الاثنين، 22 أغسطس، 2011

ليبيا: مقاتلو المعارضة يتدفقون على طرابلس واعتقال سيف الإسلام

الصفحه الرئيسيه

واصل مقاتلو المعارضة الليبية تدفقهم على العاصمة الليبية طرابلس، في وقت تأكد فيه اعتقال سيف الإسلام نجل القذافي.

وأفادت الأنباء الواردة من العاصمة الليبية أن قوات المعارضة وصلت إلى الساحة الخضراء في وسط طرابلس.

روابط ذات صلةليبيا: انفجارات عنيفة تهز محيط مقر القذافي وطرابلس تتهم الناتو بقتل مدنيينليبيا: المعارضة تقرر إبطاء تقدمها نحو العاصمة حتى انتفاضة أهلهاليبيا: المعارضة "تتقدم" نحو طرابلس، والقذافي "لن يشارك في المفاوضات" معهااقرأ أيضا
موضوعات ذات صلةليبياووصلت قافلة من مقاتلي المعارضة إلى مركز المدينة وسط احتفالات الجموع المحتشدة بعد يوم من القتال العنيف.

وبثت قوات فضائية صورا تظهر قوات المعارضة في الساحة الخضراء.

وقال مراسل بي بي سي في طرابلس إن قوات المعارضة تحاول السيطرة، على ما يبدو، على الفندق الذي تقيم فيه الحكومة مؤتمراتها الصحفية.

وبدا أن قوات المعارضة لم تواجه مقاومة تذكر من قبل القوات الموالية للقذافي.

سيف الإسلام
في هذه الاثناء أكد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو اعتقال سيف الإسلام نجل القذافي.

وقال اوكامبو "لقد تلقيت معلومات سرية تقول أنه (سيف الإسلام) قد اعتقل".

وتتهم المحكمة سيف الإسلام بالضلوع في اغتيالات وأعمال تعذيب.

وكان مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الليبي قال في وقت سابق إن سيف الإسلام قد اعتقل.

وأكد عبد الجليل أن سيف الإسلام محتجز في مكان آمن إلى حين تقديمه إلى المحاكمة.

وذكرت المعارضة في وقت سابق أن محمد النجل الأكبر للقذافي قد استسلم كذلك من دون اعطاء المزيد من التفاصيل بشأن ظروف احتجازه.

بريطانيا والناتو
وفي اول رد فعل دولي على تطورات الأحداث في طرابلس، قالت الحكومة البريطانية في بيان مساء الأحد "من الواضح من المشاهد التي نشهدها في طرابلس أن نهاية القذافي وشيكة".

كما قال الأمين العام لحلف الناتو اندرس فوغ راسموسن "من الواضح أن نظام القذافي ينهار".

وأكد راسموسن استعداد الحلف للعمل مع الثوار الليبيين لإعادة بناء البلاد، مضيفا "حان الوقت لإقامة ليبيا جديدة، دولة قائمة على الحرية لا الخوف، على الديمقراطية لا الدكتاتورية، على إرادة الجميع لا على نزوات البعض".

وأضاف "حلف شمال الاطلسي على استعداد للعمل مع الشعب الليبي ومع المجلس الوطني الانتقالي".

ودعا المجلس الوطني إلى "ضمان انتقال السلطة بشكل هادىء وشامل وأن تبقى البلاد موحدة".

من جانبه قال عبد الجليل إن قوات المعارضة يمكن أن توقف عملياتها العسكرية إذا اعلن القذافي أنه سيغادر السلطة.

وأضاف أن قوات المعارضة ستضمن للقذافي وابنائه "ممرا آمنا" إلى خارج البلاد.

وفي وقت سابق بث تلفزيون ليبيا، التابع للمعارضة والذي يبث من الدوحة، صورا لما سماه "طرابلس المحررة".

وأظهرت الصور، التي التقطت في ساعات النهار، مواطنين ليبيين يحتفلون ويلوحون بالاعلام الليبية القديمة في طرابلس.

كما نقل تلفزيون ليبيا أنباء غير مؤكدة عن أن القذافي وصل إلى الجزائر، لكن لم يتسن التأكد من هذه الانباء من مصادر أخرى.


اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق