الثلاثاء، 16 أغسطس، 2011

مبارك يمثل في قفص الاتهام للمرة الثانية.. وشهادة المشير تحدد مصيره

الصفحه الرئيسيه

الجريدة – للمرة الثانية تبدأ اليوم الاثنين، ثانى جلسات محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال بتهمة قتل المتظاهرين فى ثورة 25 يناير بأكاديمية الشرطة فى التجمع الخامس.

وصرح مصدر طبي مسئول بالمركز، أنه تم استدعاء الدكتور ياسر عبد القادر الساعة السابعة والنصف مساء الأحد، وقبل محاكمة مبارك الاثنين، لتوقيع الكشف الطبي علي الرئيس السابق مرة أخري بالمركز الطبي العالمي لمتابعة الحالة بناء علي تصريح من المحكمة.

وحصل الدكتور ياسر عبد القادر، أستاذ علاج الأورام والمشرف علي علاج الرئيس السابق، علي تصريح من المحكمة, وقام بزيارة مبارك الجمعة الماضي في جناحه بالدور الخامس لمدة ساعة و40دقيقة, ووقع الكشف الطبي عليه يرافقه الفريق الطبي المعالج بالمركز، حسب ما اشارته صحيفة الأهرام الاثنين.

ثم انتقل للكشف علي مبارك بحضور زوجته سوزان ثابت والفريق الطبي لمدة ساعة, وتبادلا خلالها حوارا وديا حول التطورات الطبية بالنسبة لحالته الصحية, وقام بفحصه بدقة وطلب عددًا من الفحوص الطبية الدقيقة سوف تظهر نتائجها قريبا, ثم غادر في سرية تامة.

وأشار المصدر المسئول إلي أن مبارك كان في حالة تركيز شديدة للإجابة عن جميع تساؤلات الطبيب, وأن حالته الصحية العامة مستقرة, وعضلاته ضعيفة ومصابة بوهن خاصة بالقدمين, ولا يوجد جديد يحتاج إلي تدخلات طبية مختلفة عما يتم تقديمه له حاليا.

وعلى جانب آخر، قال محامو الدفاع أن شهادة المشير محمد حسين طنطاوي على دور مبارك في محاولة قمع الانتفاضة التي استمرت 18 يومًا، يمكن ان تحدد مصير الرئيس السابق.

وقال احد اعضاء فريق الدفاع الذي طلب عدم نشر اسمه ان شهادة طنطاوي ستساعد المحكمة في تحديد اذا ما كان مبارك قد اصدر اوامر لوزير الداخلية حبيب العادلي باطلاق نار على المتظاهرين او ما اذا كان العادلي تصرف بشكل مستقل.

ومثل مبارك المتهم بفساد وتنظيم قتل المتظاهرين للمحاكمة في 3 اغسطس في قضية استحوذت على انتباه العالم العربي حيث يحكم الزعماء مدى الحياة ونادرا ما يحاسبون.

شاهد الجلسة الأولى لمحاكمة مبارك:-

اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق