل بتكثيف وسائل المراقبة الإلكترونية.

وأضاف المسئول العسكرى الإسرائيلى أن مشروع بناء الجدار الفاصل على الحدود المصرية سينتهى بأكمله أواخر العام المقبل.


اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق