الجمعة، 5 أغسطس، 2011

متظاهرون إخوان: يابشار شوف مبارك.. المحاكمة في انتظارك

الصفحه الرئيسيه

كتب- إمام أحمد:
تضامناً مع الشعب السوري؛ نظمت جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، بمشاركة العشرات من النشطاء السياسيين وشباب الثورة، وقفة احتجاجية أمام السفارة السورية، عقب صلاة الجمعة، منددين بـ ''الجرائم التي يرتكبها نظام بشار الأسد ضد أبناء شعبه المطالبين بالحرية''.

وانتقد مئات المتظاهرين ''صمت جامعة الدول العربية'' مطالبين بالإعلان عن موقفها تجاه ما يحدث بالأراضي السورية واتخاذ قراراً حازما قد يصل إلى ''تجميد العضوية بالجامعة''، كما طالبوا الحكومات العربية، وفي مقدمتها الحكومة المصرية، بقطع العلاقات الدبلوماسية مع نظام الأسد تضامناً مع شعب سوريا.

وردد المتظاهرون هتافات منها: ''يا بشار جهز حالك.. هنحاكمك زي مبارك''، ''يا بشار شوف مبارك.. المحاكمة في انتظارك''، يسقط يسقط الجزار.. يسقط يسقط بشار''، ''الجيش السوري فين..الجيش المصري أهو''.

كما رفع المتظاهرون الأعلام المصرية بجوار العلم السوري في إشارة إلى وحدة البلدين الشقيقين، وأمسكوا بلافتات مكتوب عليها: ''لا لإراقة الدماء''، ''يسقط يسقط حزب البعث''.

وقال محمد علي، 27 عاماً وأحد شباب حزب الحرية والعدالة، الجناح السياسي للإخوان المسلمين، إن ''ما يفعله النظام السوري ضد شعبه جريمة ضد الإنسانية سيكتبها التاريخ''، مديناً في الوقت ذاته ما وصفه بـ''الصمت العربي''، قائلاً: ''وكأن الحكومات العربية راضية عما يقوم به بشار الأسد ضد السوريين الثوار''.

وفي سياقٍ متصل وعبر أحد الصور الكاريكاتيرية، شبّه المتظاهرون الرئيس السوري بشار الأسد، بدكتاتور ألمانيا النازي هتلر، وممسكاً في يده سيفاً ملطخاً بالدماء.
وبالتزامن مع كذلك أمام المظاهرة أمام السفارة السورية، نظم عشرات النشطاء والمواطنين تظاهرات أمام سفارتي اليمن وليبيا وجامعة الدول العربية، منددين بموقف الجامعة تجاه مجازر بعض الأنظمة العربية التي تشكل إبادة جماعية للأحرار من أبناء شعوبهم.


وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد أدانت بشدة جرائم النظام السوري، في بيانٍ رسمي، مطالبين ''جيش سوريا بالامتناع عن طاعة أوامر بشار الأسد، والسير على خطي نظيريه الجيشين المصري والتونسي. كما قالت الجماعة إن ''بشار الابن يستنسخ جريمة ابيه دون أدنى وازع من الضمير''.
متظاهرون إخوان: يابشار شوف مبارك.. المحاكمة في انتظارك'' نشرت بتاريخ - الجمعة,05 اغسطس , 2011 -19:08
كتب- إمام أحمد:
تضامناً مع الشعب السوري؛ نظمت جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، بمشاركة العشرات من النشطاء السياسيين وشباب الثورة، وقفة احتجاجية أمام السفارة السورية، عقب صلاة الجمعة، منددين بـ ''الجرائم التي يرتكبها نظام بشار الأسد ضد أبناء شعبه المطالبين بالحرية''.
وانتقد مئات المتظاهرين ''صمت جامعة الدول العربية'' مطالبين بالإعلان عن موقفها تجاه ما يحدث بالأراضي السورية واتخاذ قراراً حازما قد يصل إلى ''تجميد العضوية بالجامعة''، كما طالبوا الحكومات العربية، وفي مقدمتها الحكومة المصرية، بقطع العلاقات الدبلوماسية مع نظام الأسد تضامناً مع شعب سوريا.
وردد المتظاهرون هتافات منها: ''يا بشار جهز حالك.. هنحاكمك زي مبارك''، ''يا بشار شوف مبارك.. المحاكمة في انتظارك''، يسقط يسقط الجزار.. يسقط يسقط بشار''، ''الجيش السوري فين..الجيش المصري أهو''.
كما رفع المتظاهرون الأعلام المصرية بجوار العلم السوري في إشارة إلى وحدة البلدين الشقيقين، وأمسكوا بلافتات مكتوب عليها: ''لا لإراقة الدماء''، ''يسقط يسقط حزب البعث''.
وقال محمد علي، 27 عاماً وأحد شباب حزب الحرية والعدالة، الجناح السياسي للإخوان المسلمين، إن ''ما يفعله النظام السوري ضد شعبه جريمة ضد الإنسانية سيكتبها التاريخ''، مديناً في الوقت ذاته ما وصفه بـ''الصمت العربي''، قائلاً: ''وكأن الحكومات العربية راضية عما يقوم به بشار الأسد ضد السوريين الثوار''.
وفي سياقٍ متصل وعبر أحد الصور الكاريكاتيرية، شبّه المتظاهرون الرئيس السوري بشار الأسد، بدكتاتور ألمانيا النازي هتلر، وممسكاً في يده سيفاً ملطخاً بالدماء.
وبالتزامن مع كذلك أمام المظاهرة أمام السفارة السورية، نظم عشرات النشطاء والمواطنين تظاهرات أمام سفارتي اليمن وليبيا وجامعة الدول العربية، منددين بموقف الجامعة تجاه مجازر بعض الأنظمة العربية التي تشكل إبادة جماعية للأحرار من أبناء شعوبهم.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد أدانت بشدة جرائم النظام السوري، في بيانٍ رسمي، مطالبين ''جيش سوريا بالامتناع عن طاعة أوامر بشار الأسد، والسير على خطي نظيريه الجيشين المصري والتونسي. كما قالت الجماعة إن ''بشار الابن يستنسخ جريمة ابيه دون أدنى وازع من الضمير''.







اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق