الخميس، 25 أغسطس، 2011

سوزان ثابت متهمة بتسهيل التخابر على مصر

الصفحه الرئيسيه

تنظر نيابة أمن الدولة في البلاغ الذى قرر النائب العام فتح التحقيق فيه والمقدم من نبيه الوحش المحامى، ضد كل من سوزان ثابت بصفتها الرئيسة الأولى لأندية الروتارى، ومنير ثابت، بصفته الأمين العام للأندية، يطالب فيه بالتحقيق معهما بتهمة تسهيل التخابر على مصر لصالح أمريكا وحماية أمن إسرائيل والترويج للصهيونية العالمية
.
ذكر البلاغ رقم 9242 لسنة 2011 بلاغات النائب العام أن أندية الروتارى والبالغ عددها نحو 49 ناديا تضم فى عضويتها 1300 عضو والتى قام بتأسيسها شاب أمريكا يدعى ميتلن جونز، كان يعمل مع المخابرات الأمريكية عام 1917 وكان الهدف منها إلهاء الناس فى الانتماء لهذه الأندية وصرفهم عن الانتماء للدين والوطن.
أضاف الوحش أن الهدف الحقيقى من تلك الأندية هو حماية دولة إسرائيل ومعاداة القيم الإسلامية باستغلال الإعلام وصناع القرار فى الترويج لأفكارهم، مشيرا إلى أن سوزان ثابت مازالت رئيسة لتلك الأندية حتى بعد تنحى زوجها عن رئاسة الجمهورية.
كما طالب باستدعاء السفير اللواء محمد حجازى والذى قال فى تصريحاته إن مصر كانت تحكمها أسرة ماسونية ركنها الرئيس السابق وزوجته رئيسة أندية الروتارى للإدلاء بشهادته حول ما صرح به وتقديم ما لديه من مستندات وأدلة وسرعة إغلاق تلك الأندية ووقف جميع أنشطتها لحين الانتهاء من التحقيقات فى البلاغ

اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق